هل تناول "حليب الصويا" آمن للأطفال؟

الأربعاء، 28 August 2019 ( 10:00 ص - بتوقيت UTC )

لفت الدكتور أحمد الخبّاز استشاري الحساسية والربو والمناعة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" إلى فوائد حليب الصويا للأطفال، فقال "إذا كان الطفل يعاني من حالة عدم تحمّل اللاكتوز، أو يواجه صعوبة كبيرة في تقبّل طعم ورائحة الحليب، وفي نفس الوقت غير قادر على الرضاعة الطبيعية، فلا بد من إيجاد بديل يوفر المغذيات التي يحتاجها، وهنا يقع الاختيار عادة على حليب الصويا".

ويعدد الخبّاز فوائد حليب الصويا في تدوينته فيقول "نسبة السعرات الحرارية والدهون فيه أقل من أنواع الحليب الأخرى بمقدار الثلث، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين والأحماض الأمينية، الأمر الذي يجعله شراباً ممتازاً لدعم مراحل نمو وتطوّر الطفل. كما أظهرت الأبحاث والدراسات على قدرة حليب الصويا من تخفيف حدّة الإمساك عند الأطفال".

في حين أشار حساب "الصيدلية" على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" إلى أن حليب الصويا للأطفال "يمكن أن يساعد في الحفاظ على وزن الجسم بشكل صحي، كما أنه يحدّ من خطر السمنة في مرحلة الطفولة، بالإضافة إلى أن هذا النوع من الحليب خالي من اللاكتوز بخلاف حليب الأبقار الذي يحتوي على اللاكتوز، ويواجه الأطفال صعوبة في هضمه. فضلاً عن أن حليب الصويا لا يحتوي على الهرمونات الاصطناعية، بل يحتوي على مادة الآيسوفلافون، الغنية بفوائد صحية بما فيها خفض مستويات الكوليسترول، والوقاية من هشاشة العظام، والحماية من أنواع معينة من السرطان".

وبحسب ما أورده موقع "Verywellfamily" فإن حليب الصويا هو حليب يتم صنعه من دقيق فول الصويا، ويحتوي على نحو ثلاثة إلى أربعة في المئة من البروتينات وعلى نسبة اثنان إلى ثلاثة في المئة من الغلوسيد. ومن أبرز مكوناته سكر القصب، ومزيج الفيتامينات والمعادن ومن بينها الفوسفات وكربونات الكالسيوم وفيتامينات (A، D) وريبوفلافين B2 وفيتامين (B12) وملح البحر نكهة طبيعية وصمغ الجيلان.

ولا تحبذ الأمهات عادةً تقديم حليب الصويا للأطفال، إذ يُقال إنه يحتوي على نسبة عالية من الهرمونات التي يمكنها أن تؤدي إلى وجود خلل في نسب الهرمونات في الجسم. لكن ربما لا تكون هذه المعلومة صحيحة بنسبة 100 في المئة، إذ تشير بعض الدراسات إلى أن حليب الصويا لا يحتوي على هرمون الأستروجين الموجود في النباتات مثل الحبوب الكاملة والبطاطس والتفاح، لذلك لا يمكن القول بأن حليب الصويا يضر صحة الطفل.

يُجنب هذا النوع من الحليب من مشكلة الإسهال عند الأطفال، كما يحتوي على نسبة كافية من البروتين، والدهون المشبعة الصحية، ويحدّ من عدد مرات دخول الطفل للحمام للتبول، ويؤمن حصول الطفل على النسبة الكافية من الكالسيوم، ويقوي العظام في الجسم.

وتشير المعلومات إلى أن أن هذا الحليب مثالي للأطفال الذي يبلغون عمر السنة وما فوق والذين لا يشربون الحليب بأنواعه، ومن يعانون من حساسية الحليب أو اللاكتوز، لكن يجب الإنتباه أيضاً إلى عدم معاناة الطفل من الحساسية تجاه البروتين، ويجب استشارة الطبيب قبل البدء بإعطاء الطفل هذا النوع من الحليب.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية