هل تصبح مصر وجهة الصينيين الأولى في أفريقيا؟

الجمعة، 5 أكتوبر 2018 ( 03:50 م - بتوقيت UTC )

رحلات طيران بجهود مصرية صينية مشتركة بين البلدين، فعلى صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تتحدث وزارة السياحة المصرية عن لقاء جمع الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، ووفداً صينياً يمثله رئيس مجلس إدارة إحدى شركات السياحة الصينية الكبرى التي ستتعاون مع شركة طيران "سيشوان" الحكومية الصينية لتنظيم رحلات مباشرة إلى مصر من تنشنجدو عاصمة مقاطعة سيشوان غرب الصين، ومقاطعتى خانجو، وشنغن.

وفي الوقت نفسه وكما تشير صفحة CGTN Arabic  على "تويتر"، فإن شركة "مصر للطيران" هي الأخرى قد أعلنت عن قيام رحلات مباشرة إلى هونغ كونغ، كما طرحت الشركة تخفيضات تصل إلى 30 بالمئة وهو الأمر الذي يعزز تواجد السياحة الصينية في مصر.

ويبدو أن اتجاه الحكومة المصرية نحو دعم قطاع السياحة قد بدأ بحصاد نتائج إيجابية مبكرة، إذ يغرد حساب يحمل اسم "مشاريع مصر" على "تويتر" مبينا أن "مصر تحتل المكانة الأولى بين المقاصد السياحية الإفريقية الأكثر شعبية لدى الصينيين، وتضاعف أعداد السياح الصينيين الوافدين إلى مصر خلال أربع أعوام فقط ضمن خطة وزارة السياحة لجذب مليون سائح صيني خلال عام 2019"، وهذا قد يعزز الثقة لدى قطاع السياحة في مصر والذي تلقى ضربات عنيفة منذ ثورة كانون الثاني (يناير) في العام 2011 وحتى اللحظة، ولكن يبدو أن هذه الخطوات قد تعمل على إنقاذه ليأخذ مكانته التي تعزز الاقتصاد ومن ثم بقية القطاعات الأخرى في الدولة.

بيد أن هناك نوعا من التشكيك في طبيعة السائح الصيني، ومن ثم التقليل من مستوى التوقع في نتائج هذه الكثافة السياحية القادمة من الصين، يعلق السيد عرفان الراشد على التغريدة السابقة في "تويتر" قائلاً: "يارب السياح الصينيين حتي لو كانوا شحاتين المهم عددهم كتير.. بس خلوا بالكم كل واحد منهم سيحضر معاه شنطه كبيرة مليانه أجهزة وإلكترونيات والصبح سياحة وبعد الظهر يلف علي البيوت او يفرش علي رصيف يبيع اللي معاه".

وتشهد العلاقات الصينية المصرية حالة من التقارب على مستويات مختلفة، سياسياً، وثقافياً، واقتصادياً، ومن ذلك على سبيل المثال ما ينشره حساب CGTN Arabic في صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مبيناً ما قامت به "ساقية الصاوي الثقافية" بالقاهرة من استضافة حفل تحت عنوان "رغم بعد المكان، تلتقي قلوبنا في هذا الزمان" وتضمن عروض رقص وغناء قدمتها الفرقة الفنية لمقاطعة يوننان الصينية، وهذا التقارب الفني يمكن له أن يعمل على تعزيز العلاقات والتعاون وبخاصة ما يتعلق بالملف السياحي.

وفي الجانب الاقتصادي أيضاً يبحث الطرفان سبل التبادل التجاري، وفتح مجالات مشتركة للاستثمار، ومن هذه المشاريع الاستثمارية ما تشير إليه تغريدة الحساب CGTN Arabic على "تويتر": "الشركات الصينية المصنعة للسيارات شاركت بقوة في معرض القاهرة الدولي للسيارات أوتوميك فورميولا، عارضة سلسلة من الماركات الجديدة، في ضوء تنامي شعبية السيارات الصينية في مصر.. وشاركت أكثر من 12 شركة صينية في المعرض، الذي عقد في الفترة من 26 إلى 30 أيلول (سبتمبر) 2018".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية