"ماء الرز" لصحة الشعر وجماله

الاثنين، 22 يوليو 2019 ( 12:30 م - بتوقيت UTC )

ذكرت خبيرة العناية وعلاج الشعر أماني يافعي عبر صفحتها الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أن "ماء الرز  هو عبارة عن الماء الذي ينتج عن نقع حبوبه في ماء عادي، أو الناتج عن طبخه لفترة من الزمن، ولهذا الماء العديد من الاستعمالات الجماليّة خاصة للبشرة والشعر".

يافعي أضافت أن "العديد من الأبحاث العلميّة كشفت عن الفوائد التي يقدمها ماء الرز للشعر بشكل خاص، فهو يتكون من مادة تدعى pitera لها القدرة على تجديد الخلايا وتغذيتها، كما أن هذه المادة ترمم الشعر وتقوي بصيلاته"، وأفادت بأن "ماء الرز يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات الأخرى التي يحتاجها الشعر ليصبح أقوى وبصحة أفضل، بخاصة لوقف التساقط بفعاليه كبيرة، ويقضي على مشكلة تقصف الشعر، ويعزز ويُحسن من قوة الشعر ويزيد من قدرته على النمو".

المستخدمة "حياة" تساءلت عبر حسابها في "تويتر" عن  تجربة الفتيات لمنقوع الرز للشعر وفوائده، لتجيبها المستخدمة reem ksa بأنها استخدمته لفترة قصيرة لكن نتائجه مبهرة، لافتة إلى أن منح شعرها "نعومة رائعة، ولمعة ظاهرة، وهناك من يقول أنه وعند الاستمرار في استخدامه، يمنح الشعر كثافة وقوة". وشرحت "ريم" طريقة استخدام هذا المنقوع قائلة:" يتم نقع الرز يوماً كاملاً، من ثم تصفيته، ووضع المياه على النار حتى يغلي لدقائق من ثم يصبح هذا المنقوح سائل كثيف، يتم استخدامه بواسطة بخاخ على الشعر".

وأشارت المستخدمة "مها" على حسابها في الموقع ذاته، بأن "للرز فوائد جمالية متعددة بخاصة للشعر، إذ اشتهر استخدام ماء الرز في البلدان الآسيويّة كثيرا. والمرأة الآسيوية مشهورة بصفاء بشرتها و جمال و نعومة شعرها".

ووفقاً لما أورده موقع medicalnewstoday فإن النساء في الصين واليابان وجنوب شرق آسيا، استخدمنّ مياه الرز لعلاج الشعر لعدة قرون. قد يزيد هذا الماء من تألق الشعر ويجعله أقوى وأطول، إذ تحتوي حبوب الرز على 75 إلى 80 في المئة من النشاء. ومياه الرز؛ هي المياه النشوية التي تبقى بعد نقع الرز أو طبخه، ويعتقد بأنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الرز، وتشمل الأحماض الأمينية وفيتامينات (ب، هـ) والمعادن بالإضافة إلى مضادات الأكسدة .

وبحسب الباحثين، فإن النساء في الفترة ما بين عام 794 إلى 1185 في اليابان كان لديهن شعراً طويلاً جدًا عن طريق الاستحمام في ماء الرز،  كما يمكن العثور على ذلك أيضاً في الصين، حيث تشتهر نساء قرية تُدعى "هوانجلو" بشعرهن الذي يبلغ طوله ستة أقدام.

كما يُقال إن استخدام مياه الزر لشعر المرأة يحافظ على لونه لفترة أطول، حيث أنها لا تبدأ في الحصول على شعر رمادي حتى تصل إلى الثمانينات من عمرها .

نساء قرية"هوانجلو" 

مع تزايد شعبية استخدام مياه الرز للشعر، لاحظ الباحثون أنه ربما يقلل من احتكاك السطح ويزيد من مرونة الشعر، حيث اعتمدت هذه الدراسات على أمثلة تاريخية، فقد طوّر مرفق أبحاث في اليابان تقنية تصوير تصور تأثير ماء الرز على الشعر، لكن لوقتنا الحالي لايوجد ما يثبت علمياً تلك الاستنتاجات. ونحن بحاجة إلى مزيد من الأبحاث لدعم الأدلة الجيدة حول فوائد ماء الأرز لصحة الشعر .

ولفت الموقع إلى شهادات لبعض السيدات اللواتي استخدمن منقوعه في علاج شعرهن، حيث أكدّن أن الشعر أصبح أكثر سلاسة، ومنح القوة لبصيلات الشعر، بالإضافة للمعان وتألق الشعر، كما أن هذه المياه ساعدت في نمو الشعر لفترة طويلة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية