خبر سعيد للمدافعين عن الحيوانات المهددة بالانقراض!

الاثنين، 22 أكتوبر 2018 ( 09:08 ص - بتوقيت UTC )

تعددت الأسباب منها الطبيعية ومنها البشرية التي تؤدي في الأخير إلى فقدان فصائل نادرة من الحيوانات، وتتقلص هذه الانواع يوماً بعد يوم، على رغم بعض المحاولات المؤسسية أو الفردية لحمايتها. أحد هذه الفصائل هو وحيد القرن الأبيض الشمالي، والذي أعلنت إحدى حدائق الحيوان في السويد عن ولادة أنثى من هذا النوع بعد أشهر قليلة فقط من إعلان وفاة آخر ذكر لوحيد القرن الأبيض الشمالي في كينيا.

وبحسب صفحة "الكومبس السويدية" على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، وضعت أنثى وحيد القرن من فصيلة نادرة مولودتها في حديقة حيوان Kolmarden قرب مدينة نورشوبينغ السويدية. أنثى وحيد القرن هذه هي من فصيلة وحيد القرن الأبيض الشمالي، وأكد البيطريون أن المولودة بصحة جيدة، وأن وزنها بلغ عند الولادة 50 كيلوغراماً، كما عبر المسؤولون في الحديقة عن سعادتهم؛ ذلك أنه لا يوجد في العالم سوى اثنين فقط من هذا الحيوان، جراء الصيد الجائر طمعاً في قرونه باهضة الثمن.

ويأتي هذا الخبر السعيد لحماة البيئة والمدافعين عن الحيوانات المهددة بالانقراض، لكنه يثير بعض التساؤلات، بخاصة أن هذا الحيوان لا يوجد منه سوى اثنين حول العالم بعدما غادر آخر ذكر أبيض أول العام الجاري، وهي تساؤلات بخصوص كيفية تلقيح هذه الأنثى، وعن مدى إمكانية فتح آفاق جديدة لإنقاذ هذا الحيوان من الانقراض. وهي المحاولات التي يبذلها علماء الحيوان؛ من أجل إعادة الحياة لهذا الحيوان المهدد بخطر الانقراض.

وشهد العالم في 20 آذار (مارس) الماضي حفل توديع آخر ذكر أبيض من هذه الفصيلة، بحسب ما ذكره موقع "ناشيونال جيوغرافيك"، إذ أقامت محمية أو آي بيجيتا الطبيعية في كينيا حفل تأبين لذكر وحيد القرن الأبيض المسمى (سودان) الذي تدهورت حالته الصحية مع أول هذا العام نتيجة لعدوى في ساقه الخلفية، والتعب المصاحب لكبره في السن. وعمد القائمون على رعايته إلى استعمال الموت الرحيم معه نتيجة ليأسهم من عودته إلى حياته الطبيعية.

وكمحاولة لإنقاذ هذه النوع من الحيوانات تحاول بعض حدائق الحيوان جاهدة تلقيح أو عمل مزاوجة بين وحيد القرن الأبيض الشمالي والجنوبي، ولكنها في أغلبها تبوء بالفشل، إلا أن هناك عمليات تلقيح أخرى صناعية تتم ضمن الفصيلة ذاتها.

حساب Wild Photos عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عرض صورة لما يقول عنها إنها أنثى وحيد القرن الشمالي الأبيض (أماني) وهي حامل بالتلقيح الاصطناعي في حديقة سان دييغو، مبيناً أن أماني تعتبر ثاني أنثى وحيد قرن تحمل بالتلقيح الاصطناعي في تاريخ حديقة سان دييغو الممتد لأكثر من 102 عاماً.

 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية