احذر.. زيت الكافور قد يتحول إلى مادة قاتلة

الأحد، 7 أكتوبر 2018 ( 08:52 ص - بتوقيت UTC )

يدخل زيت الكافور في العديد من التخصصات العلاجية والاستخدامات الطبية، مثل علاج أمراض البرد وطرد الغازات، وعلاج السعال والربو، كما يفيد في علاج الروماتيزم وآلام المفاصل، لكنه في المقابل ربما يتحول إلى مادة قاتلة في بعض الأحيان.

ويتم استخدام زيت الكافور عادة للاسترخاء، وتخفيف التوتر، ولأسباب أخرى عدة. ويتم استخراجه من أشجار الكافور التي قد يصل ارتفاعها إلى أكثر من 50 متر، وتعد من أسرع الأشجار نمواً في العالم، حيث يمكن لها النمو لـ10 أمتار في العام الواحد. وتعتبر أستراليا الموطن الدائم لشجرة الكافور التي تنتشر في دول أخري مثل الهند وجنوب أفريقيا، ولكن تعد أستراليا هي المصدر الرئيس لزيت الكافور.

فوائد صحية

"يحتوى زيت الكافور على نسبة عالية من الخصائص المطهرة التى تكافح الجراثيم والفايروسات، كما يساعد في شفاء الجروح، وعلاج الالتهابات والاحمرار والحكة".. وفقا لما ذكره موقع "organicfacts" المهتم بالصحة والتغذية، على الفوائد الصحية لزيت الكافور.

ومن ضمن فوائد زيت الكافور التي أشار لها الموقع، أنه يستخدم في علاج مشاكل الجهاز التنفسي مثل البرد والأنفلونزا، والربو، والتهاب الجيوب الأنفية. كما يساعد على التخلص من الضغط النفسي والأرق، ويعمل على استعادة الشعور بالراحة والاسترخاء.

وينصح الأطباء مرضاهم المصابين بمشاكل العظام المختلفة باستخدام زيت الكافور، لتعزيز صحة العضلات والمفاصل، والتخلص من الشعور بالآلام وحالات التورم.

وحسب "organicfacts"، فإن الفوائد الصحية لزيت الكافور لا تقتصر على علاج المشاكل العضوية، بل تمتد إلى العناية بصحة ونضارة البشرة، ومعالجة البقع والحبوب. كما يعمل على نمو الشعر، والمحافظة على فروة الرأس وحمايتها من الحكة والقشرة، وأيضا يعد علاجاً فعالًا لالتهابات اللثة، والحافظ على صحة الأسنان.

ووفقًا لـ"Zeina moon" المتخصصة في عالم الجمال، فإن من فوائد زيت الكافور الطبية، أنه مضاد للجراثيم والفايروسات، والمايكروبات والفطريات، وإزالة العرق، كما يعد مناسباً لعلاج الالتهابات، وتسكين الآلام. ويتم استخدامه لتحفيز النشاط الذهني، وتخفيض نسبة السكر في الدم، وتنشيط الدورة الدموية.

وحسب الصفحة، يدخل الكافور في صناعة الكثير من أدوية الجهاز التنفسي، وأدوية لدغات الحشرات، ومعجون الأسنان والصابون، كما يعتبر مضاداً للتشنج، ويخفف انقباض الأوعية الدموية، ويخفض درجة حرارة الجسم، وأيضاً يستخدم لتقوية جهاز المناعة، ويعتبر جيداً لتحفيز مسام الشعر.

وينصح موقع "natural-fertility"، باستخدام زيت الكافور لخفض درجة حرارة الجسم المرتفعة، كما يتم استخدامه للتحكم في معدل السكر بالجسم، مع القضاء على حالات التعب والإرهاق، وأيضاً يساعد في تدفق الدم إلى الرأس.

ويحتوي زيت الكافور، على مادة "الأوكاليبتوس"، لذلك يتمم استخدامه كمطهر للجروح والمساعد في التئامها، كما يعد الأفضل للقضاء على الجراثيم التي تطارد الجهاز الهضمي.

في المقابل، يشير موقع "stylecraze"، إلى الأضرار التي قد يسببها زيت الكافور، والتي من بينها ظهور طفح جلدي على الجسم، للمصابين بحساسية من زيت الكافور. كما يتحول لمادة سامة عند الإفراط في استخدامه، ويؤثر سلباً على الصحة الجنسية للرجال حال تناوله بكثرة.

ويشدد الموقع على ضرورة، إسالة زيت الكافور قبل استخدامه، سواء كان الاستخدام موضعياً أو للتناول، حيث يكون تركيزه عالياً، وذلك لتجنب الأضرار التي قد يسببها، مثل الإسهال، والغثيان، والشعور بمشاكل في الجهاز الهضمي.

وحذر موقع "only my health" الطبي، من تناول زيت الكافور عن طريق الفم، حيث يمكن أن يتسبب في آثار جانبية قد تؤدي إلى الوفاة. كما حذر من وضعه على الجلد المصاب، خوفاً من أن ينقل تراكم المواد السامة من الكافور، إلى مجرى الدم، وهو ما قد يسبب  خطراً على صحة الانسان.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية