الصومال نحو بناء المستقبل عبر مجانية التعليم

الجمعة، 12 أكتوبر 2018 ( 03:56 م - بتوقيت UTC )

"أن ترى رئيس الوزراء في بلدك يجلس مع قادة المستقبل باهتمام، هذا ما يجعلك تشعر بأن الجفاف قد انتهى، والسحاب قد ظهر تحت السماء، فلنستبشر مطراً يمحو تخلف وتأخر بلادنا"، تغريدة متفائلة دوّنها  الناشط الصومالي الاجتماعي مصطفى عمر باري، أما صديقه سالم الخيل، فقال: "شيء مُفرح ما نسمعه ونراه في الصومال.. من أهم أسباب الاستقرار العائلي وعدم النزوح والهجرة هو وجود التعليم".

التغريداتان جاءتا في سياق الإشادة بقرار اتخذته الحكومة قضى بمجانية التعليم في المدارس الحكومية الصومالية، بالإضافة إلى تغيير المنهج الدراسي نفسه؛ ما دفع مدير مشروع السلام وإدارة الصراع في الصومال الشاب أحمد ليغرّد قائلاً: "أهنئ رئيس الوزراء الصومالي على تغيير المناهج الدراسية وجعل التعليم مجاني وفتح أكثر من 24 مدرسه حكومية جديدة.. هذا إنجاز حقيقي ويستحق التقدير؛ لأنّ الصومال بلد أهلكته الحروب.. ما تقوم به هو بناء مستقبل واعد لهؤلاء الأطفال وأرجو أن نستمر على هذا النهج".

إنجاز 

المستخدمة هبة شوكري، أشارت في تغريدة لها إلى أنّ القرار وجد استحسان جميع أطياف المجتمع، ووصفت تلك الخطوة بأنّها إنجاز يتحتم على الجميع التصفيق له بعيداً عن أية خصومات، وقول الحقيقة لأجل تشجيع الحكومة على القيام بالمزيد من العمل في خدمة الوطن.

الواقع كما وصفه الناشط الذي يحمل حسابه اسم "الواعي" في مداخلته، يتطلب اعتماد النقد الراقي والموضوعي مع الانتصار للإنجاز والعمل المتميز والمتقن دون الالتفات إلى الأشخاص والتيارات التي ربما تأتي رؤاها متباينة، وتمنى أن تجد تجربة التنمية في الصومال كل الدعم وأن تنجز للشعب الصومالي جميع أسباب الحياة الكريمة.

وفقاً لإحصاءات غير رسمية شاركها الناشط بشير في تغريدة أخرى له على "تويتر"، فإنّ نسبة مؤيدي مجانية التعليم قفزت إلى معدلات عالية تصل إلى 67 في المئة بحسب قوله، وأقر في تغريدة منفصلة بأنّ الصورة الجديد يبعث  الأمل في القلوب ويستحق الاحتفاء.

انعكاسات

في نافذة أخرى، قال الناشط عبد الله سيد أحمد: "صندوق النقد الدولي الذي أدار الاقتصاد الصومالي أغرق البلاد بالديون في الثمانينات فانهارت في التسعينات، ونشط في توفير الإيرادات لدفع أقساط وفوائد الديون في ظل تعويم الشلن الصومالي مع رفع أسعار الوقود وتقليص ميزانية الصحة وخصخصة المستشفيات العامة، بالإضافة إلى إلغاء مجانية التعليم، وتسريح العاملين في الكثير من القطاعات الإنتاجية"، ويوافقه الرأي إبراهيم الغفارة في تغريدة مجاورة، إذ رأى مغردون أن إقرار مجانية التعليم من جديد تصحيح للمسار وخطوة نحو التنمية وبناء المستقبل.

على "فايسبوك" بعث المستخدم أبو الأوس، برقية عبر صفحته الشخصية يتناول فيها القضية نفسها، بجانب ملامح من سيرة رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري الذي عاش في النرويج واهتم بالعمل الخيري ونشط في المؤسسات الداعمة للاجئين قبيل تعيينه رئيساً للوزراء في شباط (فبراير) من العام الماضي، هذا ما جعل الناشط عابد يونس يعلّق بقوله: "نحتاج إلى حسن خيري في كل محافظة"، ويعتقد المستخدم ملاح سليمان بأنّ الشعوب الفقيرة يجب أن تكون أولى اهتماماتها التعليم.  

 
(6)

النقد

ربنا معاهم
  • 1
  • 2
تفجيرات كبيربالصصومال اليوم الله يجيرنا
  • 1
  • 4
ربنا يوفق
  • 4
  • 1

مشروع ممتاز

  • 1
  • 1
لازلنا ننتظر هذا المستقبل من سنين
  • 2
  • 2
التعليم مشكلة معقدة
  • 1
  • 1

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية