لهذه الأسباب.. منع تربية طائر الحسون في الجزائر

السبت، 13 أكتوبر 2018 ( 03:25 م - بتوقيت UTC )

"يا المقنين الزين.. يا أصفر الجناحين.. يا أحمر الخدين.. يا كحيل العينين.. هاذي مدة وسنين وأنت في القفص حزين تغني بصوت حنين".. هذه الكلمات هي مطلع أغنية شعبية يحفظها الجزائريون صغيراً وكبيراً، ويرددونها بين الحين والآخر، ومن خلال هذه الأغنية يتبين مدى ارتباط الجزائري بطائر الحسون المعروف محليا باسم "المقنين".

ولا تخلو محال بيع الطيور أو الأسواق الشعبية من هذا النوع، ويمكن ملاحظة أقفاص الحسون في شرفات المنازل وفي مكاتب العمل، كما يمكن أن يصادفك جماعة من المراهقين أو الشباب أو حتى الكهول وهم جالسين على قارعة الطريق واضعين أمامهم أقفاص الحسون وهم يراقبونه في صمت أو يستمعون بإمعان للتغريدات التي يطلقها كل "مقنين" وكل واحد يتباهى بالأصوات التي يطلقها طائره، ويفتخر أمام أصدقائه بالنغمات التي علمها له.

غير أن هذه المظاهر ستنقرض قريباً، حيث ستجبر السلطات مربي الحسون على إطلاق سراحه، ووفق مانشره الناشط حسان دماني على صفحته بموقع "فايسبوك"، فإن منظمة حماية البيئة وقعت أخيراً مع مصالح الغابات والمصالح الأمنية في الجزائر، على قرار منع صيد وتربية طائر الحسون داخل الأقفاص، وقررت السلطات الأمنية مصادرة هذا الطائر المهدد بالإنقراض وإطلاق سراحه في حال العثور عليه عند أي شخص.

وبموجب هذا القرار سيمنع بيع طائر الحسون في محال بيع الطيور، وستفرض عليهم غرامات مالية مختلفة تتراوح مابين مليون إلى 5 ملايين سنتيم (ما يعادل 58 دولار إلى 294 دولار) في حال ضبطهم يتاجرون بهذا الطائر المهدد بالانقراض.

أما بالنسبة للأشخاص الذي يربون طائر الحسون داخل البيوت أو في مقار عملهم وبأعداد قليلة، فستراوح الغرامة المالية التي ستطبق عليهم من 5000 إلى مليوني سنتيم (ما يعادل 29 دولار الى 116دولار).

من جهة أخرى، تم تشديد العقوبة ضد من يصطادون طائر الحسون، وأي شخص يعثر عليه أو يشتبه فيه بصيد هذا الطائر فسيتم سجنه من 3 إلى 6 أشهر، وسيبدأ سريان هذا القرار مع بداية السنة الجديدة 2019.

وقد لقي القرار استحساناً كبيراً من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تفاعلوا مع التدوينة وكتبوا تعليقات مختلفة تثمن هذا القرار الذي من شأنه حماية هذا النوع من الانقراض، مثل يوسف الذي كتب باللغة الفرنسية يقول "إن شاء الله يطبق هذا القرار لأن أعداد هذا الطائر في تناقص في بلادنا، بل إن هذا الطائر في طريقه إلى الإنقراض مع الأسف".

ورحب إلياس بالقرار الذي اتخذته السلطات المعنية ودعا إلى تعميمه على كل الأنواع، حيث كتب يقول: "لو أن القرار يشمل كل الطيور". فيما تمنى خالد أن يطبق القرار فعلياً وكتب: " إن شاء الله يطبقوها" ليرد عليه أحمد الشريف بالقول "احذر أن أمسكك تصطاد".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية