الملل والشخير والتوابل.. أغرب شكاوى السائحين

السبت، 29 سبتمبر 2018 ( 05:03 ص - بتوقيت UTC )

مع اقتراب انتهاء موسم العطلة الصيفية، ترتسم ملاحظات عدة لدى السائحين تحديداً، بخاصة حين يتعلق الأمر حول إجازاتهم التي ربما قضوها متنقلين إلى أماكن جديدة، وهي التي قد تحمل طابعاً إيجابياً ولربما سلبياً، بحسب سقف التوقعات الذي وضعوه آنفاً حول تلك الرحلات.

الحديث هنا ما إذا أُخذ من جانب شكوى السائحين، قد يتعلق بأمورٍ اعتيادية ربما تواجه البعض، فربما تكون الشكوى من زيارة أحد الأماكن، تتعلق بـ"سكن سياحي غير لائق وأسعارٍ مبالغٍ فيها"، مثل شكوى صدّرتها المستخدمة لموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حنين المطلق، أخيراً عبر صفحتها.

لكن ما قد لا يكون اعتيادياً من وجهة نظر البعض، حين يقوم أحد السائحين بالشكوى من رحلته، كونه قد "شعر بالملل فيها"، أو آخر لم تُسعفه قدماه للصعود نحو تلّة قد رغِب برؤيتها عن قرب ووجد المسافة إليها طويلة!. وما إذا تساءل البعض حول غرابة هذا النوع من الشكاوى، فقد حصلت حديثاً، خلال موسم العطلة الصيفية الجارية.

فقد نشرت وسائل إعلام بريطانية أخيراً، ومنها صحيفة "تلغراف"، عدداً من الشكاوى التي عدّتها غريبةً وقد تقدم بها السائحون خلال العطلة الصيفية الأخيرة، حيث نقلت أن إحدى السائحات اللواتي قد زرن شاطئ كورنوال في بريطانيا، قد تقدمت بشكوى للقائمين على المكان بعدما قد "اصطدمت ساقها بصخرة في الماء"، كما طالبت بضرورة أخذ تدابير لإزالتها، كما كانت هناك بعض الشكاوى التي تساءلت من قبل أحدهم عن "موعد تلاطم الموج"، وآخر أراد معرفة "الوقت الذي قد تظهر فيه الدلافين".

شكوى أخرى، صدّرها أحدهم على موقع TripAdvisor السياحي، حول جبل "بن نيفيس" الذي يمثل أعلى نقطة في بريطانيا، حيث دارت حول شعوره بالملل أثناء محاولته الصعود إلى هناك، وجاء في الشكوى "لقد استمريت بالتسلق لمدة طويلة جداً، لقد كانت رحلة طويلة ومملة، هو أمر مجاني لكن لا يمكنني تخيل أي شخص قد يدفع نظير التسلق إلى هناك".

ولم تتوقف الشكاوى التي عدّتها الصحيفة البريطانية غريبةً عند ما ذُكر، ففي مدينة غوا الهندية، تقدم أحد السائحين بشكوى من إجازته هناك، قائلاً: "لقد وجدت غالبية المطاعم تقدم الكاري (توابل) على الطعام، وأنا لا أحب التوابل إطلاقاً". فيما تقدمت سائحة بشكوى لدى احدى المنتجعات السياحية، بضرورة محاولة منع القيام بحمامٍ شمسي (التان) على الشواطئ، بعدما اضطر الأمر زوجها للنظر إلى نساءْ أخريات طيلة أيام الرحلة. أما آخر، فقد شعر بالملل من زيارته لمتحف "اللوفر" في باريس، حيث العاصمة الفرنسية.

عدد قليل من  رواد الـ"سوشال ميديا" يتناقلون المواقف الغريبة التي ربما صادفوها خلال رحلاتهم السياحية. آدم واحد من أولئك الذين شاركوا مواقفهم، وقال عبر صفحته في موقع "فايسبوك" "مرة كنت طالع سياحة في بلدي بمنطقة، وأنا في الأوتوبيس (الباص) نمت من غير ما أحس وشخرت، طبعاً هذا يدل على التعب والإرهاق اللي كنت فيهم، ولكن صحيت ونزلت وخلصت الزيارة وبعدها بيومين، ألاقي الشركة تكلمني تقولي في شكوى ضد حضرتك، انت ازاي (كيف) يحصل هذا منك؟". أما المستخدم لموقع "تويتر" ويدعى باسم "حصة اليحيى"، كتب "السائحين بميدان التايمز يتصورون مع كل شيء، بس أغرب سائحين هم الصينيين اللي سألوني عادي نتصور معك؟ حبايبي أنا مواطن مثلي مثلكم".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية