ماذا تعرف عن ريجيم التمر واللبن؟

الأحد، 3 نوفمبر 2019 ( 10:05 ص - بتوقيت UTC )

عندما يتعلق الأمر بتخفيض الوزن، يختار البعض تجنب النصيحة المنطقية، مثل خفض المشروبات السكرية والنشويات، وزيادة تناول الخضروات، مع مراعاة كميات الزيت المضافة. وبدلاً من ذلك، يتحول البعض إلى الأطعمة شبه السحرية "لحرق الدهون"!.

ترغب السيدات في خسارة بعض الوزن الزائد "بسرعة" لحضور حدث أو مناسبة، يرغبن فيها بالظهور بجسد متناسق وجميل، لذا يتبعن الأنظمة الغذائية الصعبة لتحقيق نتائج سريعة؛ وفي هذا الإطار يصنف ريجيم التمر واللبن تحت بند "ريجيم الطوارئ"، إذ يعتبره البعض حمية بسيطة وسهلة، تسهم في فقدان الوزن بسرعة وفي فترة قصيرة.. لكن هل هي طريقة صحية أو آمنة؟. 

"أختي أزعجت العالم بسؤالها عن ريجيم التمر واللبن وطرقه، باقي دقيقة وتحسسني أن وزنها 100 كيلو.. البنات مسكاتهم مزعجة"، يشكو سعود في تغريدة له من إصرار شقيقته ومعاناتها مع البحث عن خطة برنامج لحمية سريعة.

ريجيم التمر واللبن وطرقه
بحسب صفحة ريجيم التمر واللبن في موقع "فايسبوك" ونقلاً عن لسان العضو في المشروع الكندي للأغذية الدكتورة دينا عبد الباسط، فإن هذا النظام الغذائي يعتمد على 21 تمرة مقسمة على مدار اليوم "يناسب الجميع ماعدا مرضى السكري ومرضى تضخم الغدة والحوامل ولكنه رائع للمرضعات. وتوجد طريقتان لاتباع هذه الحمية الغذائية، الأولى؛ عبارة عن وجبة إفطار مكونة من سبع تمرات مع كوب من الزبادى (الروب)، ومثلهما في الغذاء والعشاء. فيما تعتمد الطريقة الثانية على 5 تمرات مع كوب من الزبادي في الإفطار، وبين وجبة الإفطار والغذاء يمكن تناول ثلاث تمرات مع كوب زبادي، وتنتظر الغذاء لتعاود تناول الخمس تمرات وكوب زبادي آخر. وبين الغذاء والعشاء يسمح بتناول ثلاث تمرات وكوب زبادي، على أن تنهي حميتك بتناول خمس تمرات وزبادي في وجبة العشاء.

مخاطر ريجيم التمر واللبن!
"هل جربت ريجيم التمر واللبن؟ أنا ماشية فيه (بدأته) منذ ثلاثة ايام وحابة (أود أن) أكمل الأسبوع، بس في دكاتره (أطباء) بتقول غلط تعملي رجيم التمر واللبن والله حيرتونا"، تغرد أم زيد. ووفقا لمركز جامعة ماريلاند الطبي، فإنه في حين أن التمر والزبادي يحتويان على العديد من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى، إلا أنهما لا يوفران نظاماً غذائياً متوازناً.

ويعرف أن التمر غني بالألياف، ويمكن أن يساعد في الشعور بالشبع لفترة أطول، والزبادي يعد مصدراً جيداً للكالسيوم والبروتين والبروبيوتيك، لكن هل يعزز هذا النظام الغذائي السلامة والتغذية الجيدة؟ الإجابة بحسب موقع getfit jillianmichaels "لا"، إذ يجب عليك تجنب المشاركة في هذا النظام الغذائي على المدى الطويل، فـ"الطريقة الأكثر فاعلية لإنقاص الوزن هي تقليل عدد السعرات الحرارية والدهون التي تستهلكها والمشاركة في التمارين المنتظمة". هكذا غرّدت لينا جوني، معتبرة أن "بدعة ريجيم التمر واللبن غير صحية نهائياً، فهو يفتقد إلى معظم العناصر الغذائية الضرورية، على رغم غنى التمر واللبن بالعديد من الفيتامينات والمعادن"، ونصحت جوني بضرورة الحصول على استشارة طبية قبل البدء في اتباع ريجيم التمر واللبن، خاصة إذا كان لدى الأشخاص حالة مرضية معينة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية