أدوات مصرية جديدة لمواجهة الزيادة السكانية

الاثنين، 29 أكتوبر 2018 ( 02:57 ص - بتوقيت UTC )

"القرار هيتنفذ بأثر رجعي ولا لأه؟" سؤال طرحه المستخدم هشام أبوزيد، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" تعليقاً على تصريحات أدلى بها الناطق باسم مجلس الوزراء المصري المستشار نادر سعد، تضمنت الإعلان عن خطوة جديدة تتخذها الحكومة المصرية من أجل التشجيع على تحديد النسل لمواجهة الكثافة السكانية.

الناطق باسم الحكومة المصرية أعلن في تصريحات له عبر فضائية DMC أخيراً عن أن الحكومة بصدد تقديم حوافز إضافية لكل من لم ينجب أكثر من طفلين، وهو التصريح الذي أثار تساؤلات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في شأن طبيعة تلك الحوافز، وهل تكون بأثر رجعي للأسر التي ليس لديها أكثر من طفلين بشكل عام أو تقتصر على حديثي الزواج والإنجاب.

الإحصاءات الرسمية الصادرة عن الحكومة المصرية تكشف عن أنه يولد في مصر  طفل كل 15 ثانية، وهناك 2.5 مليون طفل سنوياً، وهي معدلات وصفها الناطق بأنها "معدلات مرعبة"، ومن أجل ذلك تلجأ الحكومة المصرية إلى سلك طرق مختلفة من أجل مواجهة الزيادة السكانية والتشجيع على تحديد النسل.

دعم

من بين تلك الأدوات كذلك ما أعلنت عنه وزارة التضامن، في 17 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، في شأن توجيه الدعم المثرر من خلال برنامج الدعم النقدي "تكافل" الذي تم تخصيصه للأسر الأولى بالرعاية، فقط لعدد طفلين بدلاً من ثلاثة أطفال، وذلك في إطار العمل على الحد من الكثافة السكانية، وفق ما ذكره مدير العمليات ببرنامج تكافل وكرامة أحمد لطيف في بيان.

المستخدم خالد البرماوي، كتب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" عن مشكلة الزيادة السكانية: "هناك تجارب يجب دراستها والاستفادة من فشلها أو نجاحها، الصين الأبرز هنا ولديها تجربة رائدة عندما قامت في نهاية السبعينات بتطبيق سياسية الطفل الواحد، وعدلتها قبل عامين لتسمح بطفلين.. وهناك تجارب أخرى من الهند والبرازيل وأندونيسيا.. المهم أن نتحرك بسرعة وبحسم".

وأطلقت وزارة التضامن الاجتماعي في مصر حملة، قبل شهور، تحت شعار "كفاية 2" للحض على عدم إنجاب أكثر من طفلين، وذلك في إطار الجهود الرسمية من أجل الحد من الكثافة السكانية، وقد انتشرت في شهر حزيران (يونيو) أنباءً تفيد بان الحكومة بصدد تطبيق غرامات على الأسر  غير الملتزمة بهذا العدد، لكنّ مركز معلومات مجلس الوزراء قد نفى في بيان له آنذاك تلك الأنباء، وقال إنها "شائعات لا أساس لها من الصحة وتستهدف إحداث حالة من البلبلة لدى الرأي العام".

الفقر والعشوائيات 

الزيادة السكانية على ذلك النحو الذي تشهده مصر تسهم في زيادة معدلات الفقر وانتشار العشوائيات، بحسب ما أكده النائب البرلماني شريف الورداني في بيان شاركه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" وعممه على وسائل الإعلام، مبدياً تأييده لحملة "كفاية 2" التي تشجع على الاكتفاء بطفلين اثنين فقط، كما دعا إلى ضرورة التوسع في حملات التوعية في شأن أهمية تنظيم الأسرة، كما شدد كذلك على ضرورة دراسة المقترحات المرتبطة بربط الدعم الذي تقدمه الدولة بعدد المواليد.

الصحافي علاء سرحان كتب عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" مقالاً قال فيه: "الأرقام تقول إن معدل نمو السكان بلغ 2.5 في المئة، في حين أنه لابد أن يكون معدل نمو الاقتصاد ثلاثة أضعاف معدل نمو السكان.. الأرقام تقول إننا نحتاج إلى بناء مدرستين يوميا لمواجهة الزيادة السكانية.. الأرقام تقول إننا نحتاج إلى 300 مليون رغيف يوميا، وكل 15 ثانية نستقبل مولوداً جديداً بمعدل 2.5 مليون طفل سنويا.. الأرقام تقول إن معدل استخدام وسائل تنظيم الأسرة انخفض إلى 58 في المئة حالياً.. الأرقام تقول إن نسب التسرب من المدارس ارتفعت بشكل كبير في السنوات الأخيرة كنتيجة مباشرة لزيادة السكان".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية