علاج الإسهال بالقرفة والزبادي.. وحذارِ الجفاف

الجمعة، 22 فبراير 2019 ( 03:06 م - بتوقيت UTC )

يُعدّ الإسهال أحد أكثر الحالات المرضية شيوعًا. فهو يُصيب الأشخاص بمعدّل مرة أو مرتين على الأقل في السنة الواحدة، بحسب ما جاء في موقع "ويب طب"، دون أن يستثني فئة عمرية أو يميّز بين امرأة ورجل.

وعلى اعتبار أن أكثر حالات الإصابة بالإسهال، الذي يظهر على شكل ليونة غير طبيعية في الفضلات البشرية تصل إلى حد تحوّل محتوى الأمعاء إلى سائل، ناتجة ـ وفق موقع dailymedicalinfo ـ عن أنفلونزا المعدة أو التهاب المعدة الفيروسي، وغالبًا ما تختفي هذه العدوى الفيروسية الخفيفة من تلقاء نفسها خلال بضعة أيام، فإن علاج الإسهال منزليًا يستوجب الامتناع عن تناول الأطعمة التي تزيد من هذه الحالة، واتباع بعض النصائح الهامة للتعافي سريعًا والتخلّص من الإصابة التي تُشعر المرء بالإرباك والإعياء معًا، وتهدد جسمه بالجفاف في حال الإهمال.

نعم ولا

في ما يتعلّق بالمأكولات التي يُوصى بالإمتناع مباشرةً عن تناولها فور ملاحظة الأعراض بغرض علاج الإسهال، فإن موقع dailymedicalinfo يضع مجموعة منها في خانة تلك التي تزيد من الحالة، وجاء بينها: المقليات، واللحوم كثيرة الدهن، والحلويات التي تحتوي على الكريمة والزبدة، والشوفان، ومنتجات الألبان، والأطعمة المحلات بسكر الفريتكوز، والكرنب وعائلته، والفول.

وفي الطرف الآخر، يتطلّب التعديل الفوري في النظام الغذائي شرب كمية كافية وثابتة بشكل يومي من السوائل، مثل عصير الليمون من دون لبّ، وصلصة اللحم، والمشروبات الغازية لكن دون كافيين. ويحدد "ويب طب" هذه الكمية بستة كؤوس سعة كل واحد منها 250 ملليتر، وذلك بهدف تعويض السوائل المفقودة وتلافي الإصابة بالجفاف.

أما في ما يتعلّق بالأطعمة التي يُنصح بتناولها لفائدتها في علاج الإسهال، فإن "ويب طب" ينصح بالأطعمة اللينة، كالموز والزبادي من أجل القضاء على البكتيريا السيئة في الأمعاء، وكذلك الزنجبيل الذي يقوم بدوره بتهدئة الإمعاء. ويشرح الموقع في هذا الصدد أن بالإمكان إضافة قطعة صغيرة من الزنجبيل إلى ملعقة من العسل وتناولها مع تجنب شرب الماء بعدها مباشرة، أو إضافة قطعة صغيرة من الزنجبيل إلى الشاي.

إلى ذلك، وفي مجموعة تغريدات على "تويتر" عرض حساب موقع dailymedicalinfo لأطعمة مفيدة في هذا المجال، من بينها: القرفة، والجوافة، وحبة البركة، والميرمية... وكذلك أشار إلى أن "الحلبة تحتوي على نسبة عالية من المواد اللزجة التى تساعد في علاج الإسهال".

من جانبه، أدرج حساب "هل تعلم" على "تويتر" التفاح، والجزر، والشاي الأحمر، والعسل،  والرمان تحت عنوان "أغذية تعالج الإسهال"، فيما لفت حساب "عالم الصحة" إلى أن "حبوب الخميرة تُساعد على علاج الإسهال الناتج من استخدام المضادات الحيوية وعلاج أمراض الجهاز التنفسي مثل: البرد".

تنبيه

بدورها، نبهت الصيدلانية رود العقاد في تغريدة إلى أنه "عندما يحدث إسهال مدمى أو بلون أسود أو مترافق مع حرارة عالية أو مدة طويلة أو آلام معدية أو عند الأطفال، يجب استشارة الطبيب لتحديد سبب الإسهال وإعطاء العلاج المناسب، وتعويض ما يفقده الجسم من سوائل وشوارد، لكي لا يحدث الجفاف".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية