تحدي بين نجوم الفن والرياضة.. فمن ينتصر؟

الجمعة، 26 أكتوبر 2018 ( 03:00 م - بتوقيت UTC )

يرتبط العديد من نجوم الفن بعلاقة صداقة مع لاعبي كرة القدم، حتى أنهم يجتمعون معاً داخل الملاعب الخماسية في الدورات الرمضانية ويتشاركون اللعب سوياً، إلا أن محمد هنيدي قرر دق طبول الحرب بوضوح ضد محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، عبر موقع "تويتر"، حيث أعلن بوضوح عن مباراة تحدي للفنانين ضد لاعبي الكرة، وهو ما وافق عليه أبو تريكة، عندما أكد جهوزيته لهذه المباراة، مع عرض مغري جداً، أن يكون فريق الفنانين متقدم بثلاثة أهداف نظيفة قبل بدء المباراة، وقوام فريق هنيدي يضم ثلاثة لاعبين زيادة عن قوام فريق أبو تريكة، وهو ما جعل جماهير الـ"سوشال ميديا"، تتدخل بين الثنائي هنيدي وتريكة، معلنة ترقبها لهذه المباراة.

بدأ السيناريو بقيام هنيدي بنشر مقطع فيديو كارتوني من حلقات "سوبر هنيدي" عبر حسابه في "تويتر" بعنوان: "هنيدي يُنقذ أبو تريكة بعد اختطافة من عصابة"، وكتب هنيدي لأبو تريكة تعليقاً على الفيديو: "مفيش (ألا يوجد) أي شكر؟". 

خلال الفيديو يقوم هنيدي بإنقاذ أبو تريكة من عملية اختطاف قام بها جمهور الفريق المنافس لمنعه من لعب المباراة، لينجح "سوبر هنيدي" من خلال التحقيقات وجمع المعلومات، في التوصل لهوية الخاطفين، وتحرير أبو تريكة، ليلحق بالمباراة.

ورد أبو تريكة على هنيدي: "شكرًا يا هنيدي على الإنقاذ. بس أحلى حاجة كلام فلافيو". فعلّق هنيدي: "حبيبي والله، نفسي أشوفك (أتمنى) رؤيتك في مصر قريباً، عشان (لكي) اتحداك في ماتش حقيقي. تيم فنانين ضد لاعيبة كورة.. قد التحدي؟". ومن هنا جاءت فكرة المباراة حيث تحمس أبو تريكة ورد على هنيدي بتغريدة جاء فيها: "جاهز وفريقك زيادة ثلاثة لاعبين ومتقدم في النتيجة 3-0 وهتخسر برده (أيضاً) يا هنيدي".

وبدأ كل شخص في تجهيز فريقه، إذ قام هنيدي على الفور بنشر صورة له من فيلم "فول الصين العظيم" والتي كان يتنكر خلالها في صورة شخص ضخم البنيان، وخاطب أحمد السقا للانضمام لفريقه قائلاً: "عندنا طلعة يا سقا". واستجاب السقا على الفور بنشر صورة له من فيلم "إبراهيم الأبيض" الذي جسد خلاله شخصية بلطجي، حيث نشر صورة له وهو يحمل سيف بيده وكتب السقا تعليق: "أنا جاهز". واختتم أبو تريكة التجهيز للتحدي ساخراً بقوله: "كلمة السر يا أبو موتة.. تلاتة تلاتة بس". ورد عليه هنيدي متوعداً: "افتكر إني قولتلك بلاش".

والمعروف عن هنيدي دعمه وتشجيعه للاعبي كرة القدم عبر "تويتر"، إذ سبق له وقدم عرضاً لمحمد صلاح نجم منتخب مصر وليفربول الإنكليزي، وأحمد حسام ميدو لاعب منتخب مصر السابق، للمشاركة معه في الجزء الثاني من فيلمه "صعيدي في الجامعة الأمريكية 2"، الذي تم عرضه قبل 20 عاماً، ويبدو أن شغف هنيدي بكرة القدم في أعماله الفنية بدأ يترجمه لأرض الواقع، فخلال بداياته جسد شخصية شاب مهووس بكرة القدم في مسلسل "البخيل وأنا" عام 1991، للفنان الراحل فريد شوقي، واشتهر بجملة: "كابتن لطفي حبيبي" التي كان يرددها دائماً، كما أنه ترجم نفس الهوس بكرة القدم في فيلم "إسماعيلية رايح جاي" عام 1997، وكان علامة فارقة في مشواره، حيث فتح له أبواب الشهرة والمجد والبطولة المطلقة.

ويُعد محمد أبو تريكة، أحد أفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ مصر وأفريقيا، وساهم في تحقيق العديد من الإنجازات داخل مصر وخارجها، كما حصل على جائزة افضل لاعب داخل القارة الأفريقية عام 2014 بعد إعتزاله ببضعة أشهر، لتكون واقعة تاريخية بفوز لاعب معتزل بجائزة رسمية، بينما أحمد السقا معروف بعشق كرة القدم، لدرجة أنه تعرض لإصابة بالغة في قدمه خلال خوضه إحدى المبارايات الودية مع زملائه، وأجرى بسببها العديد من العمليات الجراحية.

وتعددت التعليقات على المبارة المنتظرة عبر الـ "سوشال ميديا"، إذ كتبت هدير: "هنيدي وأبو تريكة ومعاهم السقا.. مش ناقص غير محمد صلاح ونشوف ماتش عالمي". وعلقت سهى: "طب الواحد يحتار يشجع مين في مباراة زي دي (مثل هذه).. هنيدي وتريكة العشق". وغرّد حلمي: "أهم حاجة (شيء) المباراة تتذاع على قناة مفتوحة مش مشفرة.. دي هتبقي أهم من نهائي كأس العالم".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية