ماذا تعرف عن شجرة "دم الأخوين" في جزيرة سُقطرى؟

الخميس، 1 نوفمبر 2018 ( 12:00 م - بتوقيت UTC )

"شجرة دم الأخوين.. توجد هذه الشجرة في سُقطرى في اليمن، وهي الشجرة الوحيدة في العالم التي يخرج منها الدم عند قطع ساقها.. سبحان الله"، هذا ما غرّدت به المستخدمة "دانة الدنيا" عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مرفقة تغريدتها بصور للشجرة.

وأكد حساب المستخدم "طارق الكاتب" من خلال حسابه في الموقع ذاته؛ بأن "شجرة دم الأخوين تعتبر علاجا طبيعيا لمعظم الأمراض، حيث تستخرج منها أدوية لعلاج تشققات المعدة ووقف النزيف الداخلي في أي مكان داخل الجسد وكذلك تدخل في المعاجين كمادة قابضة ومطهرة للثة. كما أن العسل الأحمر المستخرج من هذه الشجرة، يُعدّ من أغلى أنواع العسل، الذي يعود بالفوائد الكثيرة على صحة الإنسان".

وحسب ما أوردته صفحة "نوران" في "فايسبوك" فإن شجرة دم الأخوين أو شجرة التنين لها أسطورة يمنية تقول بأن "قابيل وهابيل أبناء آدم هم أول من سكنوا جزيرة سُقطرى، ونبتت هذه الشجرة مع نزول أو قطرة دم وسيلانه بين الأخوين". وتعتبر هذه المنطقة محمية طبيعية ينبت فيها أكثر من 360 نوع نادر من الكائنات الحية النباتية والحيوانية نظراً لإنعزالها. تتحمل هذه الشجرة الجفاف لمدة طويلة. وما يميزها إضافة إلى شكلها الخارجي هو قيمتها الطبية حيث يستخرج من لحائها نوع من الراتنج قرمزي اللون يستخدم في بعض العلاجات إضافة إلى استخدامه في الصباغة.

ووفقاً لما ذكره موقع "softschools" فإن شجرة دم العنقاء أو دم التنين، وهي شجرة دائمة الخضرة تنتمي إلى جنس الدراسينا، ويمكن العثور عليها في أرخبيل سقطري في اليمن، وتنمو هذه الشجرة في المناطق القاحلة الغنية بالحجر الجيري، كما تنمو مجموعة كبيرة منها في المناطق الضبابية أو الغائمة .

تتواجد الشجرة حاليًا في الغابات الشبه استوائية التي تواجدت وتكونت في عصر البيلوسين، وعلى الرغم من تاريخها الطويل ونوعها الفريد إلى أن مستقبل شجرة دم الأخوين غير واضح المعالم بسبب الإفراط في الاستغلال البشري لها والتغيرات المناخية مما زاد من ضعف الشجرة وقصر عمرها.

عندما تصاب الشجرة أو أحد فروعها يخرج من الشجرة الراتنج الأحمر (مادة صمغية)، وكما تشير بعض الأساطير أنه عندما سال دمٌ من أول جريمة قتل في التاريخ بين قابيل وهابيل نبتت شجرة في المكان نفسه وهذا هو السبب الذي تسمى من أجله بشجرة دم الأخوين.

يستخدم هذا الراتنج؛ في علاج الإسهال والجروح السطحية، والنزيف والقرحة والحمى والدوسنتاريا، ويتم استخدامه أيضًا في عمل الورنيش الخاص. كما يستخدم في كثير من الأحيان في معجون الأسنان وأحمر الشفاه وغراء الفخار وكمصدر للصبغة الحمراء في صباغة الصوف، وغالبًا ما يستخدم في صنع البخور، وبفضل لونه الغير معتاد فهو جزء مهم جدًا في الطقوس السحرية. 

تشبه شجرة دم الأخوين الفطر العملاق حيث تتكون من جذع واحد وقمة الشجرة على شكل مظلة، كما تنمو عادة إلى أن تصل ارتفاع 32 قدم .تتكون قمة الشجرة من الكثير من الفروع التي تتميز بالتفرع الثنائي أي أن كل فرع ينقسم لفرعين، فبذلك تستطيع الحفاظ على جذور الشجرة في الظل، وتمنع جفاف التربة، وتحمي شتلات الشجرة من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة؛ لذلك تعيش الكثير من أنواع النباتات والحيوانات تحت ظل شجرة دم الأخوين.

تنتج الشجرة الكثير من الأوراق في قمة الفروع النامية حديثًا وتكون طويلة ورفيعة وقاسية وتعيش لمدة من ثلاث  إلى أربع سنوات، وأحد أغراضها الرئيسية هو امتصاص الرطوبة من الهواء ونقلها للشجرة ثم إلى الجذر.  يستخدم خشب شجرة دم الأخوين في تصنيع خلايا النحل، وتستخدم أوراقه لتصنيع الحبال.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية