أي عقد أختار؟

الثلاثاء، 27 August 2019 ( 12:00 م - بتوقيت UTC )

تُعتبر السلاسل والقلائد من الحليّ التقليدية التي تتزيّن بها النساء منذ القدم، وإن خرجت في تصاميمها ـ الموسم تلو الآخر ـ عن المألوف من خلال التجديد والابتكار الدائمين، سواء أكان ذلك على مستوى المواد المستخدمة في التنفيذ، أو لجهة ألوانها التي تفوق الحصر والتعداد بشكلها الأحادي أو المتعدّد.

ولطالما شكّل اختيار العقد المناسب تساؤلاً محيّرًا في الأذهان، يصعب في كل مرّة أمام مروحة الخيارات الكثيرة حسم الإجابة عليه دون قضاء بعض الوقت في حالة يتجاذبها التردد بين هذه القطعة أو تلك وأخرى تزيد من الإرباك... ولاختصار الوقت والجهد والحيرة، يُمكن الاستعانة بمجموعة نصائح هي أقرب إلى القواعد، التي تأخذ في الاعتبار عاملًا أو أكثر لتمنح السيدة الإطلالة الأفضل.

العكس بالعكس

في هذا المجال، وعلى مستوى مورفولوجية الجسم، يُشير موقع "ماري كلير" الفرنسي إلى أنه في حال كانت السيدة نحيفة يُفضّل أن تختار التصاميم الناعمة، والعكس بالعكس؛ أي إذا كانت المرأة ممتلئة، عليها اعتماد القلائد الضخمة لأنها مثالية لجذب الانتباه وحدها، في حين أن تلك الناعمة أو البسيطة قد تمرّ مرور الكرام دون أن يلحظها أحد.

وبشأن شكوى البعض من رقابهن التي يعتبرنها قصيرةً، يلفت الموقع إلى أن لا شيء أكثر فعالية من عقد طويل يصل إلى ما تحت الصدر. وفي المقابل، فإن ذوات الرقاب الطويلة لا بد أن يخترن الأطواق ـ أي تلك التي تلتف حول الرقبة ـ والتي "تكسر" الطول قليلًا.

من جانبه، يشرح موقع cosmopolitan الفرنسي كيفية اختيار العقد بالنظر إلى القميص. فيلفت إلى أن طوقًا بسيطًا بإمكانه أن يجمّل الرقبة وأن يُزيّن قميصًا ناعمًا، أما عند ارتداء "تي شيرت" بيضاء، فبالإمكان "إضافة عقد ملون إليه"، فلن يكون خافيًا ذلك المظهر الذي ستزيده قطعة الأكسسوار تميزًا بلمستها الراقية والحيوية في آن.  

مع العلم، أنه لا بد من وجود تناسق في شكل السلسلة مع شكل ياقة اللباس لإيجاد "نوع من التناغم بينهما"، فيتكاملان في منح المرأة الإطلالة المتناسقة والجذّابة.. فالياقة المدوّرة على سبيل المثال لا بد من تزيينها بارتداء عقد دائري.  أما الياقة بشكل حرف V أو رقم 7، فتبدو القلادة الأطول نسبيًا والغنية بالتفاصيل كالشراشيب مناسبةً تمامًا لها. وبشأن القميص ذي القبة العالية، لا بد من اختيار الطوق القصير، وللياقة بشكل القارب السلاسل الطويلة.

لمسة خاصة

من جهة أخرى، وفي ما يتعلّق بالعقد لجهة المواد المستخدمة في صناعته، تبقى للسيدة حرية الاختيار بين الأحجار والمعادن والخرز والخشب والستراس.. تبعًا لذوقها في تنسيق الإطلالة ورغبتها إما بمجاراة آخر صيحات الموضة أو الإبقاء على مظهر كلاسيكي يعتمد على تشكيلة محدودة الخيارات.. كمنتهى التي كتبت على "تويتر" أنها تُفضّل العقد الماسي، وهند التي فضّلت حبة الؤلؤ وسط قلادتها على كل الحلي الأخرى.

لكن حري القول إن هناك الكثير من التصاميم الجاهزة التي تجمع بين كلاسيكيات موضة القلائد والرائج في هذا المجال، وأخرى بإمكان السيدة أن تعتمدها بأسلوبها الخاص فتكون بذلك متجددةًدون تكلّف بعد أن تأخذ حاجتها من الجديد بالقدر الذي يتناسب مع حسّها الجمالي وإحساسها بالتميّز من خلال البساطة التي تنشدها.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية