هكذا أصبحت الأرنبة "ميمي" نجمة على "إنستاغرام"

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 ( 10:31 ص - بتوقيت UTC )

"فكرت في صنع آذان لها لكن بعد أن وجدت لها اسما... اسم يتناسب وخصوصياتها".. هكذا تحدث الشابة الأميركية رودايا ويلش في حديث مع موقع "ميترو" بعد أن خطفت الأضواء على الـ"سوشال ميديا" وبالأخص "إنستاغرام"، بفضل النجمة "ميمي". فمن هي ميمي وما قصتها مع الشابة الأميركية.

الفتاة الأمريكية تحبك وتخيط إكسسوارات لـ"ميمي". ميمي الأرنبة التي ولدت دون أذنين والفتاة تخيط لها هذه الإكسسورات لتعويضها عن العيب الخلقي الذي ولدت به.. آذان وهمية.. وبسبب التشوه الجسدي الذي ولدت به الأرنب ميمي أصبحت نجمة على الـ"سوشال ميديا".

فقبل الأرنب ميمي، كانت الببغاء "ريا"، الطير المريض الذي لا يملك ريشا نجما على المواقع ولديه أكثر من 415 ألف متابع على "إنستاغرام"، والذين لا يترددون في إرسال ملابس خاصة للببغاء "ريا" حتى لا تشعر بالبرد.

وبخصوص الأرنب ميمي، فخصوصيتها تتمثل في عيب خلقي ولدت به، ولدت ميمي دون أذنين وبثلاثة أرجل فقط عوض أربع. قررت الشابة الأميركية رودايا ويلش البالغة من العمر 22 عاما أن تعتني بالأرنب ميمي وأمها وشقيقاتها، بعد أن أصبح مربي عائلة ميمي الأصلي متقدما في السن، 77 عاما، ولم تعد له القدرة على رعاية عائلة الأرنب.

معاناة الأرنب ميمي، جعلتها تنال حصة الأسد من الرعاية والاهتمام، هذا بدأت الشابة الأميركية في خياطة وحياكة إكسسوارات خاصة لتعويض النقص الخلقي. "فكرت في صنع آذان لها عندما وجدت لها اسما (ميمي)، بطبيعة الحال، بحثت عن اسم يكون لدي رابط وخصوصيتها".

"لجات إلى صديقي غوشوا الذي وجد كيميونمي اليابانية التي تملك فيها الشخصيات آذانًا حيوانية. أعجبتني الفكرة ورأيتها مثالية: لم يكن لديها آذان ويمكن أن يعوضها أي شيء".. تقول الفتاة الأميركية لموقع "ميترو".

وعلى "إنستاغرام" ومن خلال الصور التي نشرتها والفيديو الخاص بالأرنب ميمي، يمكن ملاحظة آذاناً بيضاء بشريط وردي في وسطها، أو أكاليل من الزهور أو آذان دائرية تشبه آذان الفئران أو حتى قبة خاصة تعوض اتشوه الحلقي.

تقول رودايا، التي ترعى الأرنبة ميمي: "ميمي ترتدي الأكسسورات وهذه الدعائم لالتقاط الصور فقط، أو جين نجلس بجنبي. لكن وفي الوقت نفسه احتياطات أمنية.. أنا لا أربط هذه الدعائم والآذان الصناعية بعقدة حتى يمكن لميمي التخلص منها إن أرادت ذلك".

وتبدو ميمي مرتاحة وغير منزعجة من الأغطية والدعائم التي توضع على رأسها بل أصبحت أكثر لطفا. "إنها ليست محرجة على الإطلاق، أضعها لها عندما تأكل ولا تولي اهتماما. في بعض الأحيان تحاول أن تقضم الشريط لكنني آخذ أذنيها قبل أن تصل إليها وتقضمها"، تضيف الفتاة في حديثها لموقع ميترو.

وتخطط رودايا ولش للاحتفاظ بالأرنبة ميمي والاهتمام بها مقابل التخلي عن الأرانب الآخرين أو عائلة ميمي لفائدة أناس ترغب في رعايتهم.. المفاجأة أن ميمي ستحتفل بعيد الرعب أو الهالوين بقبعة مميزة وخاصة للمناسبة، كما اوضحته الفتاة رودايا على "إنستاغرام".

تقول المستخدمة "ميميستر" على "إنستاغرام" معلقة على صور ميمي: "تبدو كأنها آذان فأر صغير...لطيفة جدا". في حين قالت بيازينا: "ميمي ولدت دون آذان...رائع، انظروا إلى ما فعلته هذه الشابة مع الأرنبة".

وتفاعلت فيستينا أليغال قائلة: "ولدت دون آذان، الحل كان خياطة آذان صوفية...رائع". "انظروا إلى الأرنبة ميمي، ولدت دون أذنين وبثلاثة أرجل فقط.. الفتاة صنعت لها آذانا وعوضت عيبها الخلقي.. الأرنبة لطيفة والفتاة رائعة ومثال حي عن الإنسانية". في حين "شاك دوزي" كتبت: "يا إلهي...أحب هذه القبعة".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية