الضغط النفسي .. مفاهيم بين العلم والواقع عبر "هاشتاغ"

الأحد، 4 نوفمبر 2018 ( 10:30 ص - بتوقيت UTC )

"لما (عندما) المرتب يخلص ومش معاك فلوس تكمل الشهر، لما تمسك الموبايل (النقال) وتلاقي أبوك اتصل بك ثماني مرات، لما خطيبتك تسألك أنت وين وتحط علامات تعجب، لما باب الشقة يخبط (يدق) والكهرباء قاطعة ولا يوجد غيرك في البيت، لما تستلم رسالة من شخص لا تعيره اهتمام وآخرها رمز تعبيري وخائف تفتحها".

ما جاء أعلاه، مجموعة مواقف مختلفة قال المستخدم لموقع "تويتر" أحمد إنها تجعله يعيش تحت ضغطٍ نفسي في كل مرة يتعرض فيها لإحداها، وهي التي ساقها عبر حسابه الشخصي، ضمن مشاركته في الـ"هاشتاغ": "ماذا تعرف عن الضغط النفسي؟"، والذي انطلق أخيراً. 

وعرف ماك جراف الضغوط النفسية بأنها "إدراك الفرد لعدم قدرته على إحداث استجابة مناسبة لمطلب أو مهام، ويصاحب هذا الإدراك انفعالات سلبية كالغضب والقلق والاكتئاب وتغيرات فسيولوجية كرد فعل تنبيهي للضغوط التي يتعرض لها الفرد". غير أن المغردين كان لهم وجهة نظر، وعرّفوها بمجموعة مفاهيم تراوحت بين العلم والواقع، من وجهة نظرهم، وسطّروها عبر الـ"هاشتاغ" الأخير.

"ريهام" مثلاً، كتبت سلسلة تغريدات تناولت ماهية الضغط النفسي، قائلةً: "هو ذلك الشعور السلبي الذي يصيب الإنسان عند التعرض للضغوطات التي تفوق قدرته على التحمّل. هو مشاعر اليأس والإحباط التي يمكن أن تؤدي بالفرد إلى اضطرابات نفسية، أولها الاكتئاب". وذكرت في تغريدة أخرى، أعراض الضغط النفسي، منها "التعب العام والصداع وتعرق اليدين وأعراض جسيمة مختلفة أخرى، إضافة إلى علامات نفسية مثل القلق واضطرابات النوم والحزن وعدم القدرة على التركيز أو الغضب وتبدل المزاج بسرعة".

مفاهيم من الواقع

لكلٍ تجربة مختلفة في الحياة، وعلى محدداتها يضع مفهوماً لـ"الضغط النفسي"، فـ"هالة" مثلاً، حصرته في تقديمها "اختبارين دراسيين لمواد مهمة في يوم واحد"، ومحمد جمعة، قال إنه في "الضغط الذي يعيشه في فترة الثانوية العامة". آخرون مثل المستخدم "محمد الأحمري"، كتب أنه "عندما يكذب على نفسه ومن حوله ويبتسم ويضحك، بينما من داخله هم وحزن لا يعلم به إلا الله"، وحساب "فرس"، عرّف الضغط النفسي بأنه "تحمل زعل الأم حتى تهدأ وتضع عينها بعينه".

بالنسبة لـ"دانا"، فإن الضغط النفسي هو "هو طاقة سلبية يمارسها شخص سلبي ضدك، لأنه يعرف أنك لست قادراً على أذيته"، أما نورة، فكتبت: "أصعب ضغط نفسي إنك تعرف كل شيء، بس ما تقدر تتحكم بنفسك وتعيش ازدواجية قاتلة وفي داخلك صراع قاتل لا تستطيع أن تحسمه وتنهيه، لتظل طول وقتك شاعراً بالضغط النفسي وفي حالة جهاد مع النفس". وغرّد فيصل أنه "محاولة تقمص دور في سيناريو حياة لا يناسبك"، وعرّفته ليالي بأنه "صمت مريب من تراكمات موجهة من مواقف بشرية أو ظروف معاكسة أو من خيبات مريرة أو خذلان غير متوقع أو من توقعات صادمة وأوجاع مكبوتة وجروح نازفة".

بينما كتبت ميرا: "لما تضطر تعيش بمكان ما تحبه ولا يناسبك وتحس نفسك ضائع ما في شيء يسعدك، نفس الروتين ما يتغير، بالعكس يوم عن يوم يسوء، تحاول تقنع نفسك أن القادم أفضل وتتفاءل بس من داخلك تعرف إنك كذاب، هنا فعلاً تعيش بضغط نفسي فظيع".

نصائح علاجية

في اتجاه آخر، ذهبت مشاركة حنان عبر الـ"هاشتاغ" في الدعوة إلى تجنب الوقوع تحت أي ضغط نفسي، قائلةً: "أنا ضد الإنسان يضغط نفسه مهما كانت الظروف، كم حالة نفسية سببها الضغط والتفكير، إذا ما كان نهايتها الوفاة. عيشوا حياتكم بيُسر مهما ضاقت تُحل وتنفرج، ابعدوا عن التفكير، بدّلوا الأسباب بدون تفكير، ثقوا بالله وارحموا عقولكم".

ومن أساليب التعامل مع الضغط النفسي اليومي، "تحديد الأشياء التي تسبب ذلك الضغط يومياً ومحاولة إيجاد حلول عملية تقلل من ذلك الضغط، ومحاولة اتباع التنظيم في شؤون الحياة وهو ما يسهل الأمور وممارسة الرياضة التي تقلل الضغط النفسي، إضافة إلى منح النفس وقتاً كافياً بين تنفيذ عملٍ وآخر لاستجماع القوة والهدوء قليلاً"، وفقاً لما جاء في مقطع فيديو توعوي شاركه المستخدم علاء.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية