موسم السحلب بدأ قبل أوانه.. أين أنت أيها البرد؟

الخميس، 27 يونيو 2019 ( 02:30 م - بتوقيت UTC )

على الفسحة الإفتراضية نفسها حيث كتب محمد أخيرًا عبارة: "سحلب season is coming" أي موسم السحلب آتٍ، نشرت عبير صورةً لكوب من المشروب الأبيض الساخن يرافقها توضيح: "ماما مستعجلة على الشتاء تشرّبنا سحلب من دحين (منذ الآن)".

وما بين الإطارين الزمنيين لفعل استهلاك السحلب، رسمت أميرة المشهدية السنوية لدنوّ فصل الشتاء وما يتخلّلها من تبدل في السلوكات جاء فيها: "هانت والشتا هييجي (سيأتي) وكل حاجة هتتحل وهتبقى كويسة، هنشرب سحلب ونسمع مزيكا فهدوء ونلبس هدوم تقيلة والجو هيبرد بقى، هنتغطى ببطاطين والدنيا هتمطر...".

أما وفاء، ولمزيج من الحب والحنين إلى هذه الأجواء في قلبها، غرّدت مناشدةً: "أحتاج هالحين يكون الجو بارد واشرب سحلب"، بينما تساءلت خزامى: "هل اسم السحلب مشتقّ من السحاب؟"، لتردف: "والله وقته هذي الأيام". وبدورها أعلنت حنان أنه كرمى لكوب السحلب ـ حتى وإن كان من دون مكسّرات ـ "يا مرحبًا بالشتاء وتباً للصيف"، فحظيت تغريدتها بإعجابات من زملائها المغردين.  

أصلها ثعلب

على المقلب الآخر، كان نشطاء آخرون يتداولون في ماهية مادة السحلب نفسها، والتي منحت هذا المشروب اسمها، رغم أنها لا تعتبر أساسية دومًا في تحضيره، خصوصًا عند الحديث عن خلطات بيتية بمكونات من خزانة المطبخ.

فبحسب مقطع مصوّر للشيف إيهاب منشور على قناته Ihabplanet في "يوتيوب"، إن مكونات الإعداد تقتصر على: الحليب، النشاء، السكر، المستكة المطحونة، وماء الزهر، بالإضافة إلى القرفة التي تُستخدم لتزيين صفحة الفنجان البيضاء عند التقديم.. ومع ذلك يظل اسم السحلب سحلبًا تبعًا للشائع عنه شكلًا وإن زاد أو نقص المضمون.

أبرز ما أثار الإهتمام وجاء في إطار التعريف بمادة السحلب، نقلته تغريدة على "تويتر" منشورة في حساب م. مشعل بن كحيل، المعرّف عنه على أنه أول حساب تطوعي تفاعلي في الإرشاد الزراعي والبيئي، وفيها: "السحلب نبات معروف، وهو عشبي معمر من فصيلة السحلبيات، يُزرع للزينة كما يوجد بريًّا، وهو نبات مشهور بمسحوقه الأبيض النشوي الذي يصنع منه شراب السحلب المعروف".

التغريدة ـ بما نقلته من معلومات ـ أشارت أيضًا إلى أن "من أسماء السحلب الأخرى: أبقع، خصي الثعلب، خصي الكلب، قاتل أخيه"، فعمد وليد في منشور على حساب إلى التنويه إلى كون كلمة "سحلب جاية (أصلها) من ثعلب".

فوائد صحية

إلى ذلك وفي ما يتعلّق بفوائده، يمكن التوقف عند ما أشار إليه موقع dailymedicalinfo بخصوص منافع السحلب.. وجاء بينها أنه يعتبر علاج فعال للأطفال الذين يعانون من الإسهال، ويقوم بعلاج قرحات المعدة والإثني عشر ووقف النزيف الداخلي للمعدة.

الموقع لفت أيضًا إلى أن السحلب يُعدّ غذاء فعالًا للأطفال ولكبار السن إذ يمد الجسم بالكالسيوم المفيد للأسنان والعظام، كما يقوم بتقوية مناعة الأطفال، ويعطي طاقة عالية للجسم لا سيما في فصل الشتاء حيث يقوم بتقوية الدورة الدموية..   

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية