ماذا تعرف عن متلازمة "النفق الرسغي" وكيف يتم علاجها؟

الثلاثاء، 6 نوفمبر 2018 ( 12:30 م - بتوقيت UTC )

عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تداول عبد العزيز الحمّادي، المهتم بنشر الوعي التقني وإثراء المحتوى العربي، صورة انفوغرافيك توضح بعض النصائح المصورة لتجنب الإصابة بمتلازمة "النفق الرسغي" بسبب الاستخدام الخاطئ للكمبيوتر.

وكتب:" الكثير من مستخدمي الكمبيوتر يخطئون في وضعية اليد أثناء العمل، مما يسبب لهم متلازمة النفق الرسغي، وهي مرض الجيل بسبب كثرة استخدام الأجهزة الذكية والمحمولة والضغط بالتالي على عصب اليد. لذلك بعد القيام بعمل طويل على الكمبيوتر، أنصح بتطبيق التمارين السريعة حتى تستعيد اليد صحتها وبالتالي حمايتها من متلازمة النفق الرسغي المنتشرة في الوقت الحالي".

بينما أشار طالب الطب سعود الياسي عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر" إلى أن "متلازمة النفق الرسغي carpal tunnel syndrome تنتج من انضغاط العصب المتوسط median nerve في النفق الرسغي، والذي ينتج عنه اعتلال هذا العصب. وتظهر الأعراض على شكل ألم، وتنميل، وخدران في الإبهام، والسبابة، والوسطى، والجانب الإبهامي من إصبع البنصر".

الأعراض

ولفت الدكتور حمدي محمد رؤوف الطبيب المختص في جراحة العظام و المفاصل من خلال صفحته الشخصية في "فايسبوك" إلى أن "أعراض النفق الرسغي تحدث عند حمل الهاتف، وتقشير الخضروات، والقيادة، والخياطة و عند الاستيقاظ من النوم ليلاً. وكلما كان العلاج بعد إكتشاف المرض، كلما كانت النتيجة أفضل. ويساعد تجنب الأنشطة التي تفاقم الأعراض واستخدام الكمادات الباردة في تقليل التورم. وتشمل الخيارات العلاجية الأخرى تجبير الرسغ، والأدوية والجراحة".

وحسبما أورد موقع WebMD فإن متلازمة النفق الرسغي هي عبارة عن مشكلة صحية تُصيب اليد و الذراع. إذ تسبب الإحساس بالتخدر و التنميل، وقد يمتد الخدر و التنميل للإصبع الرابع (البنصر) من اليد. وفي بعض الأحيان يشعر المريض بصدمة كهربائية في الأصابع المتضررة. وقد ينتقل هذا الإحساس من المعصم إلى أعلى الذراع. وغالباً ما تحدث الأعراض أثناء حمل شيء ما في اليد، مثل الهاتف أو الجريدة، أو أثناء الإمساك بعجلة القيادة، وفي بعض الأحيان قد يكون الألم مزعجاً لدرجة أنه يسبب الاستيقاظ من النوم.

ويعاني المريض من ضعف في اليد ويميل إلى إسقاط الأشياء من يده بسبب الشعور بتخدير اليد، أو ضعف عضلات الإبهام، التي يتم التحكم فيها بواسطة العصب الأوسط. العديد من الأفراد يقومون بتحريك اليد بسرعة، في محاولة منهم لتخفيف الأعراض، ومع مرور الوقت يصبح الإحساس بالخدر دائماً.

الأسباب

وشرح المنشور أن  هذه المتلازمة تأتي نتيجة الضغط على العصب الموجود في النفق الرسغي، و هو عبارة عن ممر ضيق، يقع على جانب راحة اليد من المعصم. وتساهم المشاكل الصحية و تكرار حركات اليد، في حدوث متلازمة النفق الرسغي، ومن هذه المشاكل، السمنة، والأمراض المزمنة من بينها داء السكري، وأمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل، بالإضافة إلى احتباس السوائل المؤدي لزيادة الضغط داخل النفق الرسغي.

التمارين التي أشار إليها الحمادي في تغريدته

وبحسب الموقع، تُعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، بالمقارنة مع الرجال. وهو ما يرجع إلى أن منطقة النفق الرسغي لديهن أصغر من الرجال، كما أن النساء اللواتي يعانين من متلازمة النفق الرسغي، قد يكون النفق الرسغي لديهن أصغر من النساء اللاتي لا تعانين من المشكلة.

العلاج البديل

يلجأ البعض إلى العلاج البديل، للمساعدة في التعامل مع متلازمة النفق الرسغي، بعيداً عن التدخل الجراحي،  لكن ينصح باستشارة الطبيب أولاً قبل تطبيق أي علاج بديل، ومنها تمارين اليوغا، التي تهدف إلى تقوية و تحسين وضعية الجسم، بالإضافة إلى تحقيق التوازن و حركات التمدد للجزء العلوي من الجسم و المفاصل، مما يساعد في تخفيف الألم، بحسب WebMD.

وأيضاً من الممكن اتباع المعالجة الفيزيائية لليد، أو تقنيات الوخز بالإبر، التي تساعد في تخفيف الألم. ويأتي العلاج البديل عبر الأمواج فوق الصوتية، حيث تعتمد هذه التقنية على تسليط الأمواج فوق الصوتية عالية التركيز، و ذلك لرفع درجة حرارة المنطقة المستهدفة من أنسجة الجسم، لتخفيف الألم و تعزيز الشفاء، والمواظبة على العلاج لعدة أسابيع يخفف من حدة الأعراض.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية