غيّرني.. مبادرة لنشر الجمال

الثلاثاء، 9 أكتوبر 2018 ( 07:25 ص - بتوقيت UTC )

"نسعى لنشر قيم الجمال في النفس والجسد البشري داخلياً وخارجياً من خلال إعطاء الجسد والروح ما يحتاجاه سواء في الشكل أو المضمون لاكتمال الصورة الجميلة للإنسان"، هكذا لخص استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام في مصر الدكتور محمد عماد الدين، الأهداف الرئيسة لمبادرة أطلقها رفقة مجموعة من أصدقائه تحمل اسم "غيّرني chande me" عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".

المبادرة، وفق المنشور التعريفي بها على "فايسبوك" بحسب عماد الدين، تنطلق من فكرة "وضع أسس وثوابت جمالية للجسد البشري والتعرف إليها، إضافة إلى المساعدة في الوصول إلى إكمال درجات النقص الجمالي في الجسد من خلال المنظومة الطبية التي تتداخل فيها كل التخصصات".

تتضمن المبادرة، وفق عماد، أطباء من كل التخصصات تمهيداً لنشر الابتسامة والرقي والجمال الحقيقي للوجه والجسد من خلال تخصصات مثل الجلدية والتجميل والأسنان والنفسية والعصبية والجراحة العامة وتنسيق القوام.

المبادرة تم إطلاقها أخيراً، وهي مبادرة حديثة العهد، لكنها تلقى زخماً عبر عددٍ من المواقع الالكترونية، ويحرص القائمون عليها على نشر توصيات ومعلومات طبيّة هامة، من بينها على سبيل المثال: "معلومات عن شفط الدهون بالليزر، ومعلومات عن عملية شد الوجه والرقبة باستخدام الخيوط، والتي هي أحدث التقنيات الفعالة لعلاج التجاعيد، مقارنة بمستحضرات التجميل.. إلخ".

وتنقل صفحة المبادرة على "فايسبوك"، معلومات طبية عن الدكتور عماد الدين، ذكر خلالها أن "الجراحات التجميلية للجسم تعتبر فن فى المقام الأول لإظهار الجمال"، وهو أحد مضامين المبادرة الرئيسة الهادفة إلى "تغيير ثقافة المصريين حول الجمال وعمليات التجميل".

صفحة "بالطو.. بوابتك الطبية الرقمية" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" شاركت متابعيها توصيات من مبادرة غيّرني، لقياس مدى إصابة الفرد بالسمنة، وقالت: "حتى تعرف إذا كنت تعاني من السمنة والبدانة أم لا هناك معادلة بسيطة اسمها مؤشر كتلة الجسم" وشاركت تصميماً خاصاً بالمبادرة يوضح فكرة المؤشر.

كما شاركت الصفحة معلومات منقولة من المبادرة نفسها، حول مشكلة التثدي عند الرجال والتي تؤثر كثيراً على الحالة النفسية والشكل الخارجي. وتنشر المبادرة معلومات عن مختلف أوجه عمليات التجميل للرجال والنساء، منها زرع الشعر واللحية والأسنان وغير ذلك.

المُميز في تلك المبادرة أن القائمين عليها مجموعة أطباء متخصصين، كل في مجاله، ينشرون ثقافة الجمال في المجتمع، وأنهم منخرطون في عيادة مختصة بذلك يعملون معاً وقائمون على أمر المبادرة التي تنشر معلومات طبية حول عمليات التجميل.

وبينما لا تلقى المبادرة تفاعلاً واسعاً بعد عبر "السوشال ميديا" لحداثة إنشائها، فإن صفحة Change Me Clinic تشارك متابعيها عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فيديوهات توضيحية للأطباء المشاركين في مبادرة "غيّرني" كل حسب تخصصه يتحدث عن عمليات تجميلية لمناطق مختلفة في الجسم، وهي معلومات ترد على كثير من الاستفسارات في شأن نوعيات مختلفة من عمليات التجميل، ويقدم خلالها الأطباء نصائح مختلفة في السياق ذاته تتماشى مع فكرة العيادة الشاملة والمبادرة التي أطلقتها من أجل نشر ثقافة الجمال.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية