الفنادق البيئية البسيطة تجذب السائحين في أسوان

الخميس، 8 نوفمبر 2018 ( 03:02 م - بتوقيت UTC )

"الرحلة التى ستستمتع بها أنت وعائلتك  في أسوان مليئة  بالكثير من الود والحب، لا تفوتوها.. الطبيعة هناك ساحرة وفنادقها البسيطة أحد العوامل المهمة التي ستشجعك على زيارتها؛ لأنك ستنفصل تماماً عن العالم  وتعيش في حالة من الهدوء"، تغريدة للمستخدمة حنان الهاجري عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" سلطت فيها الضوء على خصوصية وتفرد الكثير من فنادق أسوان.

"العودة إلى البدائية" شعار ترفعه الفنادق البيئية التي باتت تشكل منتجعاً سياحياً خاصاً في محافظة أسوان (جنوب مصر) حتى أصبحت مقصداً للكثير من الباحثين عن الهدوء والطبيعة. 

على عبد الهادي، صاحب إحدى الفنادق البيئية في أسوان، كتب عبر صفحته على "فايسبوك" قائلاً: "جاءت لنا هذه الفكرة منذ أن وجدنا الإقبال على المنازل البدائية هائلاً من قبل السياح للاستمتاع بالطبيعة الخلابة في أسوان، فشرعنا في بناء فنادق على نفس الطراز".

وتابع: "نبني تلك الفنادق من صخور البيئة في أسوان أو من الطمي المنتشر في واحات أسوان.. نبنيها على طراز القباب من الداخل التي تعطي جمالية خلابة للمكان فهي تعتبر من وسائل الجذب الجديدة للسياح". 

بساطة الغرف وعدم وجود وسائل الترفيه الحديثة كجهاز الهاتف والتليفزيون وغيرها أمور تجعلها تجعل السائح ينفصل عن العالم الخارجي وكل ما يحمله من ضغوط لينصهر في تجربة بوتقة جديدة تعيده إلى الحياة بروح مختلفة.

المستخدم محمد زين الدين، قال في تغريدة له عبر تويتر: "الفنادق البيئية يفضلها السائحون منذ 10 سنوات سواء المصري أو الأجنبي، بحكم أنه موجود في مكان يمتاز بطبيعة خلابة كأسوان ويحب أن يستمتع بجمالية هذه الطبيعة حتى وإن كانت بسيطة".

الإعلامية نورا الزعبي، قالت  في تدوينة لها عبر "فايسبوك" عن أسوان: "أسوان كالمرأة البدوية ساحرة الجمال التي تفتن أعين كل من يراها من ترابها و نيلها لأعالي جبالها، حيث بيوت النوبة الملونة الصغيرة وفنادقها". 

وتابعت: "كنت دائما أسأل لماذا اختارك الدكتور مجدي يعقوب (جراح القلب المصري المعروف) مقراً لمستشفى القلب التي أسسها في قلب أرض أسوان؟ و لماذا يقصدها الملايين من المشرق والمغرب أسوان للعلاج ؟ وبين اليوم والأمس أدركت بأن أسوان الفاتنة بنسمات هوائها ليلا وشمسها نهارا فيها شفاء للروح و للقلب من الأوجاع". 

 نور عبد الغفار (صاحبة إحدى الشركات السياحية) قال عبر صفحتها على "فايسبوك": "الفنادق في أسوان تتميز عن غيرها من الفنادق بأنه لا توجد بها وسائل الترفيه والكماليات الحياتية التي نشهدها في الفنادق الأخرى ما جعل تلك الفنادق بفكرتها الجديدة والبسيطة حيث لا هاتف ولا تلفاز أن تجذب السائحين الهاربين من ضغوط الحياة ومتابعة الأخبار اليومية ومحادثة الأصدقاء حيث يجعلهم يعيشون بهدوء مع الاستمتاع بطبيعة البلد الخلابة".

وأضافت: "نحن كشركات سياحة عندما يأتي سائح يريد أن يحجز معنا رحلته نعرض عليه جميع الفنادق المتاحة إلا أن أغلب السائحين يختارون الفنادق البسيطة والطبيعية في رغبة منهم الانفصال عن العالم الخارجي والاستمتاع بالهدوء مع عائلاتهم أو أصدقائهم" . 

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية