رحيل عبدالله السعيد بداية نجومية وليد سليمان في الأهلي المصري

السبت، 10 نوفمبر 2018 ( 01:45 م - بتوقيت UTC )

منذ رحيل صانع ألعاب النادي الأهلي المصري عبدالله السعيد عن الفريق هذا الموسم، بدأ يبزغ نجم اللاعب وليد سليمان، المُلقب بـ "الحاوي"، والذي كان قد انتقل إلى الفريق في موسم 2011/2010 في صفقة بلغت ثمانية ملايين جنيه كانت الأغلى في ذلك الموسم بالنسبة للأهلي.. ومع تألق وليد سليمان بشكل لافت أخيراً تساءل الكثيرون عبر مواقع التواصل: "هل كان وجود عبدالله السعيد عائقاً أمام الحاوي ليتألق؟".

في مباراة الذهاب بالدور النهائي من بطولة أفريقيا، التي فاز فيها الأهلي بثلاثية على منافسه القوي الترجي التونسي، أحرز سليمان هدفين وصنع الثالث، وكان قريباً من إحراز الرابع لولا العارضة، كما أن هدفه  في المباراة السابقة في مرمى وفاق سطيف، هو الذي جاء بالأهلي إلى نهائي البطولة.

المستخدمة رعف المغداوي، قالت عبر حسابها على فايسبوك: "وليد سليمان عامل زي (مثل) الجبنة الرومي كل ما يقدم كل ما يحلو"، فيما قال مستخدم فايسبوك محمود إبراهيم، عضو أولتراس أهلاوي: "وليد سليمان، الرجل الذي يحمل جيلاً كاملاً على أكتافه، نجم بتحركاته والتحاماته، إن لم يسجل الأهداف يصنعها".

مسؤول الفرحة

أما المستخدم حسن نصر فقال: "كنت تنتظر رحيل عبدالله السعيد عن الأهلي لتتألق.. كنت تنتظر أن تكون أنت الماجيكو الوحيد في الفريق.. كنت لاعباً مهماً من قبل ولكنك الآن صرت الأهم، أصبحت المسؤول الأول عن فرحة جماهير الأهلي أيها الحاوي".

مستخدم "تويتر" محمد فوزي، غرد عبر حسابه  بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلاً: "من يتابع بشكل جيد مستوى النادي الأهلي المصري سيعرف بالتأكيد أنه غير جيد على الإطلاق، صفوف الفريق ضعيفة، ولولا وليد سليمان لاختفى شكل الأهلي تماماً.. نعرف أن الأهلي لم يتوقف على لاعب من قبل، وأثبتت الأيام ذلك".

"كنا نقول من سيكون خليفاً للخطيب، وبعدها قلنا من سيكون خليفاً لأبوتريكة، وبعدها قلنا إذا غاب عبدالله السعيد عن الأهلي سيتحطم، ولكن وليد سليمان أكمل المسيرة، وجعلنا نتساءل ماذا بعد وليد سليمان في الأهلي.. بالتأكيد الإجابة سيرددها ملايين الجماهير: الأهلي مليان رجالة".

تريكة وبركات

مستخدم "تويتر" خالد واصل غرد قائلاً: "وليد سليمان ثالث أعظم لاعب دخل الأهلي في القرن الـ21 بعد تريكه وبركات". بينما تساءل أحمد الأزهري: "لما يكون عندك لاعب زي وليد سليمان وميروحش (لا يذهب) المنتخب، من حقك أن تندهش".

الأفضل في الأدغال

المحلل الرياضي محمد عفيفي، قال إن "أفضل لاعب مصري في بطولات أفريقيا، بخاصة خارج الديار هو وليد سليمان، دوماً ما يتألق حتى عندما يذهب فريقه إلى أدغال القارة، أو إلى شمال أفريقيا، رغم ما يعرف عن صعوبة المواجهات التي تكون خارج الأرض"، وفقاً لصفحة نادي بيراميدز على "فايسبوك".

وأضاف عفيفي أنه "قبل وليد سليمان كان محمد أبو تريكة، هو الأفضل في بطولات أفريقيا، ولكن الآن يمكن أن نقسم تلك الميرة بينهما، لأنه إيجابي على مرمى الخصم على أرضه، بطريقة تستدعي إعادة التقييم، علماً بأن وليد سليمان أخذ مكان عبدالله السعيد في المركز رقم 10 في الأهلي".  

وليد سليمان من مواليد العام 1984، بدأ مشواره في نادي حرس الحدود، وانتقل بعد ذلك إلى بتروجيت ثم إنبي ثم بعد ذلك إلى النادي الأهلي، ودوماً ما أثار الجدل بسبب قلة مشاركته مع المنتخب المصري على رغم تألقه، إذ شارك في 25 مباراة مع المنتخبات المصرية، وسجل هدفاً وحيداً.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية