مشروعات تعليمية وطبية للهلال الأحمر باليمن

الثلاثاء، 9 أكتوبر 2018 ( 06:56 ص - بتوقيت UTC )

تتواصل جهود العمل الخيري الإماراتية من خلال هيئة الهلال الأحمر التي لا تتوانى عن العمل وبذل قصارى الجهد لتقديم العون والمساعدة لكافة الفئات ولمختلف شعوب العالم.

ولا تقتصر هذه الجهود على منح المساعدات المادية والعينية الكبيرة وتنفيذ مبادرات الإغاثة للمنكوبين سواء في أماكن الصراعات السياسية أو مناطق الكوارث الطبيعية.

حيث تمتد أيادي الهلال الأحمر البيضاء لتشمل مشروعات كبرى تهدف إلى رفع مستوى الخدمات الحياتية للناس في كل مكان، وفي ذلك تولي الهيئة اهتماما كبيرا بمشروعات الإسكان ومياه الشرب والتعليم والمشروعات الطبية.

في هذا الإطار ساهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدعم كبير وجهود مشكورة في إنجاز مشروعات طبية وتعليمية مهمة في المناطق المحررة داخل اليمن، لمساعدة أهل هذه المناطق على تجاوز ظروفهم الصعبة وتوفير خدمات تعليمية وصحية مطلوبة هناك.

بعد فترة طويلة من انقطاع أبناء منطقة زنجبار عن الدراسة بسبب ما أصاب مدارسها من تدمير بسبب الصراعات السياسية، نجحت جهود بعثة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن في إعادة تأهيل ثانوية الصديق بزنجبار وافتتاحها حتى تكون جاهزة لاستقبال أبناء المحافظة، ليستأنفوا دراستهم من جديد.

جاء افتتاح المدرسة بحضور المهندس سعيد آل علي رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي، في عدن واللواء أبو بكر حسين محافظ أبين، وسط أجواء من الفرحة والامتنان عبر عنها محافظ أبين وهو يشيد بجهود الهلال الإماراتي في دعمهم لليمنيين.

وتعزيزا للمبادرات الإماراتية في دعم العملية التعليمية باليمن، وجه الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الاحمر الإماراتي الهيئة بتوفير الزي المدرسي للطلاب اليمنيين في المحافظات المحررة.

على جانب آخر شهدت منطقة الحديدة على الساحل الغربي لليمن حدثا مهما بدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وهو افتتاح مستشفى الدريهمي بعد تأهيله بالكامل بتمويل إماراتي، وذلك بحضور الدكتور الحسن علي طاهر محافظ الحديدة.

وقام الهلال الأحمر بدور كبير في هذا المشروع من خلال تمويله وإمداد المستشفى بالأجهزة والمستلزمات الطبية الحديثة لتقديم مستوى خدمة طبية رفيع لأهالي اليمن، حيث يوفر المستشفى خدمات علاجية لآلاف الأسر اليمنية.

جدير بالذكر أنه إلى جانب قيام الهلال الأحمر الإماراتي بتأهيل مستشفى الدريهمي بالكامل، فإنه قام أيضا بإضافة عدد من المرافق الخارجية الحيوية. كما قام الهيئة بتجهيز المستشفى بغرف أشعة، وحوادث، وعمليات، وعناية مركزة، وتعقيم، وبنك دم. إلى جانب ذلك أضافت هيئة الهلال الأحمر عددا من الأسرة الطبية، والأدوات والأجهزة المخبرية، والكراسي المتحركة ومقاعد الانتظار، وصيدلية تم إمدادها بالأدوية اللازمة وعيادة خارجية لتلبية الحاجة الملحة للمرضى.

ads

 
(6)

النقد

تحيا الهلال
  • 26
  • 24

جميل

  • 24
  • 27

ممتاز

  • 30
  • 33

مشروعات رائعة

  • 31
  • 23
تسلم الايادي
  • 16
  • 24
الهلال بيعمل كل حاجة ؟هههه
  • 14
  • 22

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية