#كن_رجلاً.. حملة ضد تسريحات الشعر الغريبة

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 ( 03:07 م - بتوقيت UTC )

في سنوات المراهقة، نرى الكثير من الشباب يقلدون نجوماً أو مشاهير في طريقة لبسهم أو تسريحة شعرهم، من دون حتى فهم المغزى من ذلك. 

ونتيجة لذلك، انتشرت في الجزائر حملات توعوية وقوانين داخل المؤسسات التربوية، لكنها فشلت في إثناء المراهقين عن اتباع الغرب، لا سيما في تسريحات الشعر واستخدام "الكيراتين" في ترطيبه، وهي المادة التي أصبحت بمثابة "الذهب" في دول المغرب العربي، حيث تباع بكثرة عبر صفحات "فايسبوك"، وفي المحلات الخاصة.

أما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أطلق بعض رواده حملة "#كن_رجلاً" لمواجهة هذه الظاهرة التي يصفها الكثيرون بـ"الغريبة" عن ثقافة المجتمع الجزائري. الصورة انتشرت عبر الفضاء الأزرق وتداولها المغردون الجزائريون ضد تسريحات الكيراتين وبعض الملابس الغريبة. وعبر الحملة، تم تداول عدة صور لشباب حالقي رؤوسهم بالكامل مع نشر عبارات "#كن_رجلا" و"#لا_للكيراتين". 

صفحة "ديزاد تراندس" منشوراً لدعم الحملة، وهو الأمر نفسه الذي قامت به صفحة "أخبار المدية" الجزائرية وعدة صفحات أخرى، في حين كتبت صفحة "أخبار الشلف الآن": "#البركة_في_شبابنا، مرة أخرى حملة كن رجلاً ضد التسريحات الغريبة لتعم ولايات الوطن".

من جهته نشر المستخدم الجزائري "فؤاد مقري" صور الحملة عبر صفحته وكتب "واش لولاد نديروها (ما رأيكم يا رفاق كي نتبعها ونساهم في الحملة)"، كما كتب الحاج بوعامود "حملة #كن_رجلا، يطلقها بعض الشباب.. .حملة ضد تسريحات الشعر الغريبة".

"عنتر عنتر" نشر عبر صفحته في "فايسبوك": "#كن_رجلاً واحلق شعرك بطريقة صحيحة.. أنا متضامن مع حملة #كن_رجلاً.. أطلق عدد من الشباب على صفحاتهم حملة بنشر صور قصات شعرهم بطريقة صحيحة بدل من التسريحات التي تشبه في مجملها تسريحات النساء، ودعوا كل شباب الجزائر للمساهمة في هذه الحملة وإنجاحها".

الحملة انتقلت إلى دولة المغرب، حيث نشرت عدة صفحات "فايسبوكية" نفس الصور والتغريدات للهدف نفسه. مثلاً صفحة "rabat blat filter" المغربية دعت إلى تبني الحملة ونشرها بين الشباب.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية