لـ"التفاح" فوائد تحمي الجسم من أمراض كثيرة

الجمعة، 5 أكتوبر 2018 ( 02:56 م - بتوقيت UTC )

نشر حساب Diet في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" معلومات عن التفاح لمتابعيه تفيد بأن "تناول تفاحة واحدة يساعد في تقليص المعدة ويجب تقسيم التفاحة على الوجبات الثلاثة". لافتاً إلى أن "التفاح أكثر الفواكه انتشاراً وفوائد كثيرة لاحتوائه على العديد من الألياف والبروتينات والسعرات الحرارية، فهو يخلص الجسم من السموم ويُقلل من نسب ارتفاع الكوليسترول ويحارب الفيروسات".

وتؤكد مدربة الأيروبكس الكابتن "صفاء" عبر حسابها في "تويتر" بأنه من فوائد  التفاح: "دعم الجسم بالفيتامينات، وتقوية المناعة، كما أنه علاج مهم للثة و للأسنان إذ يحميها من التلون بسبب تناول القهوة والشاي". ودوّن صاحب الحساب "بدون رجيم M6" في موقع "فايسبوك" بأن التفاح "يسهم في تفتيت حصى المرارة، ويُسهّل من عمل الكبد والمثانة والكليتين، ويساعد في التخلص من حموضة المعدة، واستقرار سكر الدم. كما تحتوي التفاحة المتوسطة على خُمس احتياج الجسم اليومي من الألياف الضرورية لتنظيف الجهاز الهضمي".

ووفقاً لما ذكره صاحب الحساب "موقع الصحة" في موقع "فايسبوك": "يساعد التفاح الأخضر في إنقاص الوزن، ويُقلل من الإصابة بالأمراض مثل السرطان، والقلب، وضعف البصر، وتفادي العيوب الخلقية للجنين، كما يعمل على قوة العظام والمفاصل وقوة كريات الدم الحمراء. ونظراً لاحتواء التفاح على مضادات الأكسدة يساعد الجسم في التخلص من السموم".

وأورد موقع مجلة Best Health أن "(تفاحة يومياً تبقي الطبيب بعيداً).. مثل قديم في ويلز يدركه معظمنا، لكن ما الذي يجعل هذه الفاكهة مميزة جداً؟"، وباعتبارها واحدة من أكثر الفواكه زراعة واستهلاكًا في العالم، يتم الإشادة دائمًا بالتفاح لإعتباره "طعامًا معجزة". حيث تم اختياره ضمن أكثر 10 أغذية صحية. وأشارت مجموعة من الدراسات البحثية إلى أن التفاح قد يكون واحداً من أكثر الأطعمة الصحية التي يمكنك تضمينها في النظام الغذائي اليومي.

وبحسب قاعدة بيانات المغذيات الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأميركية، فإن التفاح غني بالعديد من المغذيات الأساسية والفيتامينات والمعادن، وهي خالية من الدهون والصوديوم. وتحمل الكثير من مضادات الأكسدة والبوتاسيوم والألياف الغذائية العالية وفيتامين "ج" وعدد لا بأس به من فيتامين "ب "(النياسين وفيتامين ب 6). فضلاً عن أن استهلاك عصير التفاح قد يزيد من إنتاج "أسيتيل كولين" الناقل العصبي الأساسي، ما يؤدي إلى تحسين الذاكرة بين الفئران الذين لديهم أعراض تشبه أعراض مرض الزهايمر.

وتشمل المواد الغذائية المهمة الأخرى في التفاح؛ الكالسيوم وفيتامين "ك"، والحديد والنحاس والفوسفور والمغنيسيوم. إضافة لأنها غنية بالمغذيات النباتية وفلافونويدس مثل كيرسيتين، وإبيكاتشين، وفلوريدسين، ومركبات بوليفينولية أخرى، فهي ثمار كثيفة الطاقة وغنية بالماء مما يساعد على الشعور بالشبع.

احتواء التفاح على "البكتين" وهو نوع من الألياف يعمل كمكون بروبيوتيك، يساعد في تحسين أداء البكتيريا التي تعيش في الأمعاء الغليظة. إذ يعمل التفاح على تنشيط عملية التمثيل الغذائي داخل الجهاز الهضمي، ويعزز البكتيريا الجيدة في الأمعاء. كما يؤدي إلى تحسين الصحة عن طريق امتصاص المغذيات والقضاء على البكتيريا الضارة والسموم.

ads

 
(1)

النقد

مافي أطيب من التفاح 

  • 1
  • 3

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية