"قطة السفارة" تفجر موجة سخرية على الـ"سوشال ميديا"!

السبت، 27 أكتوبر 2018 ( 05:10 م - بتوقيت UTC )

"نحن في قلب الفكاهة والمرح"، تغرّيدة بثها حساب السفارة الأميركية في نيوزيلندا في موقع "تويتر"، بعد أن راسلت السفارة رعاياها عبر البريد الإلكتروني لدعوتهم لعقد اجتماع مهم، إلا أن الرسالة المرسلة إليهم لم تتضمن دعوة الحضور، وإنما صورة لقطة متنكرة في شخصية كارتونية، عن طريق الخطأ!.

محتوى البريد المرسل إلى كبار المسؤولين، وكذلك الرعايا الأميركيين المقيمين في نيوزيلندا، تحول إلى مدعاة للضحك والفكاهة، بعدما فوجئ هؤلاء برابط إلكتروني وارد من السفارة، يتضمن صورة لقطة تتكئ بكل هدوء واسترخاء على أريكة، مرتدية طقم حمام أزرق اللون، وتتناول كعك "كوكيز".

وسارعت السفارة إلى تقديم اعتذار بهذا الخصوص، مبينة أنه لم يتم إرسال الدعوة بشكل مقصود، وأشارت إلى أن "خطأ تدريبياً" كان السبب في إرسال البريد الإلكتروني الذي بعث إلى عدد غير معروف من المتلقين، وفقا لما ذكرته صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد". وكتب مستشار الشؤون العامة في بعثة الولايات المتحدة إلى أستراليا، غافن ساندول، في رسالة بريد إلكتروني: "أعتذر لإحباط أولئك الذين كانوا يأملون في حضور حفلة القطة بالبيجاما، لكن مثل هذا الاجتماع لا يأتي ضمن نطاق خبراتنا"، وأضاف: "لقد كان خطأ في التدريب قام به أحد موظفينا الجدد، عندما كان يختبر برنامجنا الإخباري عبر البريد الإلكتروني".

من جهتها لم تجد السفارة الأميركية إحراجاً في الاعتذار بنوع من الدعابة والمرح، إذ نشرت صورة بصيغة GIF لقط يكتب بأقصى سرعة على لوحة مفاتيح الكمبيوتر؛  كما نشرت القنصلية الأميركية في سيدني صورة مماثلة لقط يمسك بمخالبه، كما لو كان شاهد خطأ فادحاً.

لم يفوّت رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفرصة للسخرية والمزاح مما حدث، وأولهم السفير براون، الذي نشر صورة لمجموعة من القطط أمامهم كعكة عيد الميلاد، أرفقها بتعلّيق "شعرت بخيبة أمل كبيرة أنه تم إلغاؤها (حفلة عيد ميلاد القطط)، لكننا لم نتلق دعوة ؟! قد يكون علينا أن نرحب بذلك". وردت المستخدمة دونا جونتز، بأن صورة القط مع الحاسوب هي الأفضل للتعبير عما حدث. فلاديمير لوكوفيتش نشر صورة لقطتين ترتديان طقم حمام وردي اللون وأرفقها بتعليق: "أشعر بأن العالم سيكون أكثر سعادة إذا اتخذت كل الدبلوماسيات هذا النوع والشكل من التواصل".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية