"فخرنا قيادتنا".. تعليم عسير يعلم الأبناء معني الإنتماء

الأحد، 28 أكتوبر 2018 ( 07:56 ص - بتوقيت UTC )

هنا داخل أسوارها يتعلم الطلاب حب الوطن، يربون على نعمة الولاء والإنتماء، يشبون على الدفاع عن بلادهم واستقرارها في وجه أي حاقد أو معتد، يعلون شأن الدين والبلاد في كل وقت وحين، إنها المدرسة خط الدفاع الأول عن أمن الوطن، والتي تربي النشء على المعني الحقيقي للمواطنة.

"فخرنا قيادتنا"، حملة أطلقتها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير، شارك فيها أكثر من 1500 قائد وقائدة مدرسة، للتعبير عن الحب والإنتماء للوطن، والإستعداد في كل وقت للدفع عنه، وللتأكيد على أهمية دور المرسة في غرس قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن وقيادته في قلوب الأبناء.

ضرورة توكيد المواطنة لدى الطلاب والطالبات في المدارس هو الهدف الأول للفعالية، هكذا أكد مدير تعليم عسير جلوي بن محمد آل كركمان، مشيراً إلى أن دور المجتمع التعليمي دور عظيم، يرتكز على عدة أمور يأتي في أولها ترسيخ القيم الإسلامية الفاضلة والوسطية لدى النشء، وتعزيز الولاء للوطن وقياداته، والمحافظة على مقدرات الوطن ومكتسباته.

وذلك إيمانا من تعليم عسير أن التعليم يعد خط المواجهة الأول، وقال آل كركمان أن الجميع مطالب بترسيخ هذه المفاهيم، والعمل على تنفيذ  مشروع في تعليم عسير يعنى بتأكيد المواطنة وتعزيز الانتماء، وطالب بضرورة تفعيل ساعة النشاط واستثمارها في برامج تصب في هذا الغرض، وتنفيذ فعاليات تخدم الوطن وتعزز مكانته.

وتضمّن اللقاء تقديم عرض مرئي بعنوان "لا حياد مع حب الوطن"، وتقديم ورقتي عمل بعنوان "التميز" و "مشروع خط مساندة الطفل"، ناقشت خلالها خطوات العمل في الميدان التربوي نحو التميز وبعضاً من منجزات تعليم المنطقة في جوانب التميز والجوائز التي حققها مؤخراً، واستعراض تفاصيل مشروع خط مساندة الطفل والخطوات التي خطاها تعليم المنطقة في هذا المشروع.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية