احذري.. الرضاعة الطبيعية تُسبب تسوس الأسنان

الخميس، 22 August 2019 ( 12:00 م - بتوقيت UTC )

ذكر طبيب الأسنان محمد نبيل الصفي عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "سناب شات"، أن الرضاعة الطبيعية ربما تٌسبب تسوس الأسنان وقد تكون بدرجة أقل من الرضاعة الصناعية، لكن الحليب الطبيعي من الممكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان".

ولفت من خلال صورة تداولها لحالة طفل يرضع رضاعة طبيعية وأصابه تسوس، موضحاً السبب يتمثل في أن "الطفل يرضع أثناء النوم.. فالطفل الذي يزيد عمره على سبع أو ثمانية أشهر، ويبدأ في الأكل مع ظهور الأسنان، يجب أن لا يرضع أثناء فترة النوم، حتى وإن كانت رضاعة طبيعية، فالرضاعة الطبيعية والصناعية أثناء الليل للطفل وهو نائم تؤدي إلى تسوس الأسنان وتلفها، وقد يحتاج الطفل إلى تخدير كامل لعلاج أسنانه".

من جانبها، أشارت استشارية الأطفال الدكتورة أمل بيلاني عبر حسابها في موقع "تويتر" إلى أن "الرضاعة الطبيعية بعد عمر العامين تسبب تسوس الأسنان وتشوهها بخاصة في الفك العلوي، ذلك لأن حليب الأم والحليب الصناعي يحتويان على السكريات، وبقاء الحليب في فم الطفل وتراكمه على أسنانه لفترات طويلة في أوقات النوم يؤثر على أسنانه".

ولفت موقع "mouth healthy" إلى أن العديد من الدراسات الحديثة من مجلة الجمعية الأميركية لطب الأسنان عام 2017، وجدت أن الأطفال الذين تم إرضاعهم طبيعياً خلال الأشهر الستة الأولى كانوا أقل عرضة لمشاكل الأسنان ممن تعرضوا لرضاعة طبيعية لفترة أقصر.

ومع ذلك، فهذا لا يعني أن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية لن يحتاج إلى "تقويم" جراحي مستقبلاً. فهناك عوامل أخرى بما في ذلك الوراثة، واستخدام اللهاية، وتأثيرهم على أسنانه، وذلك نقلاً عن المتحدثة باسم جمعية طب الأسنان الأميريكية الدكتورة روشي ساوتا، والتي أكدت على ضرورة متابعة طبيب أسنان مختص للأطفال وبخاصة في سنواتهم الأولى.

توصي الأكاديمية الأميريكية لطب الأطفال بالرضاعة الطبيعية للسنة الأولى من حياة الطفل. كما تشجع منظمة الصحة العالمية الأمهات على الرضاعة الطبيعية لمدة عامين. ولأن كل طفل يختلف عن الآخر، فكل أم تختلف عن نظيرتها أيضاً، لذلك يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية عندما تعتقد الأم أن الوقت أصبح مناسباً بالنسبة لها ولطفلها، وليس لأن أسنان طفلها قد بدأت بالظهور.

واحدة من أكثر الأسئلة الشائعة التي تطرحها الأمهات المرضعات: هل يمكن أن تسبب الرضاعة الطبيعية تسوس الأسنان؟

الإجابة هي نعم. وعلى الرغم من أن الحليب الطبيعي يحتوي على السكر، فالخطر يكمن عند تعرض الطفل لزجاجة الحليب سواء طبيعي أو صناعي، وبقاء الزجاجة في فمه عند النوم، الأمر الذي يؤثر على أسنانه في الفك العلوي، ويؤدي إلى تلفها.

لهذا السبب، يجب أن تهتم الأم  بأسنان طفلها من البداية. وبعد الولادة ببضعة أيام، تبدأ بمسح لثة طفلها بشاش نظيف مبلل كل يوم، ثم بتنظيف أسنانه مرتين يومياً بمجرد ظهور الأسنان الأولى، واستخدام معجون الأسنان بكمية لا تزيد عن حجم حبة الأرز.

ads

 
(1)

النقد

والله موضوع في غاية الأهمية 

  • 28
  • 34

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية