لماذا انفجرت الجماهير الجزائرية غضباً بوجه الرابطة واتحاد الكرة؟

الثلاثاء، 6 نوفمبر 2018 ( 11:00 ص - بتوقيت UTC )

"حكمة اليوم: لا تنم باكراً؛ فقد تؤجل الجولة وتجد نفسك وحيداً في الملعب.. تأجيل مباريات الجولة 12 من الرابطتين 1 و2 من الدوري الجزائري"، هي تغريدة لصفحة "فوت +" على "فايسبوك"، وذلك بعد قرار مفاجئ من الرابطة الوطنية لكرة القدم أثار جدلاً عبر مواقع التواصل. 

وجد روؤساء الأندية الجزائرية الناشطين في الرابطتين الأولى والثانية المحترفة لكرة القدم أنفسهم أمام قرار بتأجيل الجولة 12 من البطولة في قسميها الأول والثاني؛ بسبب انعقاد الجمعية الاستثنائية للاتحاد الجزائري لكرة القدم، كما أعلنت الفاف في بيان رسمي.

قرار التأجيل تم اتخاذه في الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الخميس 25 تشرين الأول (أكتوبر)،  والأغرب من ذلك أن الجولة 12 كانت مقررة ليومي 26 و27 من نفس الشهر، أي أن قرار التأجيل اتخذ قبل ساعات فقط من صافرة انطلاق المباريات.

وإن كان الاتحاد الجزائري قد أعلن عن سبب التأجيل، فإن البعض قد تحدث عن أسباب أخرى، من بينهم الصحافي فهيم ناطوري، الذي كتب عبر صفحته على "فايسبوك" عن أن سبب التأجيل يعود إلى "تهديد المهاجر غير الشرعي أمير ديزاد بثورة في الملاعب الجزائرية،  خلال بث مباشر للمغترب عقب إلقاء القبض على فنانين وصحافيين يوم الخميس 26 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري واتهامهم بتأسيس شبكة ابتزاز يرأسها أمير ديزاد"، وهو طرح نشرته عدة صفحات جزائرية على "فايسبوك" أيضاً.

وكتب فهيم ناطوري: "تأجيل الجولة 12 من الرابطة 1 و2 ليس بسبب الجمعية الاستثنائية للفاف.. السبب تهديد من أمير ديزاد بثورة في الملاعب.. مدوار رئيس الرابطة يقرر تأجيل الجولة بعد تلقيه الأوامر من سلطات عليا".

يحدث هذا في ظل كل الانتقادات التي يعيشها الاتحاد الجزائري والرابطة الجزائرية لكرة القدم برئاسة خير الدين زطشي وعبد الكريم مدوار، فقبل أيام قليلة خرج الناطق الرسمي لشبيبة الساورة محمد زرواطي بتصريحات صحافية يؤكد فيها أنه يملك وثائق عدم شرعية الاتحاد الجزائري، وهدد باللجوء إلى الفيفا. 

كل هذه المعطيات جعلت الشبكات الاجتماعية تنفجر غضباً ضد الاتحاد الجزائري للعبة وضد الرابطة الوطنية، فكتب  مدير جريدة ستاد نيوز الجزائرية وليد العاقل، عبر صفحته على "فايسبوك" قائلا: "بعد تأجيل الجولة 12 على الواحدة صباحاً.. الفاف تتصل بالأندية التي تنقلت لتعويضها.. الكرة الجزائرية توصل الانحدار.. الكرة الجزائرية غير شرعية"، في إشارة إلى تهديدات زرواطي باللجوء إلى الفيفا.

من جهته، فإن الرئيس السابق لنادي شباب باتنة الجزائري فريد نزار، علق على صفحته بموقع "فايسبوك": "تعويض ألكاراز، تعويض ماجر، تعويض الأندية.. هل هذه الأموال أموال مسيري الاتحادية أم أموال البايلك (أموال الدولة)؟".

أما المستخدم جمال قايد، فكتب على صفحته: "الاتحاد + الرابطة يساوي الفساد والمحسوبية.. الرابطة تؤجل مباريات الجولة 12 وتتكفل بتعويض مصاريف الأندية المتنقلة خارج الديار.. ولكن من يعوض الأنصار عن مصاريف تنقلهم". كما ذهب المستخدم محمد سياسكا في طرحه بعيداً وقد طالب برحيل مدوار رئيس الرابطة، وقال: "ارحل يا من تكيل الكيل بمكيالين.. مدوار لا تهمه البطولة، يهمه كرسي الرابطة فقط والتنقل مع المنتخب الوطني والفرق الجزائرية المشاركة في المنافسات الدولية.. تعويض مصاريف الأندية، إنه التبذير في عز التقشف".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية