حماية المستهلك توجه بوصلتها إلى "الجبيل"

الأحد، 30 سبتمبر 2018 ( 01:44 م - بتوقيت UTC )

نشر الوعي الاستهلاكي لدى المواطنين، والتنسيق مع كافة الجهات المعنيه من أجل تضييق الخناق على حالات الغش والتلاعب بالأسعار، والقضاء على كافة أشكال الاستغلال، أهداف تحرص على تحقيقها جمعية حماية المستهلك وهذا ما دعاها لتزيد عمليات التنسيق مع العديد من الجهات، فقد وقعت جمعية حماية المستهلك اليوم الأحد في مدينة الرياض مذكرة تفاهم مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع لتعزيز روابط الشراكة، وتطوير العلاقة، ومد جسور التعاون في الجوانب التوعوية والبحثية والاجتماعية والاستشارية ذات العلاقة بحماية المستهلك.

وقال المهندس عبد الله بن إبراهيم السعدان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع : "إن مذكرة التفاهم تهدف إلى تحديد إطار التعاون وتعزيز العمل المشترك بين الطرفين والإسهام في نشر الوعي الاستهلاكي وسبل الترشيد من حيث الجوانب البحثية وإقامة الملتقيات العلمية والمعارض والفعاليات في مدن الهيئة الملكيةو الهيئة الملكية ترحب بالتعاون مع الجمعية بما يحقق أهدافها وتطلعات المستهلك".

وتوقيع الاتفاقية مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع يأتي انطلاقاً من أهداف الجمعية بمساندة جهود الجهات الحكومية سعيا إلى تعزيز الشراكة مع القطاعات ذات العلاقة والعناية بشؤون المستهلك ورعاية مصالحه والمحافظة على حقوقه والدفاع عنها من خلال تمثيل المستهلك في اللجان والهيئات المحلية والدولية ونشر التوعية وتقديم المعلومات والاستشارات.

والجدير بالذكر أن الاتفاقية قام بتوقيعها المهندس عبد الله بن إبراهيم السعدان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والدكتورة سمر بنت عبد الله القحطاني الأمين العام لجمعية حماية المستهلك بحضور سعادة المهندس عبد الله النعيم رئيس المجلس التنفيذي للجمعية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية