أعراض مرض الكبد .. المشكلات الصحية تضرب الجسم

الخميس، 1 نوفمبر 2018 ( 04:30 م - بتوقيت UTC )

يعد الكبد عضواً ضرورياً في جسم الإنسان، وما إذا أصابه المرض، وقع جسم الإنسان في مشكلات صحية خطيرة وقد لا تنتهي. هنا، ربما يتساءل البعض عن أعراض مرض الكبد، العضو الذي يشبه حجم كرة القدم الأميركية، ويقع أسفل القفص الصدري مباشرةً إلى الجانب الأيمن من البطن.

المعروف هو، أن الكبد يعد عضواً ضرورياً لهضم الطعام والتخلص من المواد السامة في الجسم، فإصابة الإنسان بالمرض في هذا العضو، يعني فشل الجسم في الوقاية من عديد الفيروسات. وبعيداً عن الأسباب التي قد تُودي إلى الإصابة بالمرض، مما قد يعني تلفاً وفشلاً فيه مع مرور الوقت، وصولاً إلى وفاة المريض ربما، يستفسر البعض عن أعراض مرض الكبد؟.

عيادة Mayo Clinic الطبية الأميركية، وعبر موقعها الإلكتروني، نشرت تقريراً، تحدثت فيه عن تلك الأعراض، وجاء منها: "تلون الجلد والعينين باللون الأصفر وحدوث ألم وتورمٍ في البطن وتورم الساقين والكاحلين، إضافة إلى الشعور بالحكة في الجلد، وتلون البول إلى الدرجة الداكنة، كما يظهر لون البراز شاحباً أو دموياً أو شديد السواد، كذلك الشعور بالإرهاق المزمن والغثيان وفقدان الشهية، وصولاً إلى إصابة المريض بكدمات سهلة".

أعراضٌ أخرى

جانب آخر من أعراض مرض الكبد، كان متعلقاً بالشعور بالاضطراب، حيث أنه ما إذا كان الكبد يعاني من مشكلة صحية، فإن الجسم قد يبدأ يُراكم النحاس في الدم والدماغ، وهو ما يؤثر تدريجياً على وظائف الدماغ وصولاً بالإصابة بالاضطراب، وفي مراحل متقدمة، قد يتسبب الأمر بمرض الزهايمر، وفقاً لما ذكره موقع WebTeb.

وقد يكون هزال العضلات، ضمن مجموع أعراض مرض الكبد، حيث أضاف الموقع الأخير، أن تورم الجسم واحتباس السوائل في الكاحلين وتجويف البطن وانتفاخها مع وجود جسم نحيل وساقين وذراعين ضعيفتين، فالهزال في العضلات قد يكون دلالة على اختلال توازن السوائل في الجسم نتيجة وجود مشكلة صحية تتعلق في الكبد، لكن الهزال قد يكون من الأعراض المتقدمة للإصابة في الكبد.

أساليب وقائية

وفي مقابل الحديث عن أعراض مرض الكبد، ذكر حساب "كل يوم معلومة طبية" في موقع "تويتر" عدداً من العادات التي قد تسبب مرض الكبد، وجاء من ضمنها "تناول السكر بكثرة، والدهون الزائدة وتراكمها في الجسم، كما الحصول على كميات زائدة من فيتامين A من المكملات الغذائية بخلاف مصادره الطبيعية من الفواكه والخضار الطازجة، إضافة إلى المشروبات الغازية".

أما حساب "ويب طب" في موقع "تويتر"، فوجّه عدداً من النصائح لجهة تفادي التفكير في أعراض مرض الكبد أو المشكلات المتعلقة في هذا العضو بجسم الإنسان، قائلاً: "اتباع نمط حياة صحي وشرب المياه بكميات كافية وممارسة التمارين الرياضية"، إذ أن هذه الأمور تعد أفضل السلوكيات للحفاظ على كبد سليم ووقايته من أي مشكلات قد تحدث.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية