متى تنخفض أسعار السيارات في مصر؟

الأربعاء، 17 أكتوبر 2018 ( 12:00 م - بتوقيت UTC )

شهدت سوق السيارات المصري قفزة كبيرة خلال الأعوام القليلة الأخيرة، لأسباب عدة أهمها ارتفاع سعر الدولار بعد التعويم، وأيضاً ارتفاع نسبة الجمارك، ولكن هناك ضجة كبيرة ملأت أرجاء مواقع التواصل بعد نشر قصة جديدة تسبب ارتفاع ثمن السيارات.

سرّ القفزة في السعر

الخبير الاقتصادي شريف الصيرفي قال عبر حسابه الشخصي على "فايسبوك" "ارتفاع سعر السيارة حين تصل إلى العميل، إذا أخذنا مثالاً بسيطاً بسيارة توسان التي غزت السوق المصري حديثاً، وهي تنتمي إلى ماركة هيونداي يصل ثمنها إلى ٦٣٠ ألفاً، بينما يتم شراؤها من المصنع مقابل 162 ألف جنيه".

ويوضح الصيرفي أن "تحصيل الجمارك عليها يرفع قيمتها إلى 432 ألف جنيه، بينما المستورد يرفع قيمتها إلى 550 ألف جنيه (بمكسب ١١٨ ألفاً للسيارة الواحدة)، بينما الموزع والمعرض يضعان عليها ربحاً يصل إلى ٨٠ ألف جنيه، وهو ما يجعل ثمنها ٦٣٠ ألف جنيه".

ويشرح الصيرفي أن "ثمة اتفاقية بين مصر والاتحاد الأوروبي، متوقع أن تدخل حيز التنفيذ أوائل عام ٢٠١٩ تقضي بتخفيض الجمارك إلى ١٤ في المئة فقط، وهو ما سيجعل سعر السيار ة يتراجع من ٦٣٠ إلى  ٣٨٠ ألف جنيه. مايعني أن التخفيض قد يقترب من نصف قيمتها التي تباع بها في الوقت الحالي".

تخفيض الجمارك ليس كافياً

 من جانبه أوضح المستخدم زياد عادل أن "تخفيض الجمارك لا يكفي وحده، مؤكداً أن الموزعين قد يستغلون التخفيض لمضاعفة مكاسبهم، ومن هنا تأتي أهمية مراقبة هامش الربح الذي يحدد على كل سيارة، فليس من المعقول أن يكون الربح معادل لقيمة السيارة".

مستخدم "فايسبوك" محمود عبد الله قال عبر حسابه الشخصي إنه "اشترى هذه السيارة من فترة، ويشعر بالندم، لأنه كان يستطيع بالمال الذي دفعه أن يصبر بضعة أشهر ويشتري سيارتين". ولكن بعض المستخدمين لم يقنعهم هذا الكلام، ووصفوه بالمغالطات الواهمة.

رأي مخالف

طارق عبد العظيم، صاحب معرض سيارت، تفاعل عبر حسابه الشخصي على "فايسبوك" قائلاً "مع الأسف هذا الكلام كله خاطئ؛ لأن السيارات الهيونداي كورية التصنيع ولن يطبق عليها خفض السعر، هي وكل العربيات الكوري والياباني والصيني، لأن الاتفاق مع أوروبا فقط، وليس العالم كله". 

ويضيف عبد العظيم "أما بالنسبة لمكاسب الوكيل فهي صحيحة، وأكثر من ذلك، لأنه يتسلّم أموال الموزعين مقدماً قبل ثلاثة أشهر من تسليمهم السيارات، أما التاجر فهو أقلهم مكاسب، حيث يعتمد على المبيعات"، وطالب عبد العظيم بفرض رقابة حكومية على سوق السيارات. بينما المستخدم محمد فكري قال "قصة خفض السعر والجمارك نسمعها منذ نحو عشرة أعوام".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية