للوقاية والعلاج.. تعرف على أعراض فقر الدم

الخميس، 8 نوفمبر 2018 ( 10:00 ص - بتوقيت UTC )

لماذا علينا معرفة أعراض فقر الدم؟.. الإجابة أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية في تقرير كشف عن أكثر من مليار ونصف شخص يعانون من فقر الدم، بنسبة وصلت 25 في المئة من عدد السكان حول العالم. ويحتل الأطفال قبل سن التعليم المدرسي، قائمة المصابين بفقر الدم، وذلك بنسبة 47.4 في المئة.

"فقر الدم، هو عدم وجود ما يكفي من كريات الدم الحمراء السليمة، لحمل الأكسجين الكافي إلى أنسجة الجسم، وقد يجعلك تشعر بالإعياء والضعف".. وفقًا لتعريف موقع "mayoclinic" التابع لمؤسسة "مايو" للتعليم والبحث الطبي. وحسب المؤسسة، فإن أنواع فقر الدم عديدة، وأسبابه مختلفة، مثل سوء التغذية، أو بسبب مشكلات صحية أخرى، أو نتيجة الإصابة بأمراض مزمنة. ويبقى علاجه ممكنًا في أغلب الحالات.

أعراض فقر الدم

ومن أعراض فقر الدم، حسب "mayoclinic"، الشعور بالإرهاق والضعف، شحوب الجلد وجفافه واصفرار، عدم انتظام نبضات القلب، الشعور بضيق في التنفس، مع آلام في الصدر. ويعد الشعور بالصداع المستمر المزمن، وبرودة اليدين والقدمين، من أبرز أعراض فقر الدم، الذي قد لا يلاحظ عندما يكون بسيطًا في بداياته، وتتفاقم أعراضه كلما زادت نسبته.

أسباب

ووفقًا للموقع الأميركي الطبي "webmd"، فإن أعراض فقر الدم عديدة، من بينها الشعور بالتعب الشديد والهذيان، وخفقان شديد فى القلب، وأيضًا الشعور بالدوخة والدوار. وحسب الموقع، يعد نقص الحديد في الجسم، أحد أهم الأسباب وراء الإصابة بفقر الدم، حيث لا يستطيع الجسم إنتاج الكمية اللازمة من الهيموغلوبين لخلايا الدم الحمراء. وكذلك نقص حمض الفوليك، ونقص فيتامين ب 12، أحد الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، لتعزيز صحة الجهاز المناعي وحماية الجسم من الأمراض.

ويعتبر سوء التغذية، أبرز الأسباب أيضا التي تسبب فقر الدم الشديد، حيث لا يتم تناول الأطعمة الصحية للحصول على الفيتامينات والعناصر اللازمة. ومن إيجابيات معرفة أعراض فقر الدم، سرعة علاجه والوقاية منه، ويمكن علاجه عن طريق الأدوية والطعام، وقبل ذلك يجب معرفة السبب الحقيقي وراء الإصابة. وينصح الموقع الطبي "webmd"، بالإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوى على نسب عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية مثل الخضروات والفواكه، مع تجنب الوجبات الدسمة، والابتعاد عن المشروبات الغازية والكحولية.

أعراض "فايسبوكية"

ومن خلال صفحته الشخصية أوضح مصطفى عبده، أن حدة أعراض فقر الدم، تختلف من شخص لآخر، حيث تكون واضحة وحادة لدى البعض، بينما قد لا يتم ملاحظتها لدى آخرين. وحسب عبده، ما يزيد من حدة أعراض فقر الدم، بعض الأمراض التي قد تكون مصاحبة له، أو المتسببة في فقر الدم، مثل قرحة المعدة، والسرطان، أو حدوث نزيف. وقد تصعب تلك الأمراض من مهمة الكشف عن الإصابة أو ملاحظتها، نظرًا لتشابه أعراضها مع أعراض فقر الدم.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية