وفاة المشاهير لا تُوقف أرباحهم.. إليك قائمة الأعلى دخلاً!

الاثنين، 5 نوفمبر 2018 ( 09:49 ص - بتوقيت UTC )

رحل المغني مايكل جاكسون عن الحياة في العام 2009، وظلت أغانيه ورقصاته الشهيرة متداولة بين جماهيره، حتى أن مقتنياته لا زالت تحظى باهتمام واسع على رغم وفاته. فأخيراً، بات من المقرر أن يعلن عن مزاد علني خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، ستعرض فيه سترة سوداء شهيرة ارتداها الراحل الأميركي في أولى جولاته الغنائية.

جاكسون الذي توفي وهو بعمر الـ50، على إثر تناوله جرعة زائدة من عقار مخدر، من المتوقع أن تعرض سترته السوداء التي ارتداها خلال جولة غنائية احتفاءً بألبومه "باد" في الفترة بين عامي 1987 و1989، في المزاد العلني بقيمة قد تصل إلى 100 ألف دولار أميركي، كما أنها تحمل توقيعه الخاص، وفقاً لما ذكرته وكالة "رويترز".

وعلى رغم رحيله، ما تزال المبيعات الخاصة به تلقى رواجاً وبيعاً واسعاً، وتحقق أرقام مبيعات ضخمة، جعلت من المطرب الراحل يتربع على عرش قائمة أكثر المشاهير المتوفين، دخلاً حول العالم سنوياً، وفقاً لما جاء في القائمة التي أعلنت عنها مجلة "فوربس" العالمية حديثاً.

المجلة العالمية نشرت تصنيفاً أخيراً للفنانين الذين يحققون أعلى مدخول لمالكي حقوق الطبع والنشر بعد وفاتهم، وكأن الموت لم يقف عقبة أمام تحقيق أرباح ضخمة، اذ حسب التصنيف الأخير، فإن حجم مدخولات جاكسون السنوية، وصلت إلى 400 مليون دولار أميركي.

حساب Celebs Arabic في موقع "تويتر"، قال إن "أرباح مايكل جاكسون في العام 2017 قد وصلت إلى 75 مليون دولار أميركي، أي أن مدخولات العام الجديد قد تضاعفت بصورة ضخمة".

وجاء في المرتبة الثانية من القائمة، نجم الروك آند رول الراحل الأميركي، الفيس بريسلي، محققاً أرباحاً سنوية وصلت إلى 40 مليون دولار أميركي. وحلّ لاعب الغولف الأميركي أرنولد بالمر، ثالثاً، حيث أن الاسم التجاري الرياضي له، لا زال رائجاً، محققاً أرباحاً وصلت إلى 35 مليون دولار أميركي سنوياً.

أما المركز الرابع، فكان من نصيب رسام الكاريكاتير الراحل، تشارلز شولز، حيث وصل دخله السنوي إلى 34 مليون دولار أميركي، مقابل 23 مليون دولار أميركي لـبوب مارلي، الذي جاء خامساً. نجاحٌ متوصل، أرجعه مستخدم موقع "تويتر" زياد الجدعاني إلى المؤسسات الراعية لأولئك النجوم الراحلين، قائلاً في تعليقٍ له: "هذا النجاح يحسب للمؤسسات التي ترعى أسماء النجوم الراحلين والمستمرة في توزيع وبيع الأغاني القديمة للمتوفين".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية