عن عشبة السنامكي.. جمال الشكل وغنى المضمون

الاثنين، 1 أكتوبر 2018 ( 04:44 ص - بتوقيت UTC )

ما وراء صفرة الأزهار الأخاذة وبراعمها التي تتكوّر على نفسها بانتظار موعد التفتّح، تحتفظ السنامكي بفوائد علاجية عرفها الإنسان منذ قرون بعيدة، واعتمدها كجزء من أساليب الطب "الأصيل"، الذي اعتُبر بديلًا في وقت لاحق بحلول المختبرات مكان ما كرسته الخبرات الحياتية في يوميات الأقدمين.

بحكم التجربة، بات من المتعارف عليه أن نبتة السنامكي التي تحتوي ـ بحسب موقع "عطار زمان" ـ على "جلوكوزيدات، وزيت طيار، ومواد فلافونيدية، ومواد هلامية"، وتُعرّف بأسماء عدة منها العشرق كما عرّفها العرب منذ زمن بعيد لا سيما في شبه الجزيرة العربية.. وتحوي النبتة منافع عدّة أهمها قدرتها على التخلص من الإمساك.

ففي هذا المجال، يلفت موقع "dailymedicalinfo" إلى أن السنامكي "تساعد على تسهيل خروج الفضلات وزيادة حركة الأمعاء"، واصفًا إيها بالعلاج المثالي "لمن يعانون من الإمساك المزمن والشديد، خصوصاً وأنه مصدر طبيعي وآمن دون آثار جانبية"، وكذلك لطرد الديدان بفضل مهمتها كمضادة للطفيليات، وعلاج الإلتهابات لمن يعانون من البواسير.

كما يشير الموقع إلى دور العشرق أو السنامكي في تنقية الجسم والمعدة من السموم، شارحاً أنها تعمل أيضًا على إثارة القيئ لدى من تناولوا جرعة عالية من مادة ضارة أو سامة، مما يُسهم في تنظيف المعدة والأمعاء وتنقيتهما.. ولهذا السبب "يُمكن استخدامها أيضاً قبل القيام بعملية الإستكشاف بالمنظار في الجهاز الهضمي أو قبل العمليات الجراحية بدلاً من الأدوية".

علاجات أخرى

بعيدًا من موضوع الإمساك، يتوقّف موقع "المركز الاردني للطب التكميليي والطاقة الحيوية والحجامة الحديثة" عند مجموعة منافع أخرى للسنامكي، منها أنها مفيدة في حالات عرق النسا وأوجاع الركبتين وآلام الظهر، وفي حالات وجع المفاصل وحالات الصرع، كاشفاً أنها تُستعمل لعلاج البرد والتهاب الحلق والربو، وتقوية القلب.

ماذا عن دورها في التخسيس؟

"dailymedicalinfo" يلفت إلى ما خلصت إليه دراسات في شأن مساعدة السنامكي في خسارة الوزن نظراً إلى كونها تقلل من امتصاص السعرات الحرارية وتسرّع في إخراج الطعام من الجسم.. محذرًا في الوقت عينه من أن الإعتماد على هذه النباتات غير صحي على المدى الطويل، لأنه سيؤدي إلى نقص في العناصر الغذائية والجفاف.

في هذا الصدد، غرّد الصيدلي صالح العليان على موقع "تويتر": "#مفهوم_خاطئ استخدام عشبة السنامكي بشكل يومي لانقاص الوزن، #الصحيح لا تستخدم إلا مرة كل شهر لان استخدامها بشكل يومي يؤثر على وظائف الكلى".

أما الدكتور بسام البطحي، والذي يشير التعريف الخاص بحسابه إلى حيازته "زمالة في طب العائلة Royal Collage، وماجستير بالسياسة الصحية USC وماجستير بالإستشارات النفسية Johns Hopkins University"، فيرى في تغريدة على الموقع نفسه أن السنامكي "لا يخفض الوزن، ولا ينصح به أكثر من أسبوعين ولا بجرعات كبيرة". ويكشف في هذا الشأن أن جرعتها في اليوم للبالغين: 17 ملغم، والأطفال من 2 - 12 سنة: 8.5 ملغم، وإمساك الحمل: 14 ملغم/ مرتين.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية