نوع الخط يؤثر على تثبيت المعلومات في الذاكرة

الأحد، 7 يوليو 2019 ( 12:30 م - بتوقيت UTC )

"كل الدراسات والإحصاءات تفيد أن قدرة التلاميذ على تحصيل المعلومات لا تزال أكبر من قدرتهم على تطبيقها وتذكرها، ولذلك نحن بحاجة لأطفال قادرين على الإبحار بنجاح في هذا العالم المتغير والمضطرب وشديد التعقيد، وهو ما يجعلنا في حاجة إلى أساليب جديدة لدعم قدرتهم على التذكر"، وفقاً لحساب "آفاق علمية" على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".

المستخدمة نادية الأشقر، قالت أيضاً عبر حسابها الشخصي: "هدوء المكان أو صم الأذن أو إغلاق العينين، يجعل الطفل يركز أكثر؛ لأن حاسة البصر والسمع تستغرقان قسماً كبيراً من طاقة الدماغ، وفي حال إغلاقهما يتفرغ الدماغ للذاكرة"؛ ومن هذه الفكرة سعى الباحثون إلى الوصول لآلية تضاعف تركيز الدماغ على الذاكرة والتخزين، وهو ما حدث فعلاً في دراسة علمية نشرت نتائجها أخيراً.

الدراسة التي نقلها موقع iflscince، جمعت بين الأبحاث السابقة بشأن تحسين الذاكرة وخبرة التصميم، وأظهرت أن نوع الخط الذي تكون عليه المعلومات يؤثر في القدرة على تذكرها، وأوضحت بالتحديد نوعاً من الخطوط يسمّى Sans Forgetica، عندما يتم نقل المعلومات به يحتفظ الشخص بجزءٍ إضافي من البيانات التي اطلع عليها، وغالباً ما يكون الجزء الأهم منها.  

من هذا المبدأ، كرس فريق الباحثين، من جامعة RMIT الأسترالية، مهاراتهم لإنتاج خط يحقق مستوى الصعوبة الذي يُتعب الدماغ عند تلقي المعلومة، موضحين أنه "تم تصميم معظم الخطوط لتكون سهلة القراءة، ولكننا اضطررنا إلى كسر مبادئ التصميم المعتادة لجعل الخط المنشود أكثر صعوبة".

عرض المؤلفون على 303 طالباً معلومات جزئية بعضها بخط Arial والبعض الآخر بخط Sans Forgetica، قبل تعريضهم لامتحان "الاختيار من متعدد" على ما تعلموه من معلومات، فوجدوا أن هناك فروقاً ذات دلالة إحصائية من حيث نجاح الذاكرة في تذكر المعلومات، و كانت 50 في المئة للمعلومات بخط Arial، و57 في المئة حققت من خط Sans Forgetica.

صفحة "أنا أحب العلم" على "فايسبوك" علقت على الدراسة، قائلة: "تصور الفريق في الأصل خط Sans Forgetica كشيء يمكن للطلاب استخدامه لكتابة ملاحظات الدراسة في التحضير للامتحانات، ومع ذلك، بإمكان المعلمين أيضاً استخدامه لإبراز أجزاء الدروس التي يرغبون في أن يلاحظها الطلاب بشكل جيد". 

اعترف الباحثون بأن خط Sans Forgetica ربما يكون فعالاً فقط بسبب ندرته، وقد لاحظ بعضهم بأنه شائع الاستخدام بين رسامي الخرائط، لتمييز بعض المناطق الجغرافية، محذرين من فرط استخدامه؛ حتى لا تضيع فوائده.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية