رونالدو متهم في قضية اغتصاب.. ومحبوه يدافعون عنه

الجمعة، 5 أكتوبر 2018 ( 09:30 ص - بتوقيت UTC )

 اللاعب كريستيانو رونالدو يتصدر اهتمامات وسائل الإعلام العالمية والسوشال ميديا، ليس فقط بعد طرده في مباراة فالنسيا في دوري الأبطال ثم غيابه عن حفل توزيع جوائز الفيفا والانتقادات التي لاحقته بعد ذلك، لكن لأنه أيضاً مُتهم في قضية اغتصاب فتاة.

الصحافة الألمانية فجّرت أخيراً قضية مدوية، بعد أن كشفت لأول مرة عن هوية الشابة الأميركية التي اتهمت في العام 2017،في حوار مع مجلة دير شبيغل الألمانية، النجم البرتغالي باغتصابها. وتم الإعلان أخيراً عن هويتها، وهي كاثرين مايورغا، أميركية تبلغ من العمر 34 عاماً، كشفت عن تعرضها للاغتصاب من قبل الدون، وسردت الوقائع التي حدثت في لاس فيغاس في العام 2009.

 في نيسان (أبريل) 2017، كشفت المجلة عن اتهامات شابة أميركية لنجم الريال وقتها رونالدو بالاغتصاب قبل ثمان سنوات، وذكرت يومها المجلة أن الدون وجد نفسه مرغماً على دفع ما قيمته 375 ألف دولار أميركي للضحية المزعومة مقابل عدم إيداعها شكوى أمام العدالة.

وبمجرد ظهور القضية للإعلام وقتها، تم اتهام المجلة الألمانية باختراع رواية أو قصة صحافية، إضافة إلى تعرضها لوابل من الانتقادات، بخاصة أن المجلة الألمانية لم تكشف يومها عن هوية الشابة التي تتهم النجم البرتغالي باغتصابها، لكن المجلة عادت يوم الجمعة الموافق 28 أيلول (سبتمبر) الجاري وكشفت عن هوية الشابة الأميركية.

هوية الفتاة

الشابة الأميركية والموظفة في مدرسة ابتدائية سابقاً، اتهمت كريستيانو رونالدو باغتصابها في غرفة بفندق في "لاس فيغاس"، في حزيران (يونيو) 2009. وأفادت بأن مهاجم يوفنتوس الحالي قام باغتصابها قبل الاعتذار منها بجلوسه على ركبته أمامها والقول: "أنا رجل جيد بنسبة 99 في المئة، ولكن الواحد المتبقي من المئة لا أعرف عنه شيئاً".

المجلة ذاتها نقلت عن محامية كاثرين، أنها قامت بالإجراءات اللازمة على مستوى ولاية نيفادا الأميركية، وهذا لإعادة النظر في الاتفاق المالي المبرم بين رونالدو وموكلتها قبل أعوام وفتح القضية من جديد للحصول على التعويضات اللازمة. وأضافت أنها تملك وثيقة -كشفها موقع Football Leaks- تكشف عن اعترافات رونالدو وهو يتحدث عن ضحيته المزعومة.

على الجانب الآخر، أصدر محامو النجم البرتغالي بياناً رسمياً، نشر في موقع Gestifute، جاء فيه أن "الموضوع الذي نشر في دير شبيغل غير قانوني وينتهك بشكل واضح وصارخ الحقوق الفردية لوكيلنا كريستيانو رونالدو.. هذه المقالة تثير شكوكاً غير مقبولة في الحياة الشخصية لكريستيانو، وسيكون استخدامها غير قانوني.. لقد تم تكليفنا باتخاذ جميع الأحكام القانونية اللازمة ضد هذا المنشور، بخاصة التعويض عن الضرر المعنوي، والحصول على مبلغ يساوي ما نعتبره جريمة متواصلة في حق موكلنا.. الأمر يتعلق بواحدة من أخطر انتهاكات حقوق الفرد في السنوات الأخيرة".

أخبار وهمية

من جهته، وعلى حسابه الرسمي على "إنستاغرام"، وصف رونالدو القضية بأنها "أخبار وهمية" من "امرأة تسعى لتصبح مشهورة على حساب اسمه". وإذا كانت تغريدة رونالدو تبدو صحيحة، فإن القضية وعلى رغم ذلك لا تزال تشوه صورته وسمعته.

القضية أحدثت ضجة عبر السوشال ميديا، وتفاعل معها الكثيرون من عشاق الدون، من بينهم المستخدم  ماي يوفي، الذي غرد قائلاً: "سكتت عن القضية تسعة أعوام لتتحدث اليوم! أظن أن 375 ألف دولار لم تكفها (في إشارة إلى كذبها واختراعها للقضية)".

من جهته قال المستخدم أليكس: "امرأة تسعى للحصول على المال وفقط". أما المستخدمة إيمان، فكتبت:" محامو رونالدو رفعوا قضية وسيقومون بكل الإجراءات للمطالبة بتعويض مالي من المجلة عن الضرر المعنوي الذي لحق كريستيانو". أما المستخدم محمد شمش، فقد كتب على فايسبوك: "في مثل هذه القضايا يجب أن نعرف من يقول الحقيقة...إنها قضية مساومات دائما".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية