السلالم.. كلمة السر في خفض الضغط وقوة العضلات

الاثنين، 8 أكتوبر 2018 ( 11:00 ص - بتوقيت UTC )

"صعود السلالم مثال على النشاط البدني اليومي والذي يوفر فوائد صحية، كما يحرق السعرات الحرارية بما ما يعادل 65 سعرة حرارية كل 15 دقيقة. و في حال كانت عملية صعود السلالم سريعة، أو إذا كان الشخص يحمل أوزاناً، فإنه يحرق عدداً أكبر من السعرات الحرارية".

بهذه التغريدة دونت طبيبة الأسرة الدكتورة ميادة سمكري عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وأشار الدكتور جميل القدسي الدويك مكتشف أسس علم التغذية في حسابه الرسمي بموقع "فايسبوك"، إلى أن "صعود السلالم ونزوله، عملية تتطلب حركة واسعة من المفاصل أكثر من تلك التي تكون في الجري مثلاً، ومن المعلوم أنه كلما تحرك المفصل بشكل أوسع زاد احتمال إصابته بالرضوض، ولذلك لاحظ العلماء وكشفت الدراسات أن الرياضيين هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي من الآخرين بسبب تعرض مفاصلهم لرضوض متكررة أثناء التمرين. وكلما كانت الرياضة أعنف في حركتها على المفاصل كلما كان احتمال الأصابة أكثر".

وقد أورد حساب يحمل اسم "معرفة" في "فايسبوك" بأن صعود السلم يُصنف كرياضة صعبة، وهي تحرق وحدات حرارية أكثر من رياضة الجري، إذ يتم حرق 0.17 وحدة حرارية مع كل درجة يتم تسلّقها، ما يعني أنه يتم حرق وحدة حرارية ونصف مع صعود 10 درجات، ويتم حرق 0.05 وحدة حرارية مع كل درجة يتم نزولها، ما يعني أنه يتم حرق وحدة حرارية واحدة مع كل 20 درجة نزولاً".

وحسبما أشار موقع "news-medical"، فقد كشفت دراسة حديثة بأن تسلق السلالم يساعد على خفض ضغط الدم ويقوي عضلات الساق لدى النساء بخاصة بعد سن اليأس، حيث تنخفض مستويات هرمون الأستروجين، مما يؤدي لزيادة خطورة الإصابة بالمشاكل العضلية وأمراض العظام.

وشملت الدراسة نساء كوريات بعد انقطاع الطمث عنهن، تدربن لمدة أربعة أيام في الأسبوع، ممن واظبن على ممارسة رياضة صعود السلالم بمعدل أربع مرات في الأسبوع، أي صعود 192 خطوة مرتين إلى خمس مرات في اليوم، وتبين انخفاض ضغط الدم لديهن وتجاوز أمراض تصلب الشرايين، و إزدادت قوة عضلات الساقين بشكل ملحوظ.

فيما أكد الموقع بحسب الدراسة، على أنه وبعد مرور شهر من المواظبة على صعود السلالم، سيتم ملاحظة تحسن واضح في عدة جوانب، منها زيادة مرونة الشرايين والأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم، وزيادة مستوى الكوليسترول الجيد، وخفض نسبة الضار منه. بالإضافة لخفض خطورة الذبحات الصدرية والإصابة بالسكتة الدماغية. فضلاً عن معالجة هذه الرياضة للبدانة وإنقاص الوزن، والوقاية من هشاشة العظام والكسور.

ونصحت الدراسة بتجنب صعود السلالم بسرعة في البداية، إنما يجب الإلتزام بذات سرعة المشي العادي أثناء الصعود والهبوط. وبعد مرور ثلاثة أسابيع على ممارسة رياضة صعود السلالم يمكن زيادة السرعة، أو القفز درجتين معاً بدلاً من صعود درجة واحدة، كما يُمكن زيادة المدة الزمنية بالتدريج بين 20 إلى 30 دقيقة متواصلة.

ads

 
(1)

النقد

رياضة ممتعة بس المعظم صار كسلان وبيستخدم المصعد بدلا منها

  • 2
  • 3

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية