"الولادة القيصرية" تؤثر على تكوين دماغ الطفل

الأحد، 29 سبتمبر 2019 ( 03:30 ص - بتوقيت UTC )

"لاحظت أنّه لو مش الكل (ليس الجميع)، فأغلب صديقاتي ومعارفي في ليبيا ومن سنوات يلجأون إلى عملية الولادة القيصرية في عيادات خاصة، ما نعرفش (لا أعرف) هل في المستشفى الحكومي يحدث هذا؟ للأسف التجارب جميعها تسبب حزناً بدلاً من أن تكون هذه التجربة على الأقل مميزة حتى لو لم تكن مريحة"، هذه ما كتبته المدونة الليبية فاطمة الشريف في صفحتها الفايسبوكية "تدوينات فاطمة الشريف".

وتابعت الشريف "لو أنتِ تفكري في الصغار (الأطفال) وحملتي، لو مفيش (لم يكن) هناك سبباً ضرورياً خطيراً للقيصرية تفاديها قد ما تقدري ( قدر المستطاع)، فالبنج (فالتخدير) والجرح أمور لن يحتملها جسمك، وربي يسهل للجميع، وينوّض (وتقوم)  كل الأمهات بالسلامة"، 

أستاذ طب الأطفال وممثل الكلية الملكية لطب الأطفال فى الشرق الأوسط الدكتورة عبلة الألفي قالت في مقابلة تلفزيونية، إن "مصر أصبحت الدولة الأولى في العالم في إجراء عمليات الولادة القيصرية، ويعود ذلك لأن معظم صغار الأطباء فقدوا مهارة إجراء عمليات الولادة الطبيعية بسبب نشأتهم على العمليات القيصرية".

من جانبه قال الاختصاصي واستشاري الأمراض النسائيّة والتوليد والعقم الدكتور رائد عمرو، عبر حسابه في "تويتر" إن "نسبة الإقبال على إجراء العمليّات القيصريّة ارتفعت بمعدّل  20 في المئة، خلال الـ10 سنوات الأخيرة لرغبة الحوامل في تخفيف أعباء الولادة الطبيعيّة والطلْق، أو لعدم متابعة وضع الحمل منذ البداية، فتكون العمليّة القيصريّة خياراً آمناً للحفاظ على صحّة الجنين، وبعضهن يتّجهن لذلك كنوع من الموضة وتقليد الأخريات أحيانًا".

وحسبما أشار إليه موقع vaaju فإن علماء الأحياء اكتشفوا حديثاً؛ أن العمليات القيصرية تؤثر بصورة غير اعتيادية، على تكوين ونمو دماغ الطفل بعد الولادة، وذلك بسبب موت مجموعة كبيرة من الخلايا العصبية.

نانسي فورجر، من جامعة جورجيا الأميركية في أتلانتا، أشارت إلى أن "العديد من الأطباء يربطون العمليات القيصرية باضطرابات النوم، والنمو العاطفي للطفل، وكذلك نقص التركيز، لكن متابعتنا كشفت السبب المحتمل لذلك. وثبت بأن "الابتكارات الحضارية والثقافية" المتعلقة في الحياة والإنجاب، تؤثر في نمو الطفل. وأظهرت الدراسات التي أجريت في هذا المجال أن تأثيرها ليس إيجابياً دائماً في نمو الأجنة.

اكتشفت فورجر وفريقها العلمي؛ التأثير السلبي للعملية القيصرية، وكيف تؤخر نمو الدماغ وتخلق مشكلات عدة للطفل بعد ولادته. إذ أجرى الفريق العلمي تجارب على "إناث فئران مخبرية"- بحسب الموقع- ووضعت هذه الإناث بطريقة طبيعية وبعضها أخضعت لعملية قيصرية. وركز الفريق العلمي اهتمامه على سرعة موت الخلايا العصبية "الزائدة" بعد الولادة، وكيفية تغير عمل "مركز العدوى" في منطقة ما تحت المهاد، استجابة الخلايا العصبية للموت الجماعي في أول اتصال مع المايكروبات والفايروسات.

ووفقا للباحثين،  تموت الخلايا العصبية مباشرة بعد ولادة الطفل، وهذه مسألة طبيعية، ويبدأ النشاط المفرط في منطقة ما تحت المهاد. كما أن هذه العمليات ضرورية لتشكيل جهاز المناعة عند الرضيع، وتشكيل السلاسل الأولية للخلايا العصبية. لكن التجارب على الفئران؛ كشفت أن العملية القيصرية تسبب استمرار موت الخلايا العصبية في بعض أجزاء الدماغ لفترة أطول مقارنة مع الولادة الطبيعية.

أثرت هذه الاضطرابات في سلوك الفئران، حيث تغير صوتها عند "البكاء"، وبدأت تسمن بسرعة مقارنة بالفئران التي ولدت بصورة طبيعية. وهذا الأمر يلاحظ أيضا بين الأطفال حديثي الولادة.

وأشارت فورجر؛ إلى أن "العمليات القيصرية تجري في بعض الأحيان بناء على رغبة الزوجين، وليس لضرورتها. لذلك فإن نتائج الدراسة تدفع للتفكير بمدى جدوى هذه العمليات من الناحية الطبية".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية