"كثير صعبة".. هكذا تتداول الـ"سوشال ميديا" زخم الحياة

الخميس، 8 نوفمبر 2018 ( 05:40 م - بتوقيت UTC )

عندما يتعرض الإنسان إلى موقف فيه شيء من الأسى، قد تختلف طرق تعبيره عنه. مصطلحٌ "كثير صعبة" مثلاً، شائعٌ لدى العديد من الناس الذين يستخدمونه عند التعبير عن مثل تلك المواقف التي قد تعترضهم.

المستخدم لموقع "تويتر" حسين، ذكر عبر صفحته موقفاً حصل معه أخيراً، قائلاً: "اليوم أوقفتني امرأة كبيرة من عمر أمي، طلعتها وسألتها وين رايحة (ذاهبة) قالت لي إلى مكتب الشيخ الفلاني، عندي أربع أيتام وهم أولاد ابني، ومالنا حدا وما معنا حق ربطة خبز.. والله كثير صعبة".

المثال أعلاه، يوضح شيئاً من المحتوى الذي قد تداوله الناشطون عبر الـ"سوشال ميديا" حديثاً، عبر "هاشتاغ" حمل اسم المصطلح "كثير صعبة"، والذي انطلق عبر موقع "تويتر" أخيراً، وشهد محتوى واسعا، واختلفت فيه زوايا المشاركات من قبل المغردين بين معاني الألم والفراق والشكوى وقصص أخرى من تجارب الحياة المختلفة.

عباس إسماعيل، مثلاً، استخدم المصطلح في التعبير عن وجعه من فراقه أمه، قائلاً: "كثير صعبة أن يجف مجرى دمعك على أمك وتنضب شرايين أوردتك شوقاً. كثير صعبة أن تشتاق حضن أمك، وخدها يتوسّد التراب"، والسياق نفسه استخدمته دودو، قائلةً: "كثير صعبة الغربة وبعد الأحبة"، وكذلك حساب يحمل اسم "انطوانت بريدي" الذي كتب: "كثير صعبة تتعود على الوحدة بعد ما تعرفت على شخص وصار كل الدنيا بالنسبة لك".

زوايا مختلفة من الحياة، استهل المغردون الكتابة عنها مستخدمين الهاشتاغ #كثير صعبة، فـ"حسام" قال: "كثير صعبة تفهم وحدة وما تفهمك وتتعلق فيها بس خائف". وبأسلوب الشكوى من طبعٍ خاص، ظهرت تغريدة بلقيس التي قالت فيها: "كثير صعبة.. أنا لا اجتماعية ولا انطوائية، الموضوع يعتمد على مزاجي"، أما سارة قصاص، فكتبت: "كثير صعبة تتزوج وحدة كرمال جغرافيتها، وتطلقها كرمال تاريخها".

التغريدات التي سطّرها المغردون عبر الـ"هاشتاغ"، بدت في مضمونها وكأنها تحمل رسائل مبطنة، وفيها شيءٌ من الشكوى من قضايا تتعلق بحياتهم وأوضاعهم، فمثلاً، قالت سميرة عقيقي: "كثير صعبة تتخرج وما تلاقي وظيفة"، بينما كتب شعبان: "كثير صعبة أن يموت الحلم وتصحى على كابوس ما تبقى من فتات الوطن"، وبالنسبة لـ"نائل" فإن الكثير الصعب هو "أن يشتاق الإنسان لأوهام".

استمر المغردون على النهج نفسه في تفاعلهم على الوسم، فكتبت ريتا: "كثير صعبة الغربة.. غربة أهل ووطن وأحباب، وحتى غربة حال كمان"، أما جيسيكا، فقالت: "كثير صعبة لما تحب وتظل تحب حدا جرحك"، وبالنسبة لـ"رشا" فإنه "كثير صعبة تعيش حياة أكبر منك". بينما قالت ملاك: "كثير صعبة تشوف حد بتحبه مريض وما قادر تعمل شيء غير تدعي له".

ولأن الشكوى من تفشّي البطالة في صفوف الشباب والخريجين، وحتى الأوضاع المعيشية الصعبة بالنسبة لكثيرين من الناس، تظل قصصاً لا يتوانى الناشطون عن تداولها عبر الـ"سوشال ميديا"، كانت تغريدة ملاك وهبي عبر الوسم الأخير، آخذة في هذا السياق، فقالت: "كثير صعبة تطلع مع سائق تاكسي معاه شهادة دكتوراه وبيحكي أربع لغات بطلاقة، وعلى رغم هيك ما لاقى وظيفة، عن جد شو بزعل وقت شوف شباب متعلمين ومتفوقين ومش قادرين يلاقوا وظيفة".

تغريدة أخرى، سطّرتها وهبي عبر الـ"هاشتاغ"، قالت فيها: "كثير صعبة يكون معاشك (راتبك) يا دوب ألف دولار وبدك تدفع إيجار بيت واشتراك وأكل ومواصلات ومدارس وكتب وملابس، يعني لو بدك تشتغل ثلاث أو أربع شغلات يا دوب (بالكاد) تلحق مصاريفهم".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية