الأكواجيم.. علاج للتوتر والإجهاد

الخميس، 11 يوليو 2019 ( 01:00 م - بتوقيت UTC )

كانت تريد أن تفقد وزنها من دون أن تذرف نقطة عرق واحدة، وأن تحرق السعرات الحرارية بشغف، لا أن تعاقب نفسها بتمارين رياضية قاسية، نصحتها زميلتها ميس بخوض متعة "الأكواجيم" أو كما يسميه البعض بالأيروبيك المائي، إذ باستطاعتها أن تحرق في حمام السباحة سعرات حرارية عالية على أنغام موسيقى هادئة تنسيها كل متاعب الحياة، وعلقت قائلة عبر تويتر: "هذا التمرين المائي يحرق أطناناً من السعرات الحرارية، ولكنه سيشعرك وكأنك تلعبين.. هو لياقة ومتعة بالدرجة الأولى".

نصيحة ميس لزميلتها جاء فيها إشارة إلى فوائد التمارين المائية، بخلاف أنها توفر بيئة فريدة للرياضيين وكبار السن وذوي الإعاقة المزمنة والمشارك العادي، وتساعد المياه على الحد من الإصابات والتخلص منها، ويزيد من نطاق حركة المفاصل، وحرق السعرات الحرارية وبناء الأنسجة العضلية. 

وتعتبر المدربة هبة عباس، في منشور لها عبر صفحتها في موقع "فايسبوك" أن "الإحاطة بالماء، هذا العنصر الطبيعي الشفاف والرقيق، تريح الأعصاب وتكشف للإنسان قدرات وجوانب في عمق النفس لا يختبرها إلا فيه.. ولكنها تتمة وامتداد لقدراته في البر".

وتعدد الكابتن أريج الأحمد عبر "فايسبوك" أنواع الرياضة المائية في حمام السباحة، ومنها الأكواجيم والأكوايوغا والأكوا بيلاتس والأكوازومبا، وتشير الى أن مثل هذه التمارين الرياضية المائية ضرورية، بخاصة للأشخاص الذين يعملون في المكاتب؛ لتخفيف آلام الرقبة والاكتاف والظهر، وتخفف التوترو الضفط والقلق، وتقول: "عندما يكون الجسم مغموراً في المياه، يفرز الاندورفين (هرمونات المتعة) التي تنتج شعور عام بالهدوء ".

فوائد الاكوا ايروبك

تقوي تمارين الأكوا إيروبيك العضلات؛ لأنها تعمل ضد مقاومة الماء، وبالتالي فهي ممتازة من حيث فاعليتها في التخلص من الترهل العضلي، حسب ما تؤكده صفحةSpirit sports academy عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، على أساس أن الأكوا إيروبيك تمرين مائي مثالي، بخاصة لمن يتعرضون لالتهاب المفاصل.

وبحسب الصفحة، فإن بعض التمارين الرياضية مثل المشي والقفز والركض جميعها مفيدة لتقوية العضلات، ولذا ممارسة هذه النشاطات بشكل منتظم ستسهم في تعزيز قوة العضلات والحفاظ على الصحة، ولكن بعض الناس قد يواجهون صعوبة في ممارسة هذه النشاطات في حال كانوا مصابين بإلتهاب المفاصل أو أية مشكلة صحية؛ لأن الركض قد يسبب الألم وقد يكون خطيراً لمثل هذه الحالات بخاصة  في حالة زيادة الوزن والبدانة.

إلا أن التمارين المائية مثل أكوا إيروبيك، في المقابل، تحرق مزيداً من السُعرات الحرارية وتقلل من معدل الكولسترول في الدم، وتعزز قوة العضلات التنفسية، وليس هناك أي ضرر على المفاصل بالنسبة لزائدي الوزن؛ لأن الوزن لا وجود له تحت الماء. وهكذا، فإنها تعد واحدة من أفضل التمارين الرياضية للأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن والمصابين بالتهاب المفاصل.

وبحسب موقع livestrong  فإن التمارين المائية، حسب ما أظهرته البحوث التي نشرتها محفوظات الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل في العام 2014، لديها الكثير من الفوائد، بما في ذلك انخفاض الألم وتحسين الوظيفة البدنية ونوعية الحياة العامة، إذ لا تلمس القدمان السطح السفلي، ما يؤدي إلى ممارسة تمارين الجسم بدون تأثير ومقاومة عالية، ما يضمن بهذه الطريقة حصول ضغط أقل على الظهر والوركين والركبتين والكاحلين.

المستخدمة أسماء، وبحسب تعليقها في "فايسبوك"، تعتمد هذه الرياضة منذ نحو عام كعلاج فيزيائي أساسي بعد إصابتها بعارض صحي، وتقول: "أقصد المسبح للقيام بتمارين الأكواجيم لإعادة تأهيل المنطقة المصابة". وتنصح المستخدمة خولة في تعليقها بالإسراع والاشتراك في جلسة مائية مهدئة تحرق نحو 500 سعرة حرارية في ساعة خلال ممارسة التمارين المائية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية