بعد فرح الكرنك .. الـ"سوشال ميديا" تنتفض دفاعاً عن الآثار المصرية

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018 ( 03:30 م - بتوقيت UTC )

"فرح الكرنك" هاشتاغ أشعل منصات التواصل الاجتماعي في مصر، بعد أن  تداول رواد الـ "سوشال ميديا" صوراً لحفل زفاف أقيم بمعبد الكرنك الفرعوني في محافظة الأقصر (جنوب مصر). لم يصدق الكثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن تصل الاستهانة بالتاريخ والآثار إلى هذا الحد، واعتبروا أن ذلك الأمر يمثل تعدياً صارخاً على الآثار، وإهانة للتاريخ.

تداولت الكثير من الصور مصحوبة بتعليقات ساخرة لاذعة تنتقد هذا المشهد، بخاصة أن الأمر سبق وحدث في قلعة قايتباي قي محافظة الإسكندرية (شمال مصر). ويبدو أن ضغط منصات التواصل الاجتماعي أدى إلى خروج عدد من المسؤولين في الآثار بتصريحات تم تداولها أيضاً على الكثير من الصفحات، أبرزها نفي مدير عام آثار الكرنك الدكتور مصطفى الصغير، مسألة إقامة حفل زفاف داخل معبد الكرنك.

الصغير أوضح أن "الصور المتداولة كانت لحفل عشاء أقيم بموافقة الجهات المختصة، وأن هناك لائحة قانونية موضوعة من قبل وزارة الأثار، مقابل مبالغ مالية تحدد على حسب نوع الحفل سواء موسيقي أو فرح أو حفلات العشاء، وعلى حسب عدد الأفراد".

بينما أصدر المجلس الأعلى للآثار بياناً شرح فيه الأمر، وأعلن عن تحرير محضر بشرطة السياحة والآثار ضد الشركة التي حصلت على موافقة من وزارة الآثار بعمل حفل عشاء وعقد قران داخل معبد الكرنك، على أساس أن الشركة خالفت الموافقة الرسمية التي حصلت عليها من وزارة الآثار، والتي نصت على عمل حفل عشاء، كما هو متبع، وليس عقد قران. وسيتم وقف التعامل مع هذه الشركة تماماً، كما أعلن المجلس عن إحالة مفتشين الآثار المشرفين على الحفل إلى التحقيق.

معبد الكرنك 

تدفقت التعليقات عبر الـ "سوشال ميديا" بكثافة حول تلك الواقعة، وقال المستخدم هشام عبدالخالق على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك": "أجَّروا معبد الكرنك و عملوا فرح فيه.. معبد الكرنك بقى قاعة للأفراح".

وكتب الإعلامي جمال عنايت عبر صفحته على "فايسبوك"، متسائلاً: "هل صحيح أقيم فرح وزيطة وزمبليطة (هرج ومرج) في معبد الكرنك؟ إذا حدث فهي جريمة"، وأضاف: "للأسف ليست شائعة بل اكتشفت أنه أمر متكرر (...)  لكل مقام مقال، وما يصح في قاعات الأفراح والمناسبات لا يصح في معبد الكرنك وصروحه وأعمدته وأحجاره".

وغرد المستخدم عمرو مدكور ساخراً: "طيب أنا عاوز (أريد) أعمل فرح في الكرنك، يا ترى بكام الليلة؟!"، وكتبت وفاء المولي عبر حسابها على "تويتر": "إقامة فرح فى معبد الكرنك قمة الاستهتار". بينما رأى آخرون أن مثل تلك الاحتفالات قد تمثل مصدر دخل للدولة. 

وكان قد أقيم حفل زفاف لعروسين في محافظة الإسكندرية، في آيار (مايو) 2016 بقلعة قايتباي في محافظة الإسكندرية، على أضواء القلعة وأنغام الدي جيه،  بحضور 200 فرد، ما دفع نشطاء آنذاك لإطلاق هاشتاغ "القلعة مش (ليست) قاعة أفراح"، أكد خلاله المتفاعلون على أن استخدام المناطق الأثرية كقاعات أفراح تعدٍ صارخ وإهانة للتاريخ والآثار المصرية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية