إليك فوائد زيت النمل وطريقة استخدامه

الاثنين، 1 أكتوبر 2018 ( 09:00 ص - بتوقيت UTC )

يُفضل البعض استخدام البدائل الطبيعية عن اللجوء إلى التقنيات الحديثة عندما يتعلّق الأمر بالصحة من قريب أو بعيد.. لثقتهم بأن الطبيعي "إن لم ينفع لن يضرّ"، ولكلفته المتدنية مقابل جلسات العناية والعلاج في صالونات ومراكز التجميل التي تكلّف مبالغ باهظة ترهق الميزانيات.

إزالة الشعر الزائد على سبيل المثال، وعلى رغم رواج الليزر كحلّ جذري لمشكلة الشعر غير المرغوب فيه في الجسم، تُقابلها استفسارات عن حلول عملية يُمكن تطبيقها منزلياً فتوفّر على الجيب وتقي الجسم من أي آثار جانبية.

دعاية وترويج

ومن البدائل التي تحظى بالاهتمام زيت النمل الذي تتردد على مواقع التواصل الإجتماعي أسئلة عن فعاليته في التخفيف من نمو الشعر، تُوجّه إلى أصحاب التجربة في هذا المجال، فتأتي الإجابة "دعائيًة" بالمجمل بالترويج لهذا المنتج أو ذاك المستخلص من زيت النمل من خلال الحديث عن منافعه.

لكن ما السبب الذي يدعو إلى النصح باستخدام زيت النمل لإزالة الشعر؟ وما هي مكوناته في الأصل؟ موقع "الطبي" يكشف عن الإجابة التي تجيب على الكثير من التساؤلات، فيضيء محتوياته التي من بينها: مادة الفيورفورال، وهي عبارة عن سائل بني أحمر حامضي ذي رائحة عطرة، مع الماء وكحول الستياريل والسيتيل، ومقتطفات عشبية، وعطر، ومواد حافظة للمستحضرات التجميلية. وفي ما يخص الفعالية، فإن ما يُحكى حول دور زيت النمل في تخفيف نمو الشعر أو القضاء عليه نهائياً يبقى في إطار القول المتناقل. 

كيفية الإستخدام

يشرح "ويب طب" الخطوات اللازم اتباعها عند التطبيق، فيأتي بينها: اختبار مساحة صغيرة من البشرة قبل استخدامه على مساحات أكبر للتأكد إذا كان يسبب آثاراً جانبية كالطفح أو التهيج، وإزالة الشعر قبل التطبيق باستخدام الليزر أو الشمع وليس الحلاقة ليتم التخلص منه من الجذور بشكل جيد، ثم تنظيف المنطقة بالماء والصابون (للتخلص من أي آثار للشمع) وتجفيفها، مع عدم استخدام أي مستحضرات أو كريمات لأنها قد تتفاعل كيميائيًا مع الزيت وتضعف تأثيره. وينصح بتوزيع زيت النمل على الجلد بسخاء وتركه لمدة أربع ساعات كحد أدنى، ويلفت الموقع إلى أن معالجة زيت النمل قد تستغرق عدة أشهر لإظهار النتائج، ولكنها توصف كحل دائم.

أما عن الآثار الجانبية، فيُطمئن موقع "بشرتك" إلى "عدم ثبوت أضرار عن استخدام زيت النمل سوى أنه تسبّب في بعض حالات الحساسية لدى بعض النساء، إضافة لكونه غير مُجرّب وغير موثوق لاستخدام الحوامل ومن يُرضعن".

منافع مغمورة

من جهة أخرى، وفي ما يتعلّق بالمنافع غير المعروفة عن زيت النمل، يشير "الطبي" إلى أن زيت النمل يمكن استخدامه في معالجة التهابات الجلد والأورام السرطانية المعقدة، لافتاً إلى أنه يعمل على زيادة المناعة عند المريض. ويضيف أن هذا الزيت "يعمل على علاج ألم المفاصل والعضلات وعرق النسا والالتواء والإصابات الأخرى".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية