"كف مريم".. علاج لآلام المخاض والولادة

الجمعة، 11 يناير 2019 ( 10:51 ص - بتوقيت UTC )

"شفتها عند شايب يبيع مساويك في الحرم وعمري 14 سنة تقريباً، سألته عن فائدتها فانفجر فيني وطردني. لي عشر سنوات ابحث عن السبب".. هكذا علق سعود الشهراني على صورة عشبة غير مآلوفة منشورة على موقع "تويتر". 

والعشبة المقصودة، لها أكثر من اسم أبرزها عباءة السيدة، وكف مريم، وشجرة إبراهيم، وشجيرة العفة، وزهرة اريحا، ونبات الطلق، وغيرها من الأسماء الأخرى التي يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن كف مريم ربما أشهرهم ويعتقد أن التسمية جاءت من أسطورة تدعي أن مريم عليها السلام كانت تقبض بيدها عليها أثناء ولادتها.

وبحسب تغريدة الحضرمي، فإن عشبة كفّ مريم من النباتات الحولية القصيرة التي يتم جنيها في فصل الصيف، وما يميز هذه العشبة "أنها تستطيع أن تتكيف مع جميع أنواع التربة والظروف، ويتم استخدامها في العديد من الأغراض العلاجية"، حتى أنها تتفوق على البردقوش في تنظيم الهرمونات النسائية. على صفحتها في "فايسبوك" تنصح شبكة "لك النسائية" المرأة في الشهر التاسع من الحمل بكف مريم لتسهيل الولادة.

لماذا ينقبض كف مريم؟

في حالة نفاذ الرطوبة في التربة تموت العشبة، وتلتف الأفرع إلى أعلى لتكون على شكل كرة تشبه قبضة اليد المغلقة بإحكام على الثمار الناضجة الجافة، وعندما يحصل النبات على الرطوبة من الأمطار أو الغمر بالماء، فإن الأفرع الميتة تتفتح منبسطة إلى الخارج لتحرر بعض البذور الموجودة في الثمار، وعند حدوث الجفاف فإن الأفرع تلتف مرة أخرى منقبضة إلى أعلى من جديد.

وهذا النظام الميكانيكي يؤكد ويساعد على استمرار حياة هذا النوع من النباتات في البيئة الصحراوية القاسية، بحسب موسوعة الأعشاب herbal encyclopedia.

فوائد كف مريم

تستخدم عشبة كف مريم بحسب منشور صفحة "أسواق الأخرس" على موقع "فايسبوك" في علاج نزلات البرد عند اﻷطفال، وذلك بحرقها واستنشاق الدخان المتصاعد منها. كما تستخدم لعلاج مشاكل المعدة، ويتردد عن متخصصين في الطب الشعبي أن "مسحوقها يفيد العين المصابة بالرمد، ويعالج البواسير، والبهاق والبرص، والبلغم شرباً، ويفتح السدد. وإن طلي بها الوجه حمرّه وحسّن لونه". رومن خواصه أيضاً أنه إذا نقع في الماء امتد وطال، فإن شربت من هذا الماء من جاءها المخاض وضعت سريعاً وألقت المشيمة، وإن دق وذر على الجروح نفعها وأدملها. ويستخدم مغلي بذور النبات مع بذور الكمون لوقف نزيف ما بعد الوﻻدة، كما أن مغلي النبات يفيد في علاج الدسنتاريا.

وتستخدم أوراق كف مريم الخضراء الطازجة لعلاج بعض أمراض المعدة، ومنقوع النبات يساعد على تحمل آﻻم الوضع ويسهله، كما يستخدم لزيادة الطمث، وعلاج الصرع والبرد والصداع، كما يقول الدكتور جابر القحطاني ورفاقه في كتابهم بعنوان (Medicinal plants of Saudi Arabia. vol. I.1987) إن خلاصة نبات كف مريم يقضي على عدد من الميكروبات ومن أهمها السالمونيلا.

وحديثا قام الصيدلي طه خليفة بعمل رسالة دكتوراة في نبات كف مريم السعودي، وأثبت أن نبات كف مريم يسهل الوﻻدة ويمكن استخدامه لهذا الغرض بأمان.

احذر الأضرار

لكن لكل شيء حدان، سلبي وايجابي، يعدد منشور صفحة "دار اليافعي المغاربيه" في "فايسبوك" الآثار الجانبية لعشبة كف مريم ومنها اضطربات المعدة، الغثيان، الحكة، بعض الطفح الجلدي، اضطربات في النوم وزيادة الوزن، ويفضل عدم تناول العشبة أثناء الحمل والرضاعة لكي لا يحدث تداخل هرموني كالتهاب بطانة الرحم، أو أورام ليفية رحمية وسرطان الثدي.

وبحسب الصفحة، أجريت حول ثمار نبات كف مريم الكثير من الأبحاث العلمية المبكرة، بدأت على يد الدكتور الألماني جيرهارد ماديس Gerhard Madaus الباحث فى النباتات، وذلك في عام 1930. وذلك باستخلاص المواد الفعالة في الثمار الجافة من نبات كف مريم، والتى لها أثر قوي فى إطلاق هرمون البروجسترون من معاقله فى الجسم، وبذلك تعيد التوازن إلى الهرمونات الأنثوية في الجسم.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية