لنوم صحي وعميق.. تجنبوا هذه الأخطاء

الاثنين، 22 أكتوبر 2018 ( 05:05 م - بتوقيت UTC )

يشتكي الكثيرون "قلة النوم"، ويعرفون خطر ذلك على صحتهم، والدليل كثرة المنشورات  المتداولة عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، التي تعكس المعاناة مع قلة النوم، وعواقب اضطرابات النوم، فمثلاً "غرّد" الدكتور محمد العلي قائلاً إن "قلة النوم لأيام متتالية، لفترة أقل من 6 ساعات تسبب نزلات البرد المتكررة، والصداع، وآلام المفاصل العصبية، والقلق، والإجهاد المزمن، والسمنة".

تكثر التدوينات التي تقدم نصائح للحصول على نوم عميق وصحي، ودوّنت الدكتورة موني البحيري، نصيحة في "فايسبوك": بـ"عدم شرب الكثير من الماء والسوائل قبل النوم، لكي لا تشعر بالحاجة المستمرة في الذهاب إلى الحمام، مع الابتعاد عن الكافيين والسكريات والمنشطات أو أية مواد قد تسبب الأرق في الفترة المسائية، وتجنب الكحول، لأنها لا تؤدي لعملية نوم صحية وتسبب اضطراباً في النوم لاحقاً، وعدم الخلود للنوم مع الشعور بالجوع أو التخمة، إذ لن تتمكن من النوم جيداً".

موقع "برايت سايد"، استعرض مجموعة من الأخطاء التي يقع فيها الناس وتحرمهم من النوم الصحي والعميق، ومنها:

النوم جائعاً

 النوم بعد تناول وجبة العشاء مباشرة يتسبب في "عسر الهضم"، بيد أن الشعور بالجوع "لا يوفر نوماً أفضل"، لذا فإن تناول وجبة خفيفة تحتوي على 150 سعرة حرارية قبل الخلود إلى النوم بساعة، فكرة جيدة، ومن الأفضل تناول القليل من المكسرات والفواكه.

النوم نهاراً

 القيلولة غير ضرورية لشخص بالغ يتمتع بصحة جيدة، لأنها تؤثر على نوعية النوم ليلاً. ولتفادي الشعور بالنعاس خلال ساعات النهار، يمكن تمديد القدمين لزيادة تدفق الأوكسجين، وتحسين مستوى الدورة الدموية.

تخطي الفطور

 يسهم تناول وجبة الفطور في تنظيم الساعة البيولوجية للجسم. كما تسهم هذه الوجبة في تنظيم عملية الأيض، لذا فعند أخذ فترات طويلة جداً بين الوجبات، أو تخطي وجبة الفطور، يعتقد الدماغ بأنه قد يصاب بالجوع، لذا يتم إنتاج هرمونات التوتر "الكورتيزول والأدرينالين"، والتي تسبب الشعور بالأرق.

الفوضى

 إذا كان آخر ما يراه الشخص قبل النوم هو الفوضى، فسوف يكون نومه "فوضوياً"، لذا ينصح بالحد من عدد الأشياء الموجودة في غرفة النوم، وتنظيفها من الغبار لجعل عملية التنفس أسهل.

حرارة الغرفة

 يسود الاعتقاد بأن الغرفة الدافئة تمنح المزيد من الراحة؛ إلا أن درجة الحرارة المرتفعة تؤدي إلى "تقليل جودة النوم"؛ لذا يفضل فتح النوافذ لمدة 10 دقائق قبل الخلود إلى النوم.

النوم على البطن

هذه الوضعية هي الأسوأ، ففيها لا يهدأ الحبل الشوكي أو العضلات. وفي هذه الوضعية أيضاً يتم الضغط على الصدر ويصير التنفس صعباً، كما تشكل هذه الوضعية خطر على المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الرئة وتصلب الشرايين.

النوم رفقة الحيوانات

 يشكو عدد من مالكي الحيوانات الأليفة من نومهم، لأن حيواناتهم الأليفة تعتقد بأنها تمتلك غرفة النوم. فهم يستيقظون أكثر من مرة ، إذ أن حيواناتهم تنام بالقرب من رؤوسهم أو تستحوذ على معظم المساحة في السرير.

تناول الحلويات

ينصح بالابتعاد عن الطعام الحلو قبل النوم، فالسكر "غذاء الدماغ"، وإذا كان الدماغ نشطاً جداً في الليل تسبب له "الكوابيس"، في حين تحتوي كل أنواع الشوكولا على الكافيين الذي يسبب "الأرق".

حال القدمين

متلازمة "تململ الساقين" يصعب ملاحظتها أثناء النهار لكن في الليل قد تهتز أرجل الأشخاص ويستيقظ الدماغ طوال الوقت، ويتعطل النوم. هذه المشكلة شائعة لدى كبار السن لكنها تمس الشباب أيضاً، لذا يجب التخلي عن القهوة وكل الأطعمة التي تحتوي على الكافيين، والخضوع لاختبار الدم لمعرفة مستوى الهيموغلوبين، وقد تستدعي الحالات الشديدة، تناول بعض الأدوية.

الضجيج

يؤدي إلى الشعور بالتعب والقلق، وزيادة معدل نبضات القلب خلال النهار، ويختلف تأثير الضوضاء بحسب درجته، فالهمس وصوت عقارب الساعة لا تأثير لهما، أما المحادثات العادية، يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالصداع بينما المحادثة الحية، والضحك، والشخير فيمكن أن تسبب اضطراباً عصبياً. كما يزيد الضجيج من خطر التعرض إلى السكتة الدماغية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية