مذكرة تفاهم بين جامعة الطائف والتخصصات الصحية

الاثنين، 22 أكتوبر 2018 ( 06:31 ص - بتوقيت UTC )

تلجئ المؤسسات الحكومية والخاصة على المشاركة والتعاون في الأعمال، وذلك من أجل الحصول على أفضل النتائج، وفي سعي جامعة الطائف بتقديم كافة الخدمات لطلبتها، في مجال التدريب والتعليم الطبي، وتنفيذ عدد من البرامج، عملت على توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، في مقر الهيئة بمدينة الرياض.

وتمثل حضور الهيئة السعودية للتخصصات الطبية، بشخص الأمين العام للهيئة الدكتور أيمن بن أسعد عبده، في حين حضر عن الجامعة لتوقيع مذكرة التفاهم، الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، مدير الجامعة.

وتأتي مذكرة التفاهم مع جامعة الطائف، من مبدأ الشراكة والتعاون، الذي تنتهجه هيئة التخصصات الصحية في علاقاتها مع الجهات المختلفة في القطاعين العام والخاص، من أجل تحقيق غرضها الاساسي وأهدافها وتوجهاتها الاستراتيجية، بحسب ما أكد عليه الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية، في حين مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب، أعرب عن شكره وتقديره لهيئة التخصصات الصحية وما تمثله مذكره التفاهم من أهمية في تعزيز العمل المشترك بين الهيئة والجامعة.

وعلى صعيدٍ آخر، أختتمت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، اليوم، سلسلة لقاءات ملتقى "شركاؤنا" مع مدراء الموارد البشرية بالقطاع الصحي والذي عقد في جدة، وحائل، والخبر، وأبها، والرياض، وقد شهد اللقاء الذي نظمته الهيئة في مقرها بمدينة الرياض، عرضاً تعريفياً للنظام الإلكتروني المزمع إطلاقة خلال الأشهر المقبلة لتسهيل التعاملات الإلكترونية للممارسين الصحيين، وكما تم استعرض فريق البرنامج مزايا النظام وآلية إدخال الطلبات والاستفسارات وما يتعلق بسجل الممارس الصحي.

ويأتي ملتقى "شركاؤنا" من حرص الهيئة السعودية على التواصل مع المنشآت الصحية ومناقشة الرؤى والأفكار لإنجاح التكامل والشراكة مع الهيئة بحسب ما أكد عليه نائب الأمين العام للشؤون التنفيذية الدكتور محمد بن عبدالله السلطان، مضيفاً أن الملتقى يأتي في سبيل خدمة الممارس الصحي وتسهيل إجراءاته، مؤكداً أن مبادرة "الهيئة" بلقاء مدراء الموارد البشرية يأتي استشعاراً منها بضرورة وجود تعاون فعال ينعكس بشكل إيجابي على القطاع الصحي ويخدم الجميع، مقدماً شكره وتقديره لمن أسهم وشارك في نجاح الملتقى.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية