نشطاء يتداولون جدول الزوجة المثالية.. ومستخدمات يسخرن

الاثنين، 1 أكتوبر 2018 ( 04:05 م - بتوقيت UTC )

عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ومع بدء الموسم الدراسي الجديد، أعاد نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تداول صورة تُبرز جدولاً معنوناً بـ"جدول الزوجة المثالية" يلخص مهام الزوجة على مدار اليوم الدراسي، منذ إيقاظ الأطفال للمدرسة وتحضير طعامهم وحتى نهاية اليوم، وهو الجدول الذي تناولته الكثيرات بنوعٍ من السخرية، حتى أن إحداهن وصفته بأنه جدول لـ"الروبوت" أو الإنسان الآلي وليس لبني آدمة من لحم ودم.

الجدول المُتداول يُظهر مهاماً كبيرة ملقاة على عاتق من تم وصفها بـ"الزوجة المثالية"، إذ يبدأ يومها في الصباح مبكراً بإيقاظ الأبناء وإعدادهم للمدرسة، وتحضير الطعام للزوج، ثم في الظهر تعكف على الطبخ واستقبال الزوج بـ"الماساج وتدليك القدم" وفي العصر ممارسة بعض الرياضة والمذاكرة مع الأبناء والجلوس مع الزوج، ثم تتوالى المهام على ذلك النمط نفسه الذي وصفته إحدى الناشطات بأنه يعيد عصر "سي السيد" والزوجة المقهورة. واللافت أن الجدول لا يتحدث عن عمل الزوجة أو مهام أخرى بخلاف المنزلية.

المستخدمة أفنان عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قالت: "هذه ياصديقي اسمها (روبوت) اللي هي المرأه الآلية مو الزوجه المثاليه أبداً.. هذي ماكينة.. مستحيل الجدول هذا لإنسانة.. كل إنسان على نفسه حق، ما سخرت المرأة لكم"، وذلك قبل أن تتساءل عن جدول "الزوج المثالي".

صاحبة حساب يحمل اسم دودي شاركت الجدول عبر صفحتها على "تويتر"، وعلقت "رفقاً بالقوارير"، بعد أن قالت: "لازم (لابد) تطبخى كويس (جيداً) والبيت يبقى زي الفل وتذاكرى للعيال ويجيبوا درجات حلوة وتودي وتجيبى من المدرسة ولما يدخل البيت يلاقيكى زي القمر وتضحكي في وشه إلا يقول عليكي نكدية وأمه تجوزه عليكى ولو زعل تخففى عنه مهما يكون فيكى هموم.. عشان انتى روبوت مش بنى آدمة!".

وقالت أخرى: "جارية مو زوجة أبداً.. ما شوف فيه مثالية أبداً.. وين وقتها لنفسها ولروقانها لتواصل القراءة وتتابع مسلسلها؟! هذي مخلية حياتها للبيت والزوج". وعلقت سولاف السلوفة قائلة: "هذا جدول الخدامة المثالية".

استفز الجدول المتداول الكثير من المستخدمات عبر "السوشال ميديا" وخلق مساحات من النقاشات حول حقوق المرأة وطبيعة العلاقات الأسرية، ذلك أنه من المفترض أن تكون المجتمعات قد تجاوزت تلك النظرة الضيقة للمرأة التي تحصرها في أعمال المنزل.

لكن في المقابل تبنت بعض المستخدمات وجهة نظر مؤيدة للجدول على عكس الأخريات اللاتي رأين أنه مجحف لحقوقهن تماماً، منهن المستخدمة سارة الزهراني عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" التي قالت إنها تتفق تماماً مع الجدول، وأضافت: "اللي بالجدول كله من حقوق الزوجة لزوجها إيش الغريب بالموضوع؟".

لكن المستخدمة شرين ردّت قائلة: "أتمنى من كل قلبي ترجعي تقرأي الجدول مرة واثنتين وثلاث حتى تستوعبي المكتوب.. عزيزتي الزواج حب ومشاركة واهتمام متبادل.. لما قرأته حسّيت بإذلال مو طبيعي.. أنا أحترم نفسي كإنسان.. الله خلقني حرة عشان اعيش لنفسي مو أعيش عبدة".

ودفعت بعض المستخدمات بأن تطبيق الزوجات لهذا الجدول لا يضمن لهن حياة زوجية مستقرة، ذلك أن الزوج قد يتزوج عليهن أيضاً ولا يراعي ما يقدمنه، وهو ما عبرت عنه صاحبة حساب يحمل اسم غرور عبر "تويتر" لما قالت إنها تعرف الكثيرات ممن أقبلن على تنفيذ أكثر مما هو موجود في الجدول، ولم يمنع ذلك الزوج من الزواج عليهن.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية