كيف تتعامل مع "حساسية الأسنان"؟

الخميس، 25 أكتوبر 2018 ( 12:26 م - بتوقيت UTC )

تساءلت المستخدمة "شيخة 221" عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن علاج لحساسية الأسنان، وغردت قائلة: "لدي استفسار عن علاج لحساسية الأسنان، حيث أنني أستخدم معجون أسنان خاص لمعالجة الحساسية، لكن دون فائدة. وأرجو من لديه معلومة، أن يفيدني فيما يخص حساسية الأسنان الناتجة عن تركيب تقويم الأسنان".

وذكرت استشارية طب وتجميل الأسنان هيفاء الراشد على حسابها في الموقع ذاته أن "التقويم الشفاف هو عبارة عن قوالب تضغط على الأسنان بنظام معين، ويمكن لجميع الفئات العمرية استخدامه. والقوالب نوعين نوع للتقويم، ونوع للتبيض، ومن المعروف أن الأسنان قد تصبح حساسة بعد عملية التبييض، لكنها مع هذه القوالب الخاصة بالتقويم فإنها لا تُسبب الحساسية".

ودوّن طبيب الأسنان أحمد طارق على صفحته الشخصية في "فايسبوك" حول مشكلة حساسية الأسنان وقال: "هي مشكله كبيرة تواجه الكثير من الأشخاص، وتجعلهم غير قادرين على الاستمتاع بالطعام أو الشراب على حد سواء، كما تتسبب في ألم كبير وقتي، أو يمتد لفترة طويلة تصل لسنة تقريباً في سن واحد أو للأسنان في حالات متقدمة من الحساسية. يعود السبب الرئيسي في حساسية الأسنان، لتآكل أو ضعف الطبقة الخارجية المينا، لأسباب متعددة منها؛ الإفراط في تناول المشروبات الغازية والحمضيات، واستخدام فرشاة أسنان بطريقة غير صحيحة. بالإضافة لاستخدام مواد لتبييض الأسنان بطريقة خاطئة. كما أن هناك عوامل أخرى تؤدي لتآكل طبقة المينا الخارجية ومنها تراكم الجير، وانحسار اللثة، مما يسبب الكشف عن جذر الأسنان وبالتالي تُحدث ألماً عند تناول المشروبات الساخنة".

وتابع قائلاً: "علاج حساسية الأسنان يتكون  خلال جلسات تنظيف للجير ووضع طبقات من الفلورايد الموضعي على الأسنان لعده جلسات إلى أن يزول الألم، وتعود الأسنان طبيعية مع الاهتمام بنظافة الفم والأسنان".

وحسبما أشار إليه موقع live science فإن حساسية الأسنان هي مشكلة الأسنان الشائعة التي تنطوي على عدم الراحة أو الألم في الأسنان عند مواجهة بعض المواد ودرجات الحرارة. إذ يعاني ما لا يقل عن 40 مليون شخص بالغ من حساسية الأسنان في الولايات المتحدة، وفقا لأكاديمية طب الأسنان العام.

وغالباً ما يكون الألم حادًا ومفاجئًا، ولكنه مؤقت. ووفقا لكليفلاند كلينك، فإن الألم قد يصيب النهايات العصبية للأسنان. ولحسن الحظ ، يمكن علاج الأسنان الحساسة ويمكن أن تتحسن الحالة.

يمكن أن تحدث حساسية الأسنان لأي شخص، وفقا للدكتورة مارغريت كولوتا-نورتون، طبيبة الأسنان في واشنطن، والرئيس الأسبق لجمعية طب الأسنان الأميركية. وأضافت: "حساسية الأسنان من أكثر الأعراض شيوعاً، وهو وميض مفاجئ وحاد من الألم عندما تتعرض الأسنان للهواء أو الأطعمة الباردة أو الحلوة أو الحمضية أو الساخنة." وبعض الناس قد يعانون من حساسية الأسنان من تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط.

ووفقا لرابطة الدول ومديري الأسنان الإقليمية (ASTDD) فإن هناك بعض الإجراءات التي تُقلل من حساسية الأسنان، ومنها؛ استخدام معجون أسنان خاص للحساسية، يحتوي على مكون فعّال يعرف بنترات البوتاسيوم والذي يساعد في غلق المسام الصغيرة في لُب السن. كما أن تغيير عادة غسل الأسنان بطريقة خاطئة وعنيفة قد يأتي بنتيجة طيبة تُحافظ من خلالها على جذور الأسنان واللثة، تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية. توقف عن جرش الأسنان (صرير الأسنان) الذي بدوره يؤدي لتدمير المينا، وإن كان لديك تراجع في اللثة عليك مراجعة طبيب الأسنان على الفور لمعالجتها.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية