انقلاب قطار الرباط.. ذاكرة أخرى في تاريخ حوادث القطارات

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018 ( 05:33 ص - بتوقيت UTC )

(سيدي أبي قنادل)، منطقة قرب العاصمة المغربية الرباط، شهدت في الأيام الأخيرة حادث انقلاب قطار كان متجها إلى العاصمة بحسب وسائل إعلام محلية. طبعاً نتج عن هذا الحادث تعطل كبير في مستوى حركة القطارات في خطوط أخرى، مثل خط الدار البيضاء ومدينة القنيطرة. الملفت للانتباه في هذه الحادثة هو الهبة التضامنية التي بدت واضحة على مواقع التواصل الاجتماعي بين المغاربة. فجل التدوينات لم تخل من استدعاء العالقين إلى منازل الأهالي أو عرض خدمات مجانية لإيصال الناجين من الانقلاب إلى مدنهم. 

تفتح حادثة (سيدي أبي قنادل) الباب أمام استرجاع سريع لتاريخ حوادث القطار في بعض دول المغرب العربي، إذ الناشط جواني جواد دون، على صفحته في"فايسبوك" قائلاً: "على إثر حادثة القطار لهذا الصباح، شباب من القنيطرة والرباط يتطوعون بنقل المسافرين العالقين مجاناً، في حين سجل توافد العشرات من الشباب لمركز تحاقن الدم، هذا هو الأمل وهذا هو المعدن الحقيقي والأصيل للمغاربة".

ونشرت على صفحات العديد من المغاربة جملة من التدوينات التي تشيد بالتضامن بين الأهالي في هذه الحادثة، الأمر الذي يدفع إلى التساؤل عن تاريخ حوادث القطار في دول المغرب العربي، والتي عانت طويلاً من مثل هذه الحوادث.

للمغرب تاريخ مع هذه الحوادث، ولعل أبرزها الذي وقع في مدينة (فاس) العام 2012، حيث اهتز المغرب على وقع حادث انقلاب قطار بالمدينة، كان قادماً من مدينة (وجدة) متجها نحو (مراكش)، لكنه انحرف عن السكة الحديدية، مخلفا 50 جريحاً.

أما في الجزائر، ففي 2014، انقلب قطار بعد أن انحرف عن سكته قرب محطة (حسين داي) بالعاصمة الجزائرية وتسبب في مصرع راكب وإصابة 60 بجروح. وكان القطار قادماً من محطة (آغا) بالجزائر العاصمة باتجاه مدينة الثنية من ولاية (بو مرداس) لينحرف عن خط سيره قبل أن يبلغ محطة (حسين داي). وشهدت السنة نفسها حادث قطار آخر للمسافرين اصطدم بشاحنة، مخلفاً 13 إصابة.

وفي تونس العام 2017، أسفر حادث انقلاب القطار القادم من مدينة (صفاقس)، في اتجاه العاصمة (تونس) عن إصابة سائق القطار وثمانية ركاب، وأرجع مسؤولون سبب الحادث حينها إلى اصطدام القطار بشاحنة ثقيلة كانت تعبر السكة الحديدية. وذلك بحسب تدوينة قام بها الصحفي التونسي مصدق عبد النبي الذي عدد هذه الحوادث وأوردها على صفحته في"فايسبوك". أخيراً وتحديداً في شهر آب (أغسطس) الماضي انقلب قطار سريع لنقل المسافرين في منطقة (الزوارين) في معتمدية (الدهماني) التابعة لولاية (الكاف)، شمال غرب توس، مخلفاً 28 جريحاً.

قبل هذه الحوادث التي آلمت العديد من الناس، يستذكر البعض حادث اصطدام قطارين العام 1993 في مدينة (تمارة) ضواحي العاصمة (الرباط)، والذي أدى حينها إلى مقتل 15 شخصاً وسقوط نحو 100 جريح، هو الأسوأ من نوعه في تاريخ المغرب.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية