أعداء البشرة كثر.. القهوة والتدخين والهواتف الذكية منها

الخميس، 18 يوليو 2019 ( 10:45 ص - بتوقيت UTC )

"السهر عدو البشرة وصديق الهالات السودة يا أولي الألباب" تغريدة خطتها المستخدمة نور عبر صفحتها في "تويتر" تذكر فيها أحد أهم العوامل التي تضر بالبشرة.

منشورات كثيرة كُتبت على هذا المنوال، منها "الجفاف.. عدو البشرة الأول"، و"الهاتف الذكي.. عدو البشرة"، و"التدخين عدو نضارة البشرة"، و"السكر الأبيض عدو البشرة، ويعجل بشيخوختها، لذا ينبغي استعماله بحذر أو استبداله بالعسل الأبيض". كل هذه التدوينات وأكثر يكتبها يومياً رواد مواقع الاجتماعي، وتُظهر أن أعداء البشرة كثر.

مجلة "بريجيت" الألمانية المتخصصة ذكرت مجموعة منها، وأوصت بالابتعاد قدر الإمكان عنها للحفاظ على البشرة وصحتها. ومن بين أعداء البشرة الأشعة فوق البنفسجية فهي السبب المباشر للشيخوخة المبكرة كما أنها تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الجلد، ويمكن الوقاية منها باستخدام كريمات العناية في النهار، ومستحضرات تجميل تحوي مُعامل حماية من أشعة الشمس.

وأشارت المجلة المهتمة بشؤون الصحة والجمال أن التدخين من ألد أعداء البشرة؛ فالنيكوتين يسهم في تضييق الأوعية الدموية وإعاقة جريان الدم، فتبدو البشرة شاحبة وتظهر عليها علامات الشيخوخة في وقت مبكر. ونصحت المجلة كذلك بالإقلال من تناول القهوة؛ لأن الكافيين يساعد على تكوين الأحماض، فيُصاب الجهاز الهضمي بفرط الحمضية، وهذا يؤثر بشكل مباشر على نضارة البشرة.

الكريمات الغنية بالدهون ضارة أيضا بالبشرة، هكذا قالت المجلة، لأن الدهون الكثيرة تسهم في ظهور البثور والشوائب والرؤوس السوداء، وبخاصة المستحضرات المحتوية على زيت الفول السوداني وزيت السمسم وزيت الزيتون. وذكرت المجلة أن الحالة النفسية السيئة تنعكس سلبا على مظهر البشرة، وتؤدي إلى ظهور البثور والشوائب، ويمكن تحسين الحالة النفسية عبر إحداث بعض التغييرات في الحياة اليومية كالتسوق والتنزه ومقابلة الأصدقاء، كما أن الهواء الطلق مفيد للبشرة حيث يساعد الأوكسجين على تجدد الخلايا، ويمنح البشرة مظهراً نضراً ومشرقاً. 

السهر عدو آخر للبشرة، لذا ينبغي أخذ قسط كاف من النوم ليلاً بمعدل يتراوح من ست إلى ثماني ساعات. النوم ليلاً مفيد في عملية الاستشفاء وتجديد الخلايا، ويمكن رفع التأثير الإيجابي للنوم باستعمال الكريمات الليلية التي تحتوي على الأحماض الأمينية.

ومن المهم أيضاً ألا يغفل الشخص أهمية شرب كميات كافية من الماء يومياً من أجل الحفاظ على نضارة البشرة وإطلالتها المشرقة. فالجفاف من بين أعداء البشرة ويجب أيضاً تناول الخضر مثل الجزر والبروكلي والسبانخ بكثرة لتجنب جفاف البشرة، كما يُنصح بتناول الخضروات والفواكه بالإضافة إلى المكسرات والحبوب التي تحتوي على الفيتامينات، وخصوصاً فيتامينات "A،C" التي تحفز عملية انقسام الخلايا، وتعزز تكوين الألياف المرنة، وتحمي البشرة من الجفاف، وتعمل على حمايتها من الترهل.

في هذا السياق كتب الدكتور طلال الخضر تغريدة عبر "تويتر" يذكر فيها فائدة العنب، حيث يقول "العنب صديق البشره والجلد والشعر.. والعنب عدو الشيخوخة والكسل"، كما كتبت أمل تغريدة تقول فيها "فيتامين C سيروم روعة لا تتركوه قبل (النوم)".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية