هذه أضرار تسريحة "ذيل الحصان" فتجنّبيها

الأحد، 16 ديسمبر 2018 ( 11:30 ص - بتوقيت UTC )

تحظى تسريحة ذيل الحصان بشعبية واسعة في أوساط الفتيات والنساء. وفيما اعتُبرت هذه الإطلالة ـ ولردح طويلٍ من الزمن ـ مناسبةً للمدرسة والعمل، وعمليةً عند ممارسة الرياضة أو السفر وخلال رحلات التسوّق الطويلة والمرهقة.

راج منذ بضع سنوات تصفيف شعر النجمات لظهورهن على السجادة الحمراء وإطلالاتهن في الحفلات أو في البرامج التلفزيونية، على شكل ذيل حصان، وإن اختلف هذا التنفيذ لجهة ارتفاع عقدة الشعر أو انخفاضها، وكذلك لناحية اعتماد موقعها في الوسط أو جانبًا لينسدل الشعر عبرها على أحد الكتفين، وأيضًا بالنظر إلى ما سيكون عليه الشعر في هذا الذيل مشدودًا أم أكثر حرية، مجعدًا أم مموجًا أم أملسًا بشكل متوسط أو بمظهر الحرير...

وما يؤشر أخيرًا إلى استمرار رواج هذه التسريحة، وإلى جانب جلسات تصفيف شعر المؤثرات على الـ"سوشال ميديا" وصورهن في وقت لاحق، هو ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وفيه إشارة إلى تفضيل الكثيرات لهذا الـ"لوك"، فسهام كتبت: "ذيل الحصان هي التسريحة المفضلة بالنسبة لي"، ومثلها هيا التي شرحت أن أكثر ما تحبه هو اعتماد الآيلانير العريض والشعر المرفوع على شكل ذيل حصان في العديد من المناسبات النهارية والمسائية".

احذري الضرر

وعلى الرغم من بساطة تسريحة "ذيل الحصان" وسهولتها وبعدها من التكلّف، إلا أن الخبراء والمختصّين يحذّرون من خطورة المواظبة على اعتماد هذه التسريحة لفترة طويلة وبصورة متواصلة. وفي هذا الشأن غرّد حساب dailymedicalinfo على "تويتر": "قد تؤدي تسريحة ذيل الحصان المربوطة بقوة إلى تفاقم ألم الصداع"، ولفت الدكتور سلمان دايل، الذي يعرّف عنه حسابه في "انستاغرام" على أنه وكيل كلية الطب واستشاري وأستاذ طب وجراحة الجلد والعلاج بالليزر ومتخصص في جراحة الجلد التجميلية وزراعة الشعر، أن "التسريحات التي تشد الشعر بشكل قوي ‏مثل تسريحة ذيل الحصان أو الضفائر وجدايل الشعر المشدودة بقوة تؤدي إلى ضعف في بصيلات الشعر، مما يسبب تساقط الشعر ‏وفي النهاية يكون هناك صلع في مقدمة الشعر وتراجع في خط الشعر"، مضيفًا: "مع الأسف تراجع خط الشعر لا يستجيب للعلاجات الطبية، ويكون الحل فقط في زراعة الشعر في المناطق المصابة، لذلك ينصح بتغيير التسريحة من وقت إلى آخر وعدم شد الشعر بقوة وترك الشعر حر بدون شد لبعض الوقت".

أما حساب "ويب طب" فكتب: "نصيحة لأخواتنا: تجنبوا النوم مع جديلة أو تسريحة ذيل الحصان الضاغطة. فالضغط يمكن أن يكسر الشعر".

بدوره، ومن بين المضاعفات الجانبية التي عددها لاعتماد تسريحة ذيل الحصان، أشار موقع "صحتي" إلى "عدم تناسق الشعر"، شارحًا: "ستلاحظ النساء صاحبات الشعر الطويل أو الكثيف وجود ترقق للشعر في الجزء العلوي من الرأس، فاللواتي يعتمدن تسريحة شعر ذيل الحصان بانتظام سيعانين من زيادة تكسير أطراف الشعر وحدوث فقدان مؤقت له بسبب شدّه من فروة الرأس".

خطوات مساعدة

وتلافيًا للنتائج غير المرغوبة لهذه الإطلالة، نصح الموقع باتباع مجموعة خطوات مساعدة منها: القيام بالتسريحة في مستوى منخفض من الرأس أو أعلى من ارتفاع الأذنين بقليل، ومحاولة استعمال أشرطة مطاطية أكثر مرونة للتخفيف من الضغط على الشعر والجذور، والحرص على تغيير تسريحة الشعر من فترة إلى أخرى، لأنها سوف تحدث فارق كبير في نمو الشعر.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية